صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

المتحف القبطى يحتفل بالذكرى الـ 92 على رحيل فنان الشعب سيد درويش

8 سبتمبر 2015



يحتفل المتحف القبطى بمصر القديمة بالذكرى 92 على وفاة فنان الشعب سيد درويش، فى 10 سبتمبر 1923، وذلك ضمن فعاليات معرض «تراث والحان» المقام بالمتحف حاليا، وذلك فى ضوء الاهتمام بالموروث الحضارى والثقافى فى المجتمع المصرى.
ويلقى ولاء الدين بدوي رئيس قسم العصر الحديث والمعاصر بالمتحف القومى للحضارة غدا محاضرة بعنوان «سيد درويش.. نقطة تحول موسيقانا الحديثة» يتحدث فيها عن مولده ونشأته فى الإسكندرية فى حى كوم الدكة فى 17مارس1892، ورحلته مع الموسيقى فى مصر ولبنان، ويستعرض أعماله واشهرها «شهرزاد – الباروكة– العشرة الطيبة».
وتتناول المحاضرة مسيرة أعماله الفنية وتلحين سيد درويش للسلام الوطنى الحالى لمصر «بلادى بلادى»، وارتباط تجديده بالموسيقى وابداعه فيها باسمه الذى اطلق عليه «فنان الشعب»، وارتباطه الوثيق بثورة 1919 وسعد باشا زغلول ومقاومة الاحتلال الإنجليزي من خلال أغانيه ومسرحياته حتى وفاته المفاجئة فى 10 سبتمبر 1923، والتى يقال إنها لم تكن طبيعية ولكنها كانت مدبرة من الاحتلال الانجليزى.
ومعرض الآثار المؤقت «تراث وألحان» بدأت أعماله فى أول سبتمبر، ويستمر على مدى اسبوعين، ويضم 15 قطعة أثرية تعرض لاول مرة ، وتلقى الضوء على الاهتمام المصرى القديم بالموسيقى خاصة فى العصر القبطى الى جانب استعراض الأدوات الموسيقية فى الحضارة القبطية.
وتستهدف الفعاليات المقامة على هامش المعرض، من محاضرات وورش فنية، توضيح أهمية الموسيقى بالنسبة للمصريين خاصة والعالم اجمع ودورها منذ العصور الفرعونية مرورا بكافة الحقب والحضارات التى مرت على مصر وحتى العصر الحديث والمعاصر وتسليط الضوء على آثار ورموز الموسيقى التى كانت بمثابة نقطة تحول فى تراثنا وموسيقانا وألحاننا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
وداعًا يا جميل!
ادعموا صـــــلاح
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss