صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

«رقصة الحياة» فى معرض بـ«تايلاند»

5 سبتمبر 2012

كتب : تغريد الصبان




 
مرة أخرى تقدم المصورة الفوتوغرافية كوكلا رفعت الجديد من ثقافة الشرق الأقصى، حيث قدمت نفسها كمصورة وثائقية من قبل فى 2010 فى معرضها عن طقوس الكاثاكالى والثيام بالهند بالمكتبة الموسيقية بالأوبرا، ومساء الأربعاء الماضى افتتحت معرضها الجديد "تايلاند بعدسات مصرية" بقصر الفنون الذى قدمت فيه صورها التوثيقية عن ثقافة المملكة التايلاندية والحياة هناك إضافة لكتاب توثيقى عن تايلاند "رقصة الحياة .. رحلة شابة مصرية فى تايلاند".
 
تتميز كوكلا باختيارها للقطات حيوية من خلال تكوينات غنية بالتفاصيل وحركة عناصرها وتعبيرات الأشخاص، إضافة لاهتمامها باللقطة ذات الثراء اللونى وهو ما تتميز به عموما دول الشرق الأقصى وتايلاند بشكل خاص سواء فى طقوسهم العقائدية أو طبيعتهم أو فنونهم، وهو ما تسعى إليه دوما كوكلا من خلال أعمالها بغرض التواصل الثقافى بين الشعوب، كذلك انفتاحنا على الآخر ورفع الحواجز أو الرهبة من الآخر.
 
 
من بين لقطاتها صورت بائع المراوح الورقية الصغيرة الملونة التى تتميز بها تايلاند ويقبل على شرائها السائحون كنوع من التذكار، أثناء إعداده لها وتلوينها وكتابة اسم تايلاند عليها، سجلت كوكلا بعدستها الفتيات والشباب وهم يستعدون لإحدى المناسبات الكرنفالية بغرفهم المفتوحة، حيث صورت انشغالهم بتلوين وجوههم بألوان مختلفة والرسم عليها بما يقربهم من وجوه تماثيل أجدادهم حسب أساطيرهم القديمة حيث الحواجب السميكة والطويلة والعيون المكحلة باللون الأسود السميك وتلوين الشفاه باللون الأحمر القاني، لتجسد الفتاة أو الفتى بملبسهم المزركش والملون وماكياجهم وغطاء الرأس لوحة متكاملة لأحد الشخوص الهاربة من أحد التماثيل المنحوتة على المعابد التايلاندية.
 
فى قسم الطبيعة التايلاندية قدمت كوكلا لقطات من استخدام التايلانديين للأفيال كوسيلة للتنقل وعبور النهر ولقطات أخرى عن حياتهم بالمدينة، واهتمت بتصوير لقطات عن الرياضة الرسمية التى تتميز بها تايلاند وهى "مواى تاي" أو الملاكمة التايلاندية التى ابتكروها بالقرن السادس عشر للجند والذى ساعدهم فى هزيمة البيرمانيين أثناء الغزو لتتحول فيما بعد إلى رياضة عالمية، وهى تعتمد على لياقة بدنية عالية وكذلك ذهنية، لقبت هذه الرياضة بفن الأطراف الثمانية لاعتمادها على استخدام اليدين والكوعين والرجلين والركبتين.
 
 

وفى وصف تجربتها الفنية قالت كوكلا: "رقصة الحياة" هى رحلة، رحلتى الراقصة فى تايلاند، حيث رقصت كل يوم مع أصوات الطبيعة، وألوان المدينة، وحركات الراقصين، والأزهار المتفتحة على الأشجار، وشعرت أنه مع كل خطوة كنت أخطوها يومياً كنت أقوم بتجميع قطع الـ"بازل" متناهية الصغر لأبنى الصورة الكبرى التى تجسد رحلتى الراقصة مع تايلاند".

 
 

 

 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الفارس يترجل

Facebook twitter rss