صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

قليلون من قرأوا «أولاد حارتنا» وكثيرون يصدقون أنها تهين الذات الإلهية

2 سبتمبر 2012



أعرب المخرج خالد يوسف عن أمله فى تقديم رواية «أولاد حارتنا» للأديب العالمى نجيب محفوظ فى فيلم سينمائى من إخراجه كى يثبت للشعب المصرى كذب الادعاء بأنها تحوى إهانة للذات الإلهية.
 
وقال خالد يوسف: «أتمنى أن أقدم أولاد حارتنا وسأقدمها لو اتيحت لى الفرصة، لكن للأسف اتفاوض مع ورثة الأديب نجيب محفوظ وحتى هذه اللحظة لم أنجح فى شراء الرواية».
 
وأضاف أن ورثة محفوظ أبلغوه أنهم باعوا الرواية لدار نشر أجنبية أصبح لها كل الحقوق بما فيها تحويلها إلى مصنف فنى بكل اللغات، موضحا أنه لو تمكن من شراء الرواية سيقدمها فى عمل سينمائي.
 
واعتبر يوسف أن الأمر يمثل بالنسبة له تحديا لأن بعض رموز التيار الدينى أهانوا أكبر قيمة تنويرية فى التاريخ المعاصر وأعظم كاتب فى القرن العشرين وبصقوا على التاريخ الأدبى لمحفوظ الذى شرفنا بالحصول على جائزة نوبل وادعوا عليه بأنه أهان الذات الالهية.
 
وقال: إن من قرأ الرواية فى مصر لا يتعدى الآلاف، لكن ادعاءات البعض جعلت كثيرين يصدقون أنها تهين الذات الالهية، لذا قررت تقديمها فى عمل فنى ليشاهده ملايين المصريين المعروفين بتدينهم فإن رأوا فيه إهانة للذات الآلهية فإنهم قطعا سيحطمون دور العرض، ولكنى سأقدم هذا العمل الفنى لأثبت لملايين المصريين أنه ليس بالرواية إهانة للذات الإلهية.
 

واعتبر يوسف أن تلك طريقة فنية للرد على الاهانة التى وجهت لقامة نجيب محفوظ الكبيرة.

 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss