صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

دبلوماسى لـ«روزاليوسف» : وزراء الخارجية العرب رفضوا مشروع قرار إيرانى حول سوريا فى «عدم الإنحياز»

30 اغسطس 2012

كتب : اسلام عبدالكريم

كتب : خالد عبدالخالق




 
كشف مصدر دبلوماسى عربى شارك فى الاجتماعات التمهيدية لقمة حركة عدم الانحياز فى طهران عن أن وزراء الخارجية العرب رفضوا مشروع قرار حول سوريا أعدته إيران لعرضه على القمة التى ستنطلق فعالياتها اليوم. وقال الدبلوماسى الذى فضل عدم الكشف عن هويته لـ«روزاليوسف» إن وزراء الخارجية العرب عقدوا اجتماعًا أمس على هامش اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء فى حركة عدم الانحياز رفضوا فيه مشروع قرار إيران لم يتضمن أى إشارة إلى تنحى الرئيس السورى بشار الأسد أو المجازر التى ترتكبها قواته بحق الشعب.
 
وأضاف: إن مشروع القرار كان يساوى بين قوات الأسد والقوات المعارضة بل إنه كان يصف الأخيرة بالجماعات الإرهابية.
 
وأوضح أن الوزراء العرب أكدوا ضرورة وجود قرار عن القمة يتضمن آخر ما وصل إليه المجتمع الدولى بشأن الأزمة السورية لاسيما قرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة والجامعة العربية فى هذا الشأن.
 
كما بحث الوزراء طلب إيران خلال اجتماع مجموعة «5+1» الذى عقد مؤخرًا فى روسيا إدراج البحرين ضمن القضايا ذات الأولوية لهما.
 
بموازاة ذلك أنهى وزراء خارجية دول عدم الانحياز أعمالهم أمس حيث ستتصدر طهران، العقوبات الغربية ضد إيران ودول أخرى وإصلاح الأمم المتحدة ودعم القضية الفلسطينية القمة.
 
وناقش ممثلو الدول الـ120 الأعضاء، ومن بينهم 70 وزير خارجية، على مدى يومين مشروع البيان الختامى الذى يدين العقوبات والضغوط الأحادية التى تفرضها الدول الغربية وحلفاؤها على عدد من الدول الأعضاء فى الحركة.
 
كما ادان مشروع البيان الختامى كل أشكال العقوبات الاقتصادية والضغوط السياسية والأعمال العسكرية وخصوصا الهجمات الوقائية التى تهدد كلا من إسرائيل والولايات المتحدة بشنها على إيران.
 
وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبارست أن المسودة تضمنت مطالبات بضرورة إحداث تغييرات جذرية فى النظام العالمى وإعادة النظر فى بنية مجلس الأمن الدولى.
كما اعلن عن مقترح تشكيل لجنة تضم ايران ومصر وفنزويلا لتولى مهمة ايجاد حل للازمة السورية.
 
وعلى الصعيد الفلسطينى، تدعو المسودة إلى إنشاء دولة فلسطينية ضمن حدود عام 1967، على أن يكون إخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل فى إشارة لإسرائيل هو الطريق نحو السلام بالمنطقة.
 
ويشجب مشروع البيان حملة المستوطنين الإسرائيليين على الفلسطينيين فى الأراضى الفلسطينية والقدس الشرقية، ويطالب إسرائيل بالإنهاء الفورى لحصار قطاع غزة لأسباب إنسانية.
 
ومن جانبه أعلن وزير الخارجية الايرانى على أكبر صالحى امس ان الرئيس الايرانى احمدى نجاد وافق على تفقد الامين العام لمنظمة الامم المتحدة بان كى مون للمنشآت النووية اذا رغب بذلك.
 
فيما قال موقع «ديبكا» الإسرائيلى إن إيران فشلت فى الحصول على اعتراف العالم ببرنامجها النووى بعد احجام «بان كى مون وقادة دول عدم الانحياز على زيارة منشآتها النووية، واعتبر الموقع أن طهران تلقت هزيمة سياسية بعد أن أعدت برنامجا لزيارة بعض المنشآت النووية مثل منشآة «بارشين» ، ولكن الأمين العام للأمم المتحدة وعددًا من زعماء الدول المشاركة فى المؤتمر استجابت للضغط الأمريكى، وأعلنوا مشاركته فى تلك الجولة.
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss