صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

التفاصيل الكاملة لحادث الصحراء الغربية

15 سبتمبر 2015



كتب - حمادة الكحلى - محمد زكريا - محمد هاشم
لقى اثنا عشر شخصا على الأقل مصرعهم، وأصيب عشرة آخرون، من المصريين والمكسيكيين، بعد إطلاق قوات الأمن المصرية النار على سيارات الدفع الرباعى التى كانوا يستقلونها فى إحدى مناطق الصحراء الغربية المحظور التواجد فيها، مساء  الأحد.
وفيما أجرى سامح شكرى وزير الخارجية فى حكومة تسيير الأعمال اتصالاً هاتفياً بـ«كلوديا ماسيو» وزيرة خارجية المكسيك، شرح خلاله الملابسات الخاصة بالحادث، موضحاً أن السائحين المكسيكيين تواجدوا فى منطقة عمليات محظورة، وأنه تزامن مع وجودهم عملية مطاردة تقوم بها قوات الجيش والشرطة لعناصر إرهابية تستخدم سيارات دفع رباعى مشابهة لتلك التى يستخدمها السائحون.
أصدرت وزارة الداخلية، بيانًا رسميًا كشفت فيه تفاصيل عملية الواحات بالصحراء الغربية، أوضحت فيه أنّه أثناء قيام قوات مشتركة من الشرطة والجيش، بتمشيط إحدى المناطق الخطرة بمنطقة الواحات بالصحراء الغربية، تم التعامل عن طريق الخطأ مع 4 سيارات دفع رباعي، ونتيجة الفحص تبين أن السيارات كانت تقل فوجًا سياحيًا مكسيكى الجنسية، وموجوداً بمنطقة محظور التوقف فيها، وتبين وفاة 12 شخصًا وإصابة 10 آخرين من المكسيكيين والمصريين».
وأوضح بيان الداخلية، أنه وعلى الفور تم نقلهم إلى مستشفيات لتلقى الإسعافات الأولية، وتم تشكيل فريق لفحص أسباب وملابسات تواجد تلك السيارات فى هذه المناطق المحظورة. الى ذلك  دان الرئيس المكسيكي، إنريكى بينا نييتو، «الحادث المأسوي»، مطالبا السلطات المصرية بـ«إجراء تحقيق كامل فى الواقعة».
وقالت  وزارة الخارجية المكسيكية، إن اثنين على الأقل من القتلى بحادث الواحات، مواطنون مكسيكيون، وأن عملية تحديد هوية الضحايا لا تزال جارية.
ولفت البيان الصادر عن الخارجية المكسيكية إلى أنّ «أفراداً من الوزارة يتواصلون مع أسر الضحايا
وتوجّه السفير المكسيكى فى القاهرة، خورخى ألفاريز فوينتيس، مع وفد من السفارة والقنصلية فى القاهرة، إلى مستشفى دار الفؤاد، وتحدث مع خمسة من الناجين.
فى السياق ذاته  قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة السياحة، رشا العزايزي، إن المعلومات الأولية من مكاتب وزارة السياحة وهيئتها تشير إلى تواجد المجموعة السياحية المكسيكية فى مكان محظور التواجد فيه وممنوع دخوله.
وأوضحت أن السيارات التى استخدمها الفوج السياحى ليست مرخصة، وأنه لم يحصل على التصاريح اللازمة للخروج فى رحلة سفاري، كما لم يبلغ بأى إخطارات بشأن الرحلة أو مسارها. وأشارت إلى أن وزارة السياحة، شكلت غرفة عمليات على أعلى مستوى لمتابعة الحادث المؤسف وآثاره، كما فتحت تحقيقًا موسعًا لمعرفة أسباب الحادث بالتنسيق مع قوات الأمن وجهات التحقيق الرسمية.
اقرأ صـ6







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة
الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير

Facebook twitter rss