صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

92 % من الأطباء و45 % من المرضى غير راضين عن الخدمة الصحية فى الصعيد

24 اغسطس 2015



أسيوط إيهاب عمر
اعلن الدكتور حسن صلاح نائب رئيس جامعة أسيوط السابق ورئيس جمعية انقاذ مرضى صعيد مصر عن نتائج دراسة قام بها فريق بحثى من  كلية التمريض بجامعة أسيوط فى وقت سابق والتى قدمت دراسة ميدانية لقياس مستوى الخدمة الصحية المقدمة داخل 34 مستشفى تقع فى محافظات المنيا وأسيوط، وسوهاج والتى شملت 3 مستشفيات جامعية، و24 أخرى تابعة لوزارة الصحة، و7 مستشفيات تنوعت ما بين الخيرى والخاص متعدد التخصصات والتى كشفت عن عدد من النتائج المهمة توضح أن 80% من العمل بتلك المستشفيات يقع على كاهل الطبيب المقيم غير مكتمل التدريب وخاصةً فى قسمى الاستقبال والطوارئ، بينما 20% من تلك المستشفيات فقط يعتمد على خطة منظمة لتوزيع العمل طبقاً لأقدمية الطبيب ومهاراته وتخصصه.
 وكشفت الدراسة ان 92% من الأطباء غير راضين عما يقدمونه من خدمة صحية للمرضى والذى أرجعوه الى عدم توفر وسائل التشخيص والعلاج بالإضافة الى  نقص مستلزمات الجراحة، كما أظهرت النتائج كذلك عدم رضا 84% منهم عن أداء التمريض.
 واوضحت نتائج الدراسة كذلك عن عدم الرضا التام لـ 45% من المرضى عن الخدمة الصحية المقدمة لهم بعد خروجهم، ورضا 22% منهم فقط بينما تراوحت النسبة الباقية ما بين عدم الرضا  والرضا النسبى.
 جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور حسن صلاح  فى مؤتمر حول « دور المجتمع المدنى فى التغطية الصحية الشاملة وتطوير النظام الصحى «والتى تناول فيها دور مؤسسات المجتمع المدنى فى تطوير الرعاية الصحية والتى أكد خلاله على تدهور مستوى الخدمة الصحية المقدمة فى المستشفيات المصرية على نحو متزايد خلال السنوات الأخيرة والتى أرجعها إلى افتقار النهج العلمي فى إدارة المستشفيات، وقصور الأداء الطبى مع تكرار الأخطاء المهنية وكذلك قصور الإمكانيات فى التجهيزات والمبانى وعدم تفعيل من البنية الأساسية بنسبة كبيرة.
 وأكد الدكتور حسن صلاح على أهمية تفعيل البروتوكولات العالمية للعمل الطبى وتعديلها بما يلائم طبيعة الأمراض والمرض والإمكانيات فى مصر، مع وجوب الاهتمام بتطبيق تفرغ الأطباء للعمل الإكلينيكى، بالإضافة الى تفعيل نظم إدارة مراقبة جودة العمل الطبى وانتظامه والاهتمام كذلك بتطوير أداء التمريض ورفع مهاراتهم، مع وضع آليات للعمل للتنسيق بين الجامعات ووزارة الصحة وهيئة التأمين الصحى والقطاع الخاص والخيرى بما يعمل على رفع مستوى الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين.
 يذكر أن المؤتمر شهد مشاركة عدد من الأساتذة بكلية الطب بجامعة أسيوط وممثلين من مستشفياتها الجامعية بالاضافة الى وزارة الصحة وهيئة التأمين الصحى ونقابة الأطباء وجمعيات إنقاذ مرضى صعيد مصر وأصدقاء معهد الأورام، وهو ما يأتى فى إطار جهود الاتحاد النوعى لجمعيات تطوير النظام الصحى وجمعية صحة مصر لتوحيد العمل بين منظمات المجتمع المدنى لرفع مستوى الرعاية الصحية المقدمة فى مصر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر

Facebook twitter rss