صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

رحيل «زنجير» بورسعيد خاطف ابن عمة ملكة بريطانيا

21 اغسطس 2015



بورسعيد ـ مصطفى زغلول
«على زنجير» اسم قد يسمعه الكثيرون لاول مرة، رغم بطولاته الشعبية الكثيرة التى سطرها فى تاريخ هذا الوطن، حارب الاعداء فى صمت، وصنع البطولات فى صمت ورحل عن دنانا، مساء أمس الاول، ايضا فى صمت، تاركا خلفه الكثير من الحكايات المشرفة. صارع «زنجير» المرض كما صارع الاحتلال، إلى ان رحل اول امس، وشيعت جنازته من مسجد مريم بحى المناخ فى معشوقته بورسعيد
«زنجير» (89 عاما) هو أحد أبرز رجال المقاومة الشعبية فى بورسعيد وقت العدوان الثلاثى على مصر، عمل سائقا فى بورسعيد وكان ضمن المجموعة الفدائية التى قامت بأشهر عمليات المقاومة الشعبية ببورسعيد عام 1956، وهى خطف الضابط الانجليزى «انطوني مورهاوس» ابن عمة ملكة انجلترا فى ذلك الوقت.
ذلك البطل هو من قائد السيارة الاجرة (57 قنال) التى نفذت العملية، وكان آخر تكريم من جمعية المحاربين القدامى التابعة للقوات المسلحة فى ديسمبر من العام الماضى، وظل طوال حياته محل تقدير واحترام من الجميع وخاصة أهالى بورسعيد الذين يعرفون بطولاته.
عشق «زنجير» مدينته بورسعيد، وفى جميع لقاءاته الاعلامية حكى قصة عشقه لها، لكنه كان يثنى دائما على البطل الراحل «سيد عسران» صاحب عملية تفجير قنبلة فى أحد قيادات الإحتلال الإنجليزى غير عابئ بالموت، حيث لم يكن بينهما مسافة وكادت أن تودى بحياته.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
20 خطيئة لمرسى العياط
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
20 خطيئة لمرسى العياط
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور

Facebook twitter rss