صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

برامج متخصصة على جميع القنوات..حجازى: لا إلغاء لـ«صوت الشعب» وفرنسا لديها قناة «البرلمان»

31 اغسطس 2015



كتبت - هند عزام


مع اعلان خريطة الانتخابات البرلمانية يبدأ الماراثون على جميع المستويات بالنسبة للمرشحين وفى المقابل ينتظر الجمهور والمتابعون الآلية التى سيتم من خلالها التغطية لأخبار الانتخابات منذ اليوم الأول لفتح باب الترشيح حتى بدء الجلسات وهنا يأتى دور قطاع الاخبار فى المقدمة بتليفزيون الدولة وما سيقدمه من خلال برامجه وقناة النيل للاخبار وقناة «صوت الشعب» التى لم تقدم أى جديد منذ انطلاقها الى الآن.
ومن جانبها قالت صفاء حجازى رئيسة قطاع الاخبار فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف» إن الفترة المقبلة ينصب العمل على انتخابات البرلمان لكونه موضوع الساعة بالاضافة الى تغطية انشطة الدولة، ولفتت الى انه مع اعلان مواعيد الانتخابات سنبدأ فى اطلاق برامج للترويج للانتخابات البرلمانية بالإضافة الى التغطيات التى تتم فى كل المحافظات.
وتابعت: إنه بالنسبة لبيع ساعات اعلانية للمرشحين قالت إنه سيتم بحث الموضوع مع عصام الامير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون وسيتم التحديد بناء على المرشحين.
وأضافت: وفى رأيى الشخصى يتم  الترويج للانتخابات وليس لمرشح بعينه، لافتة الى ضرورة الاجتماع مع مجلس الامناء لبحث الظروف الجديدة لان الخريطة الآن تختلف عما اعددناه فى مارس الماضي.
وقالت: إنه توجد أسس محددة للعمل ولفتت الى ان صوت الشعب لن يتم اغلاقها، وعن اعتبارها من البعض «عبئًا» على القطاع وتشغل ساعات بث فقط دون اى إفادة أكدت: صوت الشعب من البداية انطلقت ولم أكن متولية رئاسة القطاع وأنها ستظهر فى «ثوب» جديد خلال الانتخابات وما يعقبها من بدء المجلس للانعقاد حيث سيتم نقل الجلسات وتعقبها موائد مستديرة لشرح القوانين وإحداث توعية مجتمعية للثقافة النيابية.
واشارت الى ان فرنسا لديها قناة متخصصة بالبرلمان تدعى «البرلمان» وقالت إن البرلمان المقبل هو الاهم فى تاريخ مصر ولدينا دستورجديد يتطلب تشريعات ومحطة قوية تهتم بالشأن البرلمانى فقط سواء ما يعقد من جلسات او قوانين لنعطى ثقافة ليس للجمهور فقط انما للنواب ايضًا خاصة مع وجود «ترسانة» وحزمة جديدة من التشريعات.
وعن ملامح التغطية الفترة المقبلة للانتخابات حتى التصويت قالت: إن جميع الخدمات الاخبارية سواء فى قناة النيل للاخبار او القناة الاولى والفضائية ستضم برامج تتناول الانتخابات اما مع ظهور البرلمان يتولد دور جديد وحقيقى لقناة «صوت الشعب».
وقالت: «كنا بنلعب احتياطى»  وعن الاحتياجات المالية والفنية لتقوم القناة بدورها أكدت: سنحاول العمل وفقًا للموارد المالية ثم نطور مؤكدة ان الاعلام صناعة مكلفة.
وعما تردد فى الفترة الماضية بكون حجازى صرفت مبلغ مليون ونصف المليون الخاصة بالضرائب بتغطية فعاليات اخبارية قالت من لدية شىء يتقدم به للجهات الرقابية وما يقال «بطيخ» على حد وصفها.
واضافت: توجد بنود مالية لا اتجاوزها ومقسمة بين أجور ورواتب وتكلفة الاخبار التى تضم نفقات الاشتراك فى الوكالات الانترنت وغيرهما من النفقات.
وقالت: لا التفت الى التفاهات واعمل دون توقف لاننى فى النهاية اهدف الى الصالح العام.  

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss