صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

12 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

تقارير

هيثم المالح: شيخ الحقوقيين السوريين لـ«روزاليوسف»: محاربة الارهاب مسئوليتنا جميعاً

21 سبتمبر 2015



حوار - مصطفى أمين

 

أكد هيثم المالح رئيس الدائرة القانونية بالائتلاف الوطنى السورى وشيخ الحقوقيين السوريين أن الحديث عن أن المعارضة السورية «إرهابيين» غير صحيح وأن المعارضة ليست داعش لكى توصف بالإرهاب فجميع أطياف المعارضة فى سوريا متفقة على أن داعش إرهابية ويجب التوحد من أجل القضاء عليها.
وشدد على أن نظام بشار الأسد سقط بالفعل وأنه مجرد واجهة الآن للاحتلال الإيرانى لسوريا وأن النظام لا يسيطر إلا على ما يقارب من 18٪ فقط من أراضى سوريا والباقى خارج سيطرته تماما وأن النظام السورى هو أكبر إرهاب لسوريا وشعبها.
وأشار إلى أن الائتلاف الوطنى باعتباره الفصيل الأكبر والأوسع فى المعارضة السورية يساند مصر فى حربها ضد الإرهاب وأنه يخاف على مصر كما يخاف على سوريا وأن مصر هى بيت السوريين وإلى نص الحوار:


■ بداية كيف ترى الأوضاع فى سوريا؟
- الأوضاع فى سوريا غاية فى السوء ومن يدير الدولة هناك هم الإيرانيون وذلك بعد أن دمر النظام 3 ملايين منزل و2000 مسجد و40 كنيسة و4000 مدرسة، بالإضافة إلى نصف المستشفيات فى سوريا، ولك أن تتخيل أن عدد القتلى فى سوريا بلغ 350 ألف قتيل من صفوف المعارضة و150 ألفا من صفوف النظام، بالإضافة إلى 300 ألف معتقل فى سجون النظام، 8000 حالة اغتصاب، و160 ألف معاق و5 ملايين لاجئ.
■ لكن هناك من يحمل المعارضة أيضا مسئولية هذا الخراب.
- يا سيدى بشار الأسد هو القائد الأعلى للقوات المسلحة السورية وهو من يأمرهم بالقتل من خلال قصف المدن والقرى بالصواريخ والبراميل المتفجرة، نحن لا نملك طائرات لكى نقتل هذه الأعداد من البشر.
■ لكن هناك من يتهم المعارضة بالإرهاب.
- الحديث عن أن النوادر وجميع المعارضة إرهابيون «كلام فارغ»، المعارضة وطنية تطلب الحرية وليست إرهابية ومن يتهم بالإرهاب عليه أن يقدم إلى المحاكمة.
■ هل هذا يعنى أن «داعش» مثلا معارضة؟
- بالطبع، لا «داشعش» ليست معارضة داعش إرهاب وإرهابية ونحن فى المعارضة نعتبرها كذلك، ومن خلق «داعش» هو النظام ومن سيقضى عليها هم السوريون وليس النظام لأنه من تركها تدخل سوريا وتنمو وتتمدد ونحن ندرك جيدا أن داعش ليس لها حصانة شعبية وإذا سقط النظام ستسقط معه داعش، لأننا كسوريين وسطيون ولا نؤمن بالتطرف والشعب السورى متفتح وليس إرهابيا.
■ ما موقف الائتلاف الوطنى السورى؟
- الائتلاف الوطنى يرفض «داعش» بلا شك ونحن مستعدون بعد سقوط النظام إلى إعادة بناء قدرات الجيش والقضاء من أجل إسقاط داعش فى سوريا والقضاء عليها نهائيا.
■ ما موقفكم من جبهة النصرة جناح القاعدة فى سوريا؟
- الجبهة أعلنت أنها غير طامعة فى السلطة وأزمتها أنها بايعت الظواهرى دون أن تكون هناك حاجة لذلك وهى كما قلت سوف تترك السلاح فى حال سقوط النظام ونحن لن نسمح بحمل السلاح بعد سقوط الأسد لأى فصيل أو تنظيم.
■ كيف ترى موقف حزب الله؟
- حزب الله يحتل جزءا من الدولة السورية وهو أخطر على سوريا من القاعدة وحتى «داعش».
■ كيف ترى موقف إيران؟
- إيران أيضا تحتل سوريا وتعتبر الأسد مجرد واجهة لسيطرتها على الدولة واستمرارها فى سوريا وهو ما أكدته من قبل أنها تحتل 4 عواصم عربية منها دمشق ولك أن تتخيل أن إيران تدعم الأسد بما يزيد على 35 مليار دولار ولها 160 ألف مقاتل إيرانى داخل سوريا، بالإضافة إلى 30 فصيلا تابعا لها منهم شيعة من باكستان وأفغان حتى الحوثيين موجودون فى سوريا بدعم من إيران ومن يقود العمليات على الأرض هو قاسم سليماني.
■ كيف ترى الموقف الروسى؟
- روسيا تريد نسف المعارضة السورية وتدعم الأسد بكل الوسائل ونحن نرفض هذا الدور ونريد منها أن تكون عادلة فى موقفها من الثورة السورية.
■ الموقف المصرى.
نحن نقف مع مصر فى حربها ضد الإرهاب الذى نواجهه أيضا ولسنا بعيدين عن المصريين لأن مصر هى بيتنا ونحن نقول للشعب المصرى الائتلاف هو الجسم الأوسع للمعارضة السورية سياسيا والمعترف به من الأمم المتحدة والجامعة العربية ونحن نخاف على مصر كما نخاف على سوريا.
■ لماذا لم يشارك الائتلاف فى مؤتمر القاهرة؟
- بعد توجيه الدعوة لنا تم الاعتراض على بعض الشخصيات من أعضاء الائتلاف ولذلك لم نشارك فى المؤتمر.
■ كيف ترى قضية اللاجئين السوريين؟
- أنا أسأل من الذى دفع هؤلاء إلى الموت فى البحر وعلى الحدود، أجيب أنا وأقول الحرب والخوف من الموت فى سوريا التى حولها بشار الأسد إلى مقبرة كبيرة.
■ لكنه نظام المقاومة والممانعة.
- هذه يا سيدى مجرد أكاذيب يروجها النظام من أجل أن يستمر ولا توجد على أرض الواقع، فمن يقبل هم السوريون وليس الإسرائيليين والنظام وداعش وإيران متحالفة ضد الشعب السورى.
■ ما آخر الإجراءات القانونية من الائتلاف ضد النظام؟
- قدمنا ملفا إلى الأمم المتحدة والمحكمة الجنائية عن جرائم النظام يبلغ حجمه أكثر من 800 صفحة وبه العشرات من الوثائق عن جرائمه وانتهاكاته ضد الشعب السورى.
■ كيف ترى مستقبل سوريا؟
- المستقبل هو النصر للثورة على النظام وحلفائه وعودة العربية للشعب السورى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
اقتصاد مصر قادم
بدء تنفيذ توصيات منتدى شباب العالم
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
السجن 10 سنوات وغرامة 15 مليون جنيه لمحافظ المنوفية المرتشى

Facebook twitter rss