صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الإبراشى يواجه الرافعى بفيديوهات عن اتهام متحدث الوزارة بالأخونة

18 سبتمبر 2015



كتب - محمد خضير
عرض الإعلامى وائل الإبراشى، مقطعًا للمتحدث باسم وزارة التربية والتعليم هانى كمال، وهو يدعم محمد مرسي، فى انتخابات رئاسة الجمهورية 2012. ونفى هانى كمال، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، انتماءه لجماعة الإخوان الإرهابية، وقال: إنه شارك فى ثورة 30 يونيو حينما اكتشف إجرام الجماعة، وأضاف كمال، خلال لقائه ببرنامج «العاشرة مساء» على قناة دريم أمس الأول  إنه انتخب المعزول مثلما فعل معظم الشعب المصرى ولم يكن يعلم مخططهم الإرهابي.
واشار كمال الى أنه لديه فيديو له ولزوجته حينما كان يوقع على استمارة تمرد فى ميدان التحرير، مشيرا إلى أن انتخابه للرئيس المعزول لا يعنى بالضرورة إنه إخوان. بينما نفى الدكتور محب الرافعى، وزير التربية والتعليم، فى حكومة تسيير الأعمال، صحة ما تردد حول قيامه بتعيين متحدث باسم الوزارة، له انتماءات سياسية.
وأكد فى مداخلة هاتفية للإبراشى أنه حصل على موافقة جميع الأجهزة الأمنية، على تعيين هانى كمال، متحدثا باسم وزارة التربية والتعليم.
وأوضح أن إحدى الصحف تداولت تصريحات على لسانه قائلا فيها: «إذا فشل التيار الإسلامى وهذا ما يريده الآخرون لن تقوم لمصر قائمة»، واصفا ذلك بالكذب وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية فيها. وعن توليه مسئولية وزارة التربية والتعليم، فى الحكومة الجديدة، قال «الرافعى»: ليس لدى أى تعليق الآن. وكان أحد المحامين قد أقام دعوى مستعجلة أمام محكمة القضاء الإدارى ضد وزير التربية والتعليم لإلزامه بإصدار قرار بإقالة الفنان هانى كمال من منصبه كمتحدث رسمى لوزارة التربية والتعليم، لانتماءاته السياسية.
 وفى سياق آخر نشبت مشادة كلامية بين المحامى سمير صبرى والفنانة سما المصري، بسبب تقديم أوراق ترشحها للانتخابات البرلمانية. وهاجم  صبرى سما قائلًا: إن سما المصرى متنفعش، هتقدملنا ايه اضربنى بالشبشب؟ والجمالية منطقة أخلاقية ومتنفعش معاها اللى بيتعمل ده».
وردت عليه بانفعال «ما تتكلمش معايا بالطريقة دي، ما اسمحلكش تتكلم فى أخلاقي، واتفرجت عليا ليه لما انت شايفنى كده، وأنا مش راقصة أنا مطربة وعضو نقابة موسيقيين».
وقال صبرى: اتفرجت عشان أبلغ ضدك، وانا لا اعترف بيكى ولا فنانة ولا مطربة ولا ممثلة».
وقالت سما: وأنا مش معترفة بيك كمحامي.. ورد صبرى: «لا يشرفنى أنك تعترفى بيا، وشرف ليكى أنى أقعد معاكي».
وقال صبرى: إن الجمالية فى خطر، بسبب تقديم الفنانة سما  لأوراق ترشحها فى الانتخابات البرلمانية، فكيف تمثل سما المصرى الجمالية؟
وقال: أقسم بالله لو سما المصرى نجحت لأسيب الجمالية كلها.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss