صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

المطرب إبراهيم الحكمى: مصر بوابة النجومية لأى فنان.. وحبى للهجة المصرية سهّل علىَّ الغناء بها

2 سبتمبر 2015



حوار - علاء الدين ظاهر

فى رمضان 2014 عرض مسلسل «جبل الحلال» للفنان محمود عبدالعزيز، وكانت أغنية تتر البداية من أفضل عناصر الجذب للمسلسل، والتى غناها السعودى إبراهيم الحكمى وحازت على قبول وإعجاب المصريين، وتوقع كثيرون بعدها أن يكون الحكمى فى العام التالى مشاركا فى عدد أكبر من تترات المسلسلات، لكن هذا لم يحدث، حول تلك المسألة ونقاط كثيرة أخرى كان لنا هذا الحوار مع الفنان إبراهيم الحكمى.. إلى الحوار:


■ لماذا لم نشاهدك فى تترات مسلسلات رمضان 2015 فى مصر؟
- عرض علىَّ اكثر من تتر لمسلسلات فى رمضان 2015 لكن لم يكن هناك اتفاق!
■ هل الغناء باللهجة المصرية صعب أم سهل؟
- طبعاً صعب، كونى فناناً سعودياً وخليجياً كان الغناء باللهجة المصرية صعب فى البداية، لكن عندما تحب اللهجة المصرية من بساطة الناس لن يصعب عليك شىء!
■ كيف كانت بدايتك فى عالم الغناء؟
- فى برنامج المواهب سوبر ستار موسم 2006 والذى أقيم فى لبنان، حيث بدأت انطلاقتى إلى عالم الفن.
■ الأهل كانوا يعارضون دخولك عالم الغناء..كيف كان موقفهم بعد فوزك بموسم سوبر ستار 2006؟
- هم اصلاً  لم يكونوا معارضين بقدر ما كانوا يقدرون ويراعون العادات والتقاليد، حيث إن عاداتنا وتقاليدنا فى السعودية وبالاخص فى قريتنا لم تكن تسمح بتواجد الاتجاه الفنى فى وسطهم العلمى والمهنى، لكن الحمد لله تقبلوا الموضوع وفرحوا جدا ونسوا موضوع العادات والتقاليد.   
■ رغم أن السعودية غنية بالفنانين لكن الفنان محمد عبده هو الأشهر بينهم فى مصر..فى نظرك لماذا؟
- لأنه فنان العرب، والأستاذ محمد عبده يغنى منذ الصغر أيام الفن والطرب الأصيل، وأهل مصر من أهل الفن والطرب الأصيل، والفنان إذا وصل إلى قلب المصريين هنا يكمن النجاح.
■ كيف ترى حال الغناء حاليا فى الوطن العربى؟
- بصراحة ليس مثل ما كان من قبل، خاصة أنه زمان لم تكن هناك سوشيال ميديا كما هو موجود حاليا، حيث كان هناك فن وطرب اصيل وأغان يستمتع الانسان بكلماتها وألحانها، لكن الآن عصر السرعة والفن الموجود حاليا لا يحقق نفس متعة الفن زمان ويقارن بما كان موجوداً سابقاً.
■ ما رأيك فى برامج المسابقات الغنائية التى أصبحت كثيرة جدا حاليا؟
- أنا مقل جداً فى مشاهدة البرامج الحالية، لكن هناك تقدماً جميلاً وملحوظاً وإن كان ينقصه الاهتمام بالصوت اكثر من الشكل والتصويت.
■ كثير من الفنانين والفنانات من الوطن العربى يتخذون من القاهرة منصة انطلاق لنجومية أوسع وأكبر.. ما رأيك فى ذلك؟
- نعم وأنا أضم صوتى لصوتهم، صحيح هناك فن فى كل الدول العربية، لكن تبقى مصر هى سبب الانتشار السريع والقوى للفنان، وأيضاً تعلمك الفن والموسيقى والتذوق الفنى.
■ هل تعتقد أن الفن يمكن أن يقاوم الظروف الصعبة التى تمر بها الدول العربية منذ عدة سنوات؟
- والله أتمنى أن يكون الفن بشتى أنواعه سببا يجعل كل الدول العربية متكاتفة يداً بيد، وأدعو الله أن يحفظ كل الدول العربية من كل سوء.
■ كيف ترى فكرة الأغنية الوطنية..هل هى المعبرة عن الوطن بصفة عامة أم تتحدث عن شخص بعينه؟
- الأغنية الوطنية فى وجهة نظرى يجب أن تكون معبرة عن الوطن وحقوق المواطنين كى نعيش بسلام.
■ على أى أساس تختار كلمات أغانيك؟
- يجب على الفنان أن يختار الشىء الهادف الذى يؤثر فى الناس ويشعر بمعاناتهم، وأنا على هذا الأساس أختار الكلمات، حيث أحرص على ان تكون الكلمة التى أختارها سببا للارتقاء بأخلاق وسلوكيات الناس التى تسمعك، وعندما أعيش داخل كلمات الأغنية إحساسى يشدنى لها كثيرا، وأحيانا أفضل أنا أعيش الاثنين الكلمات واللحن ليكون الاختيار سهلاً.
■ هل احتكار الشركات للفنانين يصنع نجوميتهم أم يأتى بالسلب على الفنان؟
- ما معنى الاحتكار؟.. لو كان يعنى أن تحتكرنى الشركة كى تعطينى صلاحيات أصنع بها من نفسى نجما وأصنع اسما للشركة فهذا جيد ومقبول، لكن أن تحتكرنى الشركة وتأخذ منى ولا تعطينى فلا لأن هذا ظلم، ولن يكون هناك مستفيد لا أنا ولا الشركة وبالتالى لن نقدم للناس أى شىء، لكن إن أعطيتنى صلاحيات ووضعت يدك بيدى سنقدم كل ما هو جميل للناس ومن هنا تأتى النجومية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss