صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

صفوت العالم: الانتخابات البرلمانية السبب فى عدم تقديم الجديد

20 سبتمبر 2015



كتبت - مريم الشريف
عقب زيادة ظاهرة إعادة عرض عدد من البرامج مؤخرا بل واعادة بعض الحلقات من برامج بعينها دون غيرها، على شاشات القنوات الفضائية، منها برنامج «الليلة مع سمر» للإعلامية سمر يسرى على قناة  mbc  مصر، و«السم فى العسل» للاعلامية هبة الاباصيرى على ذات القناة و«خمسة إمواه» للفنانة فيفى عبده، و«مصارحة حرة» للإعلامية منى عبدالوهاب على قناة ten، وغيرها من البرامج، فكان السؤال هو هل فلس هذه القنوات من الكم المفترض ان يكون متواجداً من البرامج السبب فى تفكيرها بإعادة عرض برامجها أم لنجاح هذه البرامج ورغبة الجمهور فى مشاهدتها مرة أخرى السبب فى إعادة البث.
ومن جانبه قال الدكتور صفوت العالم استاذ الإعلام بجامعة القاهرة فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف» إن هناك عدة أسباب لزيادة هذه الظاهرة يتمثل أولها فى فقر الانتاج البرامجى ومحدودية فى الأموال الخاصة بإنتاجها، خاصة أن بعض القنوات الفضائية حاليا تعيش ازمة اقتصادية، بالإضافة إلى أن هذه الفترة لا يوجد بها عائد إعلانى.
 وأضاف أن رغبة ملاك القنوات فى الاستفادة بالبرامج التى انتجها أو اشتراها للعرض فى رمضان وكلفته كثيرا من الأموال السبب فى إعادة بثها مرة أخرى، كفرصة ثانية لها للحصول على نسبة مشاهدة أعلى.
وأشار إلى أنه ربما لأننا الفترة الحالية نعيش مرحلة مرتبطة بالانتخابات البرلمانية ما يجعل التركيز على البرامج الحوارية والتوك شو بسبب هذا الحدث، وبالتالى على حساب نوعيات البرامج الأخرى خاصة هذه البرامج الترفيهية، ما يجعل القائمين على هذه القنوات يضطرون إلى إعادة عرض البرامج الموجودة لديهم مرة أخرى.
واتفقت معه الدكتورة ماجى الحلوانى عميد كلية الإعلام الأسبق بأن يكون السبب الرئيسى فى إعادة عرض هذه البرامج الفترة الحالية يعود إلى أن البعض منها اتظلم لدى عرضه فى شهر رمضان الماضى بسبب تكدس الشاشات بالأعمال الدرامية وهذا جانب ايجابى.
أما بخصوص الجانب السلبى فأوضحت أنه ربما يعود إلى الفلس البرامجى الذى يحدث فى بعض الاوقات لدى القنوات الفضائية، حيث لا يوجد برامج جديدة لديهم ومازالت الخرائط البرامجية الخاصة بالقناة وقتها مبكرا على التجهيز لها، حيث إنها تفعل مع بداية العام الجديد، لذلك  يفضلون العرض الثانى للبرامج الموجودة لديهم فى الوقت الحالى.
وأضافت أن من ضمن هذه الأسباب ايضا التكلفة المرتفعة للبرامج الترفيهية سواء فى شكلها من حيث الاستوديو الخاص بها والديكورات وغيرها فضلا على فريق الاعداد والإخراج ومقدم البرنامج ذاته.
 كما أشارت إلى أن بعض هذه البرامج تحققاً نجاحاً كبير بالإضافة إلى زيادة الإقبال على مشاهدتها، ما يجعلهم يفكرون فى إعادة عرضها من جديد كبرنامج «رامز واكل الجو» للفنان رامز جلال وغيرها من هذه البرامج.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
كاريكاتير أحمد دياب
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss