صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

أحمد فلوكس: القبض على «سوء تفاهم» و«يا قاتل يا مقتول» مشروعى المقبل

6 سبتمبر 2015



حوار- مريم الشريف
أحمد فلوكس يشارك فى مسلسل جديد بعنوان «مشاعر حائرة»، والذى يعد أول تجاربه فى الأعمال التى يطلق عليها سوب أوبرا ومسلسل «الدخول فى الممنوع» كما يعود إلى السينما من جديد من خلال فيلم «يا قاتل يا مقتول»، وعن هذه الأعمال الفنية وغيابه عن الساحة الفنية الفترة الماضية، فضلاً عن تجربته الأولى فى تقديم البرامج التليفزيونية من خلال «المهمة 5» والإعلان التليفزيونى الذى قدمه بالإضافة إلى ما حدث الفترة الماضية من القبض عليه فى قضايا شيكات وتبديد يحدثنا فلوكس خلال الحوار التالى:

■ حدثنا عن تفاصيل القبض عليك بسبب قضايا الشيكات مؤخرًا؟
- كل ما أستطيع قوله أنها قضايا قديمة وتم انتهاؤها منذ عام 2011، وما حدث مجرد سوء تفاهم بسبب عدم تحديث البيانات الخاصة بهذه القضايا على الكمبيوتر لدى الكشف عنها، مما أدى إلى اصطحابى على قسم الشرطة، إلا أننى قدمت كافة الأوراق التى تدل على إنهاء هذه القضايا منذ زمن طويل حتى تم إخلاء سبيلى.
■ وما سبب غيابك عن الساحة الفنية الفترة الماضية؟
- استقررت فى الإمارات لمدة عام وعدت منذ فترة قصيرة، وغيابى يعود لعدم إيجادى العمل المناسب الذى أقوم بتقديمه فى السينما، وأرى أننى لا يجوز تقديم أى شىء لمجرد الظهور على الشاشة، وخاصة أن الفن يؤثر على وجدان الجمهور، وذلك رغم أننى شاب ولدى طفلان وبالتأكيد المال مهم بالنسبة لى كأى شخص، ولكن الفن رسالة وربنا سيحاسبنى على أى عمل أقدمه، وبالإضافة إلى أن المستوى الفنى ردىء وصناعة السينما منهارة، لذلك واجبى اختيار ما أقدمه حتى لو سيضر بى ماديًا «انشالله ناكل عيش حاف».
■ وماذا عن مسلسل «مشاعر حائرة»؟
- استأنف تصوير العمل خلال الفترة المقبلة، وهو عمل يتكون من ستين حلقة، وأشارك فى بطولته مع الفنانة التونسية درة ومن إخراج حسين شوكت وإنتاج خالد حلمى.
■ وما الذى جذبك لتقديم هذا العمل؟
- هو عمل رومانسى اجتماعى، وهذا شدنى كثيرًا وخاصة لعدم تقديمى هذه النوعية من الأعمال الدرامية من قبل، بالإضافة إلى أن الدور الذى أقدمه خلاله مختلف تمامًا عن أعمالى السابقة.
■ وكيف ترى تجربة الأعمال الطويلة؟
- أرى أنه بداية جيدة فى السوق المصرى الذى بدأ يهتم بتقديم أعمال درامية تنتمى إلى الحلقات الطويلة، أما بخصوص «مشاعر حائرة»، فهو مسلسل يليق بالبيت المصرى والعربى ويتطابق مع عاداتنا وتقاليدنا الشرقية، وليس تقليدًا للأعمال الدرامية الدخيلة من الدراما التركية، والتى كثير منها يتضمن علاقات عاطفية خاطئة وصراعات وغيره، أى أن «مشاعر حائرة» يمكن يشاهده الكبار والصغار دون أى خجل، لذلك فهو عمل افتخر بوجودى به وخاصة أننا فى وقت نحتاج إلى تشغيل كافة الصناعات وخاصة للدراما التى تشكل وجدان البيت المصرى فى ظل الانفتاح الإعلامى وزيادة عدد القنوات الفضائية، وبالتالى أجد أن تقديم مسلسل 60 حلقة نصر لصناعة الدراما فى مصر، شرط أن نهتم بالرسالة التى يتضمنها العمل.
■ وهل لديك أعمال درامية أخرى؟
- أشارك فى مسلسل «الدخول فى الممنوع» مع الفنانة إيمان العاصى ومن إخراج محمد النجار.
■ وأين أنت من السينما؟
- أجهز فى فيلمين سينمائيين حاليًا، الأول فيلم «يا قاتل يا مقتول» وهو من تأليف وإخراج طارق عبد المعطى.
■ وما طبيعة هذا الفيلم؟
- هو عمل جديد ومختلف بالنسبة لى، كما أنه يدور فى إطار كوميدى أكشن، ولكن مازال لم يتم تحديد موعد لبدء التصوير.
■ وماذا عن فيلمك الآخر؟
- مازلت أجهز فيه حتى الوقت الحالى، وهناك تفكير فى تحويله إلى مسلسل ومازلنا لم نقرر بعد.
■ وهل يمكن أن نراك فى فيلم شعبى؟
- لا يمكن أن أقدم هذه النوعية من الأفلام التى جعلت صناعة السينما تنهار، ولا أتصور نفسى فى أعمال لا تتضمن سوى الراقصة والبلطجى.
■ وكيف شاهدت اتجاه بعض الفنانين للإنتاج إنقاذًا للسينما؟
- شىء جيد، وهذا كان متوقعًا من فنانة كإلهام شاهين التى تتسم بـ«الجدعنة»، كما أن فيلم «هز وسط البلد» من الأفلام الجيدة التى اعتمدت على البطولات الجماعية والتى تكون فى صالح العمل كثيرًا.
■ وفى رأيك ما سبب اختفاء الأفلام الشبابية؟
- هذا يعود إلى وجود مشكلة فى صناعة السينما على مدار ثلاث سنوات ماضية، تسببت فى اختفاء هذه النوعية من الأعمال، ولكننى سعيد بخطوات الفنانين الشباب كالسقا فى فيلم «الجزيرة 2» وكريم عبدالعزيز فى «الفيل الأزرق» وخالد النبوى وغيرهم الذين بدأت السينما تستعيد مجدها على أيديهم.
■ وماذا عن تجربتك البرامجية من خلال «المهمة 5»؟
- هذا البرنامج قمت بتصويره منذ عام تقريبًا، وتعاقدت عليه فى زمن الإخوان، وصممت على تقديمه لكى أقدم رسائل بطريقة غير مباشرة للعالم حولنا بأن مصر موجودة وبها عجلة إنتاج، وخاصة أن البرنامج تم تصويره بأكمله فى شوارع مصر كالأسواق وغيره.
■ لماذا لا يأخذ هذا البرنامج حظه من العرض؟
- يعود إلى عدم اهتمام القناة بتقديم الدعاية الكافية له وذلك لانشغالها، ولكننى سعدت بهذه التجربة وتعاملى مع هذه القناة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين

Facebook twitter rss