صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«المايوه الشرعى» أزمة النزول إلى البحر

9 اغسطس 2015



كتبت - مروة مظلوم


على إثر منع المحجبات من دخول شواطئ الساحل الشمالى بدعوى التمدن ومواكبة العصر انطلقت الحملات على موقع التواصل الاجتماعى الرافضة لهذا الاجراء كسلوك غير سوى والتدليل على ذلك بنماذج من مجتمعات غربية هم رمز للعصرية والتمدن تدعم اتجاها عاما للباس البحر الطويل «اشبه بالمايوه الشرعى» وهو يغطى أكبر قدر من الجسم لحمايته من أشعة الشمس إذ إن التعرض لها لاوقات كبيرة يسبب سرطان الجلد، وهذا النوع للرجال والنساء الاطفال والشيوخ.
خالد دياب أحمد مرتادى تويتر يقول: يا ترى الفنادق هتعمل إيه لما تلاقى جروب بنات إيطاليات لابسين مايوهات طويلة!! تفتكروا هيقولهم ممنوع النزول! لو منعوهم يبقوا بيدمروا السياحة ولو قالوا آه يبقوا كانوا بيضطهدوا المصريات اللى جربوا ينزلو بالمايوه الطويل لاسبابهم وتم منعهم! رأيى الشخصى أن اسم المايوه الشرعى لازم يتغير باسم المايوه الطويل.
الفنادق تمنع نزول البنات المصريات بالمايوهات الطويلة بدعوى أن المايوهات دى بتعيش فيها بكتيريا والحقيقة انهم مانعينهم لأنهم شايفين المايوه الطويل فلح لأن البسين معروف أنه مستنقع مش بس بكتيريا وأشياء أخرى.
تأتى لمياء ممدوح إدريس لتضرب مثالاً آخر لحياة المسلمين فى باريس فنشرت صوراً لها داخل مدينة ديزنى وقالت «بمناسبة الاماكن الشيك الستايل اللى مش بتدخل المحجبات، دى صورى فى «Disney Paris» وزى ما انتم شايفين طقم فخيم مكون من ما يقرب من 10 قطع عادى أنا شايفه انى عايزه ألعب كل حاجة وميبنش منى حاجة الحقيقة مفيش حد هناك قالى مش هينفع تدخلى فى الويك إند بالمنظر ده ولا حد بصلى أصلا.
وأضافت لمياء: «مش كده وبس ده كمان لما قلتلهم أن عايزه أصلى محدش قالى مفيش أماكن هنا للصلاة بالعكس دخلونى مكان فى الـ«City Hall» والمسئولة هناك اهتمت جدا توجد لنا مكان عشان نصلى براحتنا.. الحقيقة فى عندهم مثلما احنا بنفتقده وهو الضيف حر يعمل اللى هو عاوزه بما انه مش بيضر حد والله عيب علينا أما نفهم معنى الحرية والليبرالية غلط»!
أما «نيجيلا لاوسن» Nigella Lawson مقدمة برامج الطبخ المشهورة فى التليفزيون البريطانى فصارت ـ عن غير قصد ـ صارت موديلاً لمايوه شرعى كما يقول الكتاب إذ قررت نزول البحر فى استراليا بمايوه مغلق من جميع الجوانب يحمل اسم Burkini والسبب وراء ذلك أمر من زوجها بارتدائه حتى لا يتغير لون جلدها بفعل الشمس «تان».
وتزداد مبيعات «البوركينى» ويتضاعف سعره فى أوروبا واستراليا تحديدا بنسبة 400٪ لانهم يخشون على أجسادهن الاسمرار.. بلاد الفرنجة ترفع شعار يحترم أنت حر ما لم تضر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المترجم العراقى تحسين رزاق عيد: رواية «لاوروس» تجمع بين المعرفة والخبرة والخرافات والأوهام
مصيلحى: الاتحاد السكندرى قادر على تخطى الهلال السعودى
العالم يسعى لتقليص أيام العمل فى الأسبوع
السيسى: إفريقيا حققت على مدار السنوات العشر الماضية معدلات نمو إيجابية.. لكنه لم يحقق المستهدف منه
الحمام الزاجل يزين ميدان العروسة بـ«الغردقة»
«المالية» تعيد الكمبيوتر والصابون إلى عباءة الدولار الجمركى
فاضل ع القمة «دستة»

Facebook twitter rss