صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

أستاذ جهاز هضمى: لا علاج حتى الآن للتليف الكبدى الكامل

20 سبتمبر 2015



كتب - محمد قبيصي
قال الدكتور عصمت شيبة، أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بطب قصر العينى، إن فيروس سى رغم أنه مرض ضعيف لكنه منتشر بنسبة كبيرة، ويسبب مشاكل كثيرة لدى البعض، مشيرا إلى أنه بداية إصابة الكبد بالتليف حتى يحدث الفشل الكامل ليكون قد استغرق من 10 إلى 15 عامًا.
وأوضح شيبة خلال لقائه مع الإعلامى حمدى رزق فى برنامج «نظرة» المذاع على قناة «صدى البلد» أمس الأول أن المريض المتواجد فى العناية المركزة جاء نتيجة مضاعفات كبيرة حدثت أدت إلى التليف الكامل الذى أثر على الكبد بشكل كبير، مثل النزيف أو الاستسقاء
وذكر، أن المريض المصاب بالفشل الكبدى يجب أن يجهز نفسه لزرع كبد وألا يبحث عن علاج، موضحا أن مريض التليف الكبدى الكامل الذى ينتظر الأدوية لتغيير حياته «وهم» لكن الذى يغير مسار حياته هو الزرع، لأنه لا يوجد علاج الآن للتليف الكبدى الكامل.
وقال الدكتور مجدى إسماعيل، أستاذ السكر والغدد الصماء بقصر العينى، إن أعراض مرض السكر عند الأطفال تختلف كثيرا عن البالغين، موضحا أن مريض السكر البالغ لا يشعر بالمرض لمدة سنوات كثيرة ويكشف أنه مصاب بالسكر بالصدفة، أما الأطفال فكشف عنه مبكرا.
وأوضح إسماعيل خلال لقائه بالبرنامج أن بعض مرضى السكر يعرفون أنهم مصابون بالسكر أثناء إجرائهم عمليات جراحية أو يشكون من زغللة فى العين اثناء تواجدهم عند طبيب الرمد، مشيرا إلى أن أغلب مشاكل الغدد والسكر تكتشف عن طريق طبيب آخر غير طبيب المتخصص بالسكر.
وأشار إلى أن سكر الأطفال عبارة عن الخلايا تعمل على مقدار معين يمكن اكتشافها بعد شهر من انتشار المرض بسبب تدمير خلايا البنكرياس، لافتا إلى أن الطفل المصاب بالسكر ليس بسبب «الوراثة» او إصابة الأم او الأب بالمرض وتابع: «نسبة توريث الأم للطفل مرض السكر 3% فقط، أما الأب بنسبة 6%، ولكن معظم الأطفال المصابين بالسكر بسبب تدمير خلايا البنكرياس وليس الوراثة».
وعرض الإعلامى حمدى رزق خلال أرقام تليفونات الدكتور على حجازى نائب رئيس هيئة التأمين الصحى ومكتبه وذلك بناء على طلب من «حجازى».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

رئيس الأركان يلتقى رجال الجيش الثانى الميدانى ويتفقد المجرى الملاحى لقناة السويس
«الرايخستاج»
«الضبعة».. رمز للصداقة التاريخية بين مصر وروسيا
واحة الإبداع.. هى
القاهرة _ جيبوتى.. شراكة اقتصادية وأمنية
«اقتصاد مصر».. شكل تانى 2022
منطقة ثقافية حضارية غير مسبوقة

Facebook twitter rss