صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

روسيا عصب الحركة السياحية الوافدة إلى مصر

27 اغسطس 2015



كتب - أحـمــد ســنـد
شغلت السوق الروسية ثلث حجم حركة السياحة الوافدة إلى مصر العام الماضى، ويدعم القطاع السياحى بشكل كامل صناع القرار السياحى الروسى لمضاعفة هذه الأعداد خلال السنوات المقبلة.
وتعد السياحة العلاجية أحد سبل مضاعفة المدخلات المالية إثر ارتفاع حركة السياح الوافدين إلى مصر.

وأكد أحمد صدقى المدير التنفيذى لأحد الفنادق العالمية بمصر أن الاحصاءات الرسمية للأشهر الأربعة الأولى من العام الحالى 2015 «يناير - أبريل»، شهدت هبوطا فى مؤشرات الحركة السياحية الروسية الخارجية.
وأرجع صدقى سبب ذلك الأساسى إلى انخفاض سعر صرف العملة الوطنية الروسية الروبل مقابل الدولار واليورو وكذلك تقلص المداخيل الفعلية لمواطنى البلاد فى الآونة الأخيرة.
واستمرت ظاهرة تناقص أعداد السياح الروس المتوجهين إلى أماكن الاستجمام الأجنبية فى شهرى مايو ويونيو أيضا، حسبما جاء فى بيانات أصدرتها شركات السياحة الروسية.
قال صدقى إن تركيا كانت تحتل المرتبة الأولى بين وجهات المواطنين الروس السياحية حيث تعد الوجهة المفضلة تقليديا لديهم من أكبر الخاسرين، حيث تقلص عدد السياح الروس الذين زاروها فى مايو بنسبة 28% إلى 501196 شخصا، وفى يونيو بنسبة 19 % إلى 652703 أشخاص مقارنة بنفس الشهرين من العام الماضى.
وأضاف أنه نشأ الوضع السلبى المماثل فى وجهة السياحة الروسية الإسبانية التى شهدت هبوطا بلغ 30% «إلى 80128 شخصا» فى مايو، و47% فى يونيو «إلى 118806 أشخاص»، وكذلك الوجهة القبرصية حيث انخفض حجم تدفق السياح الروس بنسبة 20% «إلى 71137 شخصا» فى مايو، وبنسبة 24% «إلى 89884 شخصا» فى يونيو 2015.
قال صدقى: إلا أن الظاهرة المذكورة عرفت استثناء فى الوجهة السياحية المصرية. ففى مايو الماضى زار المناطق السياحية المفضلة فى مصر — وفى المقام الأول بالغردقة وشرم الشيخ — 288038 مواطنا روسيا بزيادة نسبتها 14% عن الشهر نفسه من العام الماضى، فيما بلغ عدد السياح الروس المتوجهين إلى بلد الأهرامات وساحل البحر الأحمر فى يونيو الماضى 248954 شخصا ما يفوق مستوى الشهر ذاته من عام 2014 بنسبة 9%.
وإلى جانب مصر شهد بلدان آخران فقط تنشيط الحركة السياحية الروسية إليهما فى الشهرين المشار إليهما من السنة الجارية، وهما فيتنام والجبل الأسود، لقد زار فيتنام 21943 و22258 سائحا روسيا فى مايو ويونيو على التوالى بزيادة نسبتها 10% و19%، فيما ارتفع عدد السياح الروس الزائرين للجبل الأسود بنسبة 5 و6 % على التوالى فى مايو ويونيو الماضيين أو إلى 12249 شخصا و45362 شخصا.
لفت صدقى أن السوق الروسية تشغل ثلث حجم السياحة الوافدة إلى مصر العام الماضى، مشيرا إلى استعداد القطاع السياحى الكامل لدعم صناع القرار السياحى الروسى لمضاعفة هذه الأعداد فى السنوات القادمة للوصول إلى الهدف الاستراتيجى لقطاع السياحة المصرية لتحقيق 20 مليون سائح بحلول عام 2020.
وأشار إلى قيام وزارة السياحة المصرية بعقد سلسلة لقاءات متواصلة مع كبار منظمى الرحلات فى روسيا، وأوضح أن الجانب الروسى أكد فى المباحثات أن مصر أقل الدول تأثراً بالأزمة الاقتصادية الروسية، فيما ركز ممثلو قطاع السياحة المصرى خلال مباحثاتهم على ضرورة تنويع البرامج السياحية المقدمة لتتضمن السياحة الثقافية فى الاقصر وأسوان والرحلات النيلية وهو ما لاقى قبولا لدى الجانب الروسى.
وأضاف أن مصر تفعل سبل وآليات التعاون المشترك مع الجانب الروسى لاستضافة ممثلى وسائل الاعلام الروسية وتنظيم رحلات تثقيفية لمنظمى الرحلات الروس وتدريبهم على الأسلوب الأمثل للترويج عن المنتج السياحى المصرى. وسبل تنشيط السياحة الروسية الوافدة إلى مصر.
من جانبه أكد الدكتور أنور حلمى رئيس شركة مصر للطيران للخدمات الطبية  أن مصر تمتلك أشكالا وأنواعا من الرعاية الصحية والعلاجية المتميزة والذى يقدمها مستشفى مصر للطيران إلى جانب العديد من المستشفيات المصرية، مشيرا إلى إطلاق المستشفى مبادرة فريدة لتنشيط حركة السياحة العلاجية الوافدة إلى مصر.
وأشار الدكتور أنور حلمى رئيس مجلس إدارة شركة مصر للطيران للخدمات الطبية إلى ضرورة وأهمية التواجد والمشاركة بتلك المحافل الدولية المتخصصة للتعريف بخدمات مصر للطيران الطبية فى ظل أسعارها التنافسية، خاصة فى جراحات زراعة الأعضاء الكبد والكلى والقلب المفتوح وجراحات التجميل والمناظير.
وأضاف «حلمى» أنه خلال مشاركة مستشفى مصر للطيران فى فعاليات المؤتمر والمعرض المتخصص فى مجال السياحة عامة، والسياحة العلاجية بشكل خاص الذى عقد فى موسكو خلال الربع الأول من العام الجارى تم طرح مبادرة متميزة للسياحة العلاجية فى مصر والتى لاقت إقبالا ودعما شديدا من الدكتور محمد البدرى سفير مصر فى روسيا والمستشار السياحى المصرى فى موسكو أحمد حسن.
وطالب بالتركيز على استعراض وترويج ما تمتلكه مصر من إمكانيات بشكل عام وفى الخدمات الطبية بوجه خاص فى ظل المميزات التنافسية التى ترجح كفة اختيارها كأحد أهم مقاصد السياحة العالمية لزيادة المردود والعوائد الناتجة من الحركة السياحية.
شدد حلمى على ضرورة تعريف السائحين بجميع الخدمات والتخصصات الطبية المتميزة بمصر فى ظل تميز أسعار تلك الخدمات مقارنة بغيرها من الدول.
والجدير بالذكر أن دميترى ميدفيديف، رئيس الوزراء الروسى يرى أنه من الضرورى أن يزور كل إنسان مصر، ووصفها بأنها مهد الحضارة، داعيا إلى ضرورة زيارتها.
 قال ميدفيديف على هامش مشاركته فى حفل افتتاح قناة السويس الجديدة خلال الشهر الجارى «أرى أنه من الضرورى أن يزور كل إنسان، ولو مرة واحدة، مصر التى هى مهد الحضارة، ليرى بأم عينيه معالمها التاريخية».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss