صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

مطالب بتجول «مؤتمر أدباء مصر» بالمحافظات و«الميزانية» تثير الجدل

23 اغسطس 2015



عقدت مؤخرا الجلسة السادسة للأمانة العامة لمؤتمر أدباء مصر فى دورته الثلاثين برئاسة الناقد عبدالحافظ بخيت أمين عام المؤتمر، وبحضور الكاتب المسرحى محمد عبد الحافظ ناصف رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ود.سيد خطاب رئيس المؤتمر، صبرية محمود مدير عام الثقافة العامة وأعضاء الأمانة، وفى بداية الجلسة طالب رئيس الهيئة بالخروج بالمؤتمر من القاعات المغلقة ووجوب تجوله بالمحافظات مؤكدا على استمرار جريدة المؤتمر فى الصدور، وأشار إلى المكتسبات التى حصل عليها وفد مكتب الأمانة بعد مقابلته د.عبد الواحد النبوى وزير الثقافة وطالب أعضاء الأمانة عرض ورقة عمل تحتوى على مقترحات يمكن تنفيذها من العام الحالى أو المقبل لتقديمها لوزير الثقافة خلال لقائه بهم.
وفى كلمته وصف د.سيد خطاب أمانة المؤتمر بأنها برلمان ثقافى ديمقراطى متمنيا أن تمتد فعاليات المؤتمر فى دورته الحالية إلى صعيد مصر كله، كما أشار إلى عنوان المؤتمر «نحو مؤسسة فاعلة ثقافيا» مشيرا فى هذا الصدد إلى احتياجنا الشديد إلى وزارة ثقافة فاعلة، وطالب أعضاء الأمانة بوضع إستراتيجية ثقافية لكل مؤسسات وزارة الثقافة، وضرورة إيجاد علاقة بين مؤسسات المجتمع المدنى التى تعمل فى الحقل الثقافى ومؤسسات وزارة الثقافة، وتمنى أن تتحول الثقافة إلى سلوك ودور يفتح المسام والمسار لضخ دماء جديدة لمصر لكى يحافظ المؤتمر على قوة مصر الناعمة.
وطالب محمد ياسين الفيل بمعرفة ميزانية الدورة السابعة من المؤتمر واعترض على الإجراءات التى تمت باختيار رئيس المؤتمر ووصفها بأنها إجراءات باطلة فلم يتم تحرير محضر بإجراءات الانتخابات بالإضافة إلى أنه يجب ختم كل ورقة خاصة بإجراء الانتخابات بختم الهيئة وهدد بتوجيه إنذار لوزير الثقافة اعتراضا على بطلان الإجراءات، وأكد عبدالحافظ بخيت أن إجراءات التصويت سليمة وفى الإعادة فاز د.سيد خطاب على أمينة رشيد بفارق صوتين، ورد رئيس الهيئة قائلا أن مؤتمر الأدباء أهم نشاط من أنشطة الهيئة وليس مؤسسة منفصلة عن الهيئة كما أنه نشاط ثقافى يدار بشكل ديمقراطى ويخضع للأشراف المباشر للهيئة، وأضاف أنه منذ إقامة المؤتمر من 29 عاما ولا يوجد ختم على أوراق اختيار الأعضاء ورئيس المؤتمر أو الأمانة العامة ولكن من خلال لائحة المؤتمر والعرف السائد بين أعضاء الأمانة والهيئة، واعترض الكاتب الصحفى وعضو الأمانة أحمد المريخى على المطالبة بمعرفة ميزانية الدورة 29 من المؤتمر طالما أن مطالب أعضاء الأمانة المالية والمتمثلة فى الإقامة وأنشطة المؤتمر، رد الشاعر محمد أبوالمجد رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية معترضا بأن هذا الحديث قد يكون بداية لهدم المؤتمر، وأضاف أن أول هدف من أهداف المؤتمر هو التقاء الأدباء وخلق روح ثقافية جميلة فى إطار علاقات إنسانية راقية، كما أن اللائحة لا تعطى الحق لعضو الأمانة بالاطلاع على ميزانية المؤتمر بجانب أن طرح قضية بطلان الإجراءات بعد مضى ثلاثة أشهر أمر مستغرب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss