صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

شريف منير: اتهمونى بالخيانة وعدم الوطنية لرفضى الكلام فى السياسة

18 ابريل 2012

كتب : اية رفعت




 مرة أخرى، يعود الفنان شريف منير لتجسيد دور «اليهودى» من خلال مسلسل «الصفعة» الذى يكشف الكثير من ملفات المخابرات السرية، بعد أن حقق منير نجاحًا واضحًا فى شخصية «اليهودى» بفليم «ولاد العم». منير أكد أنه رفض المشاركة فى أى عمل سياسى عن الثورة، حتى لا يدخل فى صراع المواقف السياسية المغيرة على حد قوله.. وفى حوارنا معه قال شريف إنه تعرض لهجوم واتهامات عديدة بسبب تجنبه الخوض فى أى تفاصيل سياسية طوال الفترة الأخيرة، وهو ما اعتبره البعض نوعًا من الخيانة وعدم الوطنية.. وإلى نص الحوار:
 
 
 
 
 

حدثنا عن دورك بمسلسل «الصفعة»؟

 

أقدم دور أحد رجال المخابرات المصرية وهو اليهودى «باروخ زكى مزراحي»، وتدور احداث المسلسل قبل حرب 1956 حيث كانت حياة الجالية اليهودية بمصر مستقرة مثلما يتعايش المسلمون والمسيحيون معا بشكل طبيعي، فكان لـ«باروخ» أصدقاء وجيران وأحباب من مصر، ولكن بعد تغير معاملة المصريين لليهود بعد الحرب اضطرته الظروف إلى الهجرة لإسرائيل بصحبة أسرته، وبعدها تتوالى الأحداث لتعكس الحياة السياسية والاجتماعية لهذه المرحلة.

 

■ هل حدث تأجيل المسلسل منذ مضان الماضى بسبب اعتراض جهاز المخابرات عليه؟

 

اطلاقا،فالمخابرات معجبة جدا بالموضوع المأخوذ من ملفات المخابرات السرية، وهم الذين قاموا بإمدادنا بالمعلومات اللازمة، ولكنهم أضافوا بعض الملاحظات والتعديلات الطفيفة على السيناريو فيما يتعلق بالحقائق المذكورة وبعض الشخصيات، كما ان «مزراحي» يعتبر من الشخصيات العامة والتاريخية المعروفة ولو كتب اسمه أى شخص على شبكة الانترنت فسيجد معلومات عديدة عنه، التأجيل بسبب الثورة وعدم التحضير للعمل بشكل كاف.

 

■ اتهمك البعض باختيار دور مشابه مع الدور الذى قدمه تيم حسن فى «عابد كرمان» الذى عرض بالعام الماضي؟

 

لا ادرى لماذا يحكم الناس على عمل لا يعرفون عنه شيئا، فبمجرد أن قرأ البعض عن ملامح القصة الخارجية حكموا على المسلسل أنه تقليد على الرغم من أن تفاصيل الدور مختلفة تماما عن شخصية «عابد كرمان» من خلال الحالة السياسية والاجتماعية والمعيشة وعلاقته باسرته وبالمخابرات وغيرها من الأحداث المختلفة، وليس معنى أن الاثنين من يهود مصر أن القصة متشابهة

 

■ هل نجاحك بدور اليهودى بفيلم «ولاد العم» شجعك على اعادة التجربة فى هذا المسلسل؟

 

«مزراحي» يختلف كثيرا عن دور «كوهين» اليهودى فى «ولاد العم» فالثانى يناقش فكرة الصراع العربى الاسرائيلى من خلال قصة حب بين زوج وزوجة ورفضها لوضعه وعمله باسرائيل وغيرها من الاحداث المتشابكة، أما فى مسلسل «الصفعة» فالصراع العربى الإسرائيلى يتمثل فى الحرب وله بعد سياسى أكثر منه اجتماعى.

 

■ تردد أنك تسببت فى استبعاد الفنان حسين فهمى ونسرين الإمام من العمل؟

 

أولا نسرين الإمام لم تكن مرشحة منذ البداية لكى يتم استبعادها، وبالنسبة لحسين فهمى فانا لا اعلم السبب وراء خلافه مع فريق العمل ولكنى سمعت بانه اختلف مع المؤلف احمد عبد الفتاح حول بعض التفاصيل الدرامية وانه اختلف مع الشركة المنتجة على اجره لذلك رحل وترك العمل ولكنى ليست لى يد فى خروجه

 

■ ماذا عن دورك فى فيلم «حلم عزيز»؟

 

لا يمكننى الحديث عن الفيلم بشكل مكثف بسبب اتفاقى مع المخرج عمرو على عدم حرق الفيلم، وللأسف لو تم الحديث عن دورى بشكل مفصل فسيحرق مفاجأة الفيلم الأساسية، ولكنى انا الذى قمت بعمل اللوك الذى ظهرت به على افيش الفيلم مع احمد عز وهو من اصل 7 اشكال مختلفة سأظهر بهم خلال احداث الفيلم.

 

■ ولماذا تم تأجيل عرضه؟

 

آخر كلام وصلنى حول موعد عرضه بانه كان من المفترض طرحه بدور العرض يوم 11 ابريل الماضى ولكن فكرة تأجيل العرض تعود للمنتج والموزع والمخرج ومن الواضح ان ذلك حدث بالتنسيق مع اسعاد يونس وعمرو عرفة واحمد عز بعد الإعلان عن طرح فيلم «المصلحة» الذى يشارك ببطولته عز، ومن الطبيعى ألا يتم طرح فيلم آخر يحمل اسم نفس النجم فى نفس الفترة فتم تأجيله قليلا.

 

■ تقدم ادوار بطولة ثانية بالسينما فهل من الممكن ان تقدمها فى التليفزيون؟

 

لا، ولو تم عرض دور ثان عليّ غير البطولة بالتليفزيون فلن أقبل.. فالنجم التليفزيونى لن يعرض عليه احد اى دور ثانوى خاصة لو كان يقدم عملا باسمه منذ سنوات مثل النجم يحيى الفخرانى الذى لا يجرؤ أحد أن يعرض عليه دورًا ثانويًا .

 

■ لماذا لا تقدم اعمالا درامية كوميدية منذ فترة طويلة؟

 

تعاقدت بالفعل على تقديم مسلسل كوميدى من تأليف وائل حمدى وكان من المقرر البدء فى تحضيره ليعرض هذا العام على اساس عرض «الصفعة» فى العام الماضي، ولكن بعد تأجيل الصفعة بشكل تلقائى ولكنى متعاقد على البدء به فور انتهائى من تصوير «الصفعة» ليكون هو مسلسلى لرمضان 2013 بإذن الله ولم نستقر على اسمه النهائى حتى الآن.

 

■ منذ انضمامك لحساب الفيس بوك وانت تتعرض لمواقف سخيفة من البعض فما رد فعلك؟

 

اشتركت على موقع الفيس بوك منذ 6 اشهر وكنت فى البداية متفرجًا فقط، وبعدها قمت بالدخول فى الحديث والمناقشات والتفاعل مع الجمهور، وما شجعنى على اقامة حساب على الفيس انه استطاع ان يغير مصير دولة كاملة فما بالك بعدد ردود الافعال التى يحصل عليها الفنان سواء بالسلب او بالايجاب من خلال زوار صفحته، ثم فوجئت بالبعض يدخل ليسبنى أو يتهمنى بالخيانة وعدم الوطنية، وتعمد البعض تحويل النقاش الودى إلى دائرة للخناقات والاتهامات والاحكام التى ليست من حقهم إصدارها، وتجنبا لكل هذا اقوم بحذف أى دخيل سيئ على صفحتى لأنى لا اريد أن يزعل منى أحد ولا اريد ان ازعل من أحد.

 

■ أهذا سبب مباشر لرفضك الحديث بالسياسة؟

 

الحديث السياسى لا يجدى حاليا لأن البلد غير مستقرة، وكل 5 ايام تتغير الحياة السياسية والافكار والحقائق من حولنا، حتى المرشحين لرئاسة الجمهورية نكتشف حولهم حقائق لم تكن معروفة، وانا لم استقر على مرشحى الرئاسى حتى الآن، وبعد الاستقرار يمكننا التحليل والحديث بشكل جيد عن الأوضاع، أما الآن فإذا كان الكلام عن السياسة من فضة يبقى السكوت من ذهب.

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss