صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«السعلوة» تعقر 30 شخصا وتقتل اثنين فى الحميدات بالأقصر

23 اغسطس 2015



الاقصر - أسماء مرعى


حالة من الخوف والذعر تسيطر على أهالى قرية الحميدات شرق بمدينة إسنا جنوب محافظة الاقصر بعد تعرضهم لهجمات متكررة من حيوان «السعلوة» المفترس الذى عقر اكثر من 32 شخصا توفى منهم شخصان نتيجة مضاعفات عقرهما.
هذا الحيوان المفترس السلعوة يظهر فى أوقات مختلفة من اليوم ما جعل سكان القرية لا يخرجون من منازلهم حيث فرضوا على أنفسهم حظر تجوال اختياريا خوفا من مهاجمة السلعوة وطالب الاهالى الجهات المختصة بتوفير أفراد أمن مسلحين يجوبون شوارع القرية لحمايتهم الى أن يتمكنوا من قتل السعلوة وتوفير الأمان لأطفالهم.
ويقول الحاج محمود تقادم أحد أهالى القرية: نعيش فى فزع وقلق مستمر خوفا على حياتنا وحياة أسرنا من هجوم الحيوانات المفترسة علينا فى اى وقت حيث تظهر السلعوة فى اوقات مختلفة من اليوم وتتسلق منازلنا بأعداد كبيرة وتهجم علينا آثناء نومنا ولم نتمكن من اللحاق بها لسرعتها فى الهجوم والفرار مشيرا الى أن ضحايا السعلوة يتزايدون يوما بعد يوم حيث وصل عدد المصابين من هجوم هذه الحيوانات الى 30 شخصا بجروح فى الايدى والارجل فضلا عن وفاة حالتين أخريين».
يصف الطفل نور محمود خطاب 12 عاما «السعلوة» الذى هاجمه منذ بضعه أيام وغرس انيابه فى جسده الهذيل أثناء تجوله فى شوارع القرية فيقول إنه حيوان مفترس يشبة الكلب حجمه ما بين الذئب والثعلب وقدماه الأماميتان أقصر من الخلفيتين».
وقال: عندما اقترب منى هذا الحيوان قفز على رأسى، وبدأ ينهش بمخالبه فى ذراعى ومزق ملابسى، ولم ينقذنى منه سوى تجمع الاهالى على صرخاتى واستغاثاتى وقاموا بمطاردته وتمكنوا من قتله ثم نقلونى الى مستشفى اسنا المركزى لتلقى العلاج.
ويلفت منصور طه احد المضارين الى تمكن أهالى القرية من قتل 4 حيوانات مفترسة من قطيع السعلوة الذى يهاجم القرية يوميا فضلا عن قيام الجهات الامنية باعدام 40 كلبا من الكلاب الضالة الا أن هذه الاعداد لم تحرك ساكنا حيث يظل حيوان السعلوة يهاجم الاهالى آثناء نومهم ولم يتوقف بعد».. وتشير احدى الامهات فى القرية إلى أنها تعيش فى رعب حيث منعت اطفالها الصغار الخروج من المنزل منذ أن اختطف الحيوان المفترس طفلا رضيعا لا يتجاوز عمره الـ 3 شهور وظل يسحبه من رأسه على الارض ولم ينقذ الطفل منه سوى تجمع الجيران على صراخ والدته، وهرب الحيوان إلى احد المنازل المهجورة بالقرية فضلا عن قيام قطيع من حيوان السعلوة بنبش القبور وأكل بقايا العظام.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss