صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

السعيد: منح سكان «بطن البقرة» إيجارًا لمدة عام لحين توفير سكن بديل

11 اغسطس 2015



كتب - بشير عبدالرءوف
أكد الدكتور جلال مصطفى سعيد محافظ القاهرة أن منطقة بطن البقرة بمصر القديمة تعد إحدى المناطق العشوائية المصنفة كمنطقة خطورة أولى ويقطنها نحو 4 آلاف أسرة مشيرا إلى أنها منطقة بها أجزاء خطيرة جدًا.
وأشار محافظ القاهرة فى تصريح له أمس إلى أن المنطقة تقع فى حى مصر القديمة بجوار مشروع الفواخير وملاصقة لمبانى شركة المعادى للتنمية والتعمير وفى نطاق متحف الحضارة وجامع عمرو بن العاص ومجمع الأديان وتبلغ مساحتها 29 فدانا تقريبا ويقع جزء منها على حافة الجبل وهو ما يصنفها كمنطقة خطورة أولى (مهددة للحياة) كما تصنف كمنطقة خطورة من الدرجة الثانية كسكن غير ملائم.
وأضاف: إن الوضع الراهن للمنطقة يتمثل فى أن معظم المبانى حالتها الإنشائية متدهورة وبها شروخ إنشائية واضحة كما لا يوجد بالمنطقة صرف صحى وتستخدم بيارات يتم كسحها مما يسهم سلبا فى تشبع الأرض بمياه المجارى بما يؤثر مباشرة على الحالة الإنشائية للمبانى كما أن وصلات المياه فى المنطقة تتم من خلال الشبكات غير الرسمية ووصلات خلسة موضحا أن الكثافة السكانية عالية بالمنطقة وهناك بعض الأنشطة التجارية.
وفيما يتعلق بمتطلبات تطوير المنطقة أشار جلال إلى أن الأرض ملك شركة المعادى للتنمية والتعمير وفقا لعدد من قرارات التخصيص والترتيبات الخاصة بالبدء فى التطوير تتطلب عمل حصر دقيق للأسر وفقا لمعايير ثابتة وإعطاء مقابل مادى للأسر التى شملها الحصر (بدل إيجار) وذلك لمدة عام لحين بناء وحدات سكنية بديلة والبدء فى إنشاء وحدات سكنية وخدمات فى أرض الـ 40 فدانا «المجاورة للخيالة» وذلك لسكان تلك المنطقة ونقل المواطنين اليها بعد الانتهاء من المبانى إلى جانب إزالة المبانى فى منطقة بطن البقرة بمساحة 29 فدانا وعمل تخطيط للمنطقة التى سيتم اخلاؤها والترتيب بين الشركاء حول كيفية استغلال الأرض لتمويل بناء الوحدات السكنية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
«مملكة الحب»
«خطاط الوطنية»
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
واحة الإبداع.. لا لون الغريب فينا..
هوجة مصرية على لاعبى «شمال إفريقيا»
أيام قرطاج ينتصر للإنسانية بمسرح السجون

Facebook twitter rss