صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

على بركة الله.. تحيا مصر

7 اغسطس 2015



الرئيس يوقع وثيقة تشغيل قناة السويس
الجديدة بحضور ملوك ورؤساء العالم

القناة الجديدة خطوة من ألف خطوة.. ومصر واجهت
أخطر فكر إرهابى لو تمكن من الأرض لحرقها


الشعب المصرى يعيد كتابة التاريخ ويسطر رحلة كفاح من أجل بناء الوطن


نسور القوات الجوية قدموا عروضًا فى سماء القناة بطائرات الرافال وإف 16

 

 كتب – أحمد إمبابى
فى أجواء احتفالية وتاريخية، وقع الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس على وثيقة تشغيل قناة السويس الجديدة، أمام حركة الملاحة الدولية وسط حضور دولى مميز من ملوك ورؤساء عدد من الدول العربية والأجنبية، فضلا عن رؤساء وفود أكثر من 100 دولة.
وأكد الرئيس أن قناة السويس الجديدة ستحقق الخير لمصر والعالم، مشددًا على أن الشعب المصرى يعمل من أجل تقدم ورخاء الإنسانية.
وبعدما رحب بضيوف مصر، خرج الرئيس عن نص الكلمة المكتوبة وارتجل قائلا: اسمحوا لى أن أتحدث لكم كمواطن مصرى «مصر دولة عظيمة لها حضارة ممتدة لأكثر من 7 آلاف سنة، فيه دول كتيرة فى العالم تدرس لأبنائها الحضارة المصرية وما قدمته للإنسانية، مصر عبر 7 آلاف سنة قدمت قيما ومبادئ وأخلاقيات تناغمت مع الرسالات والأديان السماوية ولم تتقاطع معها».
وأضاف قائلاً: «أقول هذا الكلام للضيوف والمصريين الذين يسمعوننى، فأنا أتحدث للشعب المصرى ولكل المصريين، وغالبية مواطنين مصر وليس علماء ومفكرين، فالمصريين عندى لهم الأولوية الكاملة».
أقول للمصريين: «النهاردة مصر تقدم للإنسانية ما يليق  بنا مثل قدماء المصريين، ففى عام واحد بذل المصريون  العرق والجهد حتى يقدموا للعالم والإنسانية هدية من أجل التنمية والبناء والتعمير».
مصر لم تقدم فقط خلال هذا العام أو العامين الأخيرين هذا المشروع، سيذكر للتاريخ أن مصر واجهت وجابهت أخطر فكر ارهابى لو تمكن من الأرض لحرق الأرض، والمصريين هم من تصدوا لهذا الفكر، تصدوا له حتى يقولوا للإنسانية ويقدموا لها السماحة الدينية والبناء والتعمير وليس القتل والتخريب.
 وأضاف: الشعب المصرى وهو يعمل قناة  السويس الجديدة كان يعملها فى ظروف صعبة جدًا أمنية واقتصادية، كان العناصر الإرهابية اللى بسميهم أهل الشر، يحاولوا إيذاء مصر والمصريين، فالعمل لم يكن يسير فى ظروف طبيعية، فكانت هناك ظروف لمكافحة الإرهاب ولازلنا وسننتصر عليها بدون شك.
كان لابد أن نكون متأكدين أننا نستطيع أن نقدم هذا المشروع فى هذه الفترة البسيطة، كان لابد للمصريين أن يشعروا خلال سنة بمزيد من الثقة والاطمئنان وعدم التشكك والإحباط، ورد فعل الناس فى مصر على هذا.
فرحة المصريين كان يجب أن تؤكد على هذا المعنى، والقناة الجديدة أول خطوة من ألف خطوة مطالبين كمصريين نمشيها.
لا يمكن أبدًا أبدًا لأحد أن ينال من مصر طالما أن الشعب المصرى كتلة واحدة وإيد واحدة، ولو نظرتوا شيخ الأزهر وقداسة البابا بجوار بعض.
كما وجه الرئيس التحية لأرواح الشهداء الذين ضحوا بدمائهم من أجل مصر واستقرارها، قائلاً: «هذا ثمن دفعناه وندفعه ليس من أجل مصر فقط ولكن الإنسانية كلها»، ووجه الشكر للهيئة الهندسية للقوات المسلحة مع هيئة قناة السويس والعاملين بالهيئة ولتحالف الكراكات الذى أنجز المهمة بمنتهى الكمال.
 وقال «السيسى» نقدم القناة هدية للعالم ونحن نوفى بالوعد الذى قطعناه على أنفسنا ونهدى للعالم قناة قياسية تعمل على تحقيق الرخاء وتساعد فى حركة الملاحة الدولية وتساعد فى تحقيق طموحات شعب مصر العظيم. وأكد السيسى أنهم يستلهمون عملهم من كتاب التاريخ الإنسانى وصفحات الفخر والمجد التى كتبها الأجداد وتلبى طموحات أبنائهم وكفاحهم، قائلا «لطالما كانت قناة السويس جزءا من مجد مصر ولكن لابد أن نقبل بالتحدى ونتصدى للخطر باليقظة والإصرار».
كانت مراسم الاحتفال العالمى بافتتاح قناة السويس الجديدة، قد بدأت  فى تمام الساعة  الثانية و5 دقائق ظهر أمس الخميس، باستقلال الرئيس عبد الفتاح السيسى يخت « محروسة» مرتديا الزى العسكرى، تكريما للقوات المسلحة التى أنجزت المشروع فى وقت قياسى، وبصحبته الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس واللواء أسامة ربيع قائد القوات البحرية وممثلين لجميع فئات الشعب.
واحتضن الرئيس طفلا مرتديا الزى العسكرى وممسكا بعلم مصر، وهو طفل مصاب بالسرطان، كان قد ناشد الرئيس السماح له بحضور حفل افتتاح قناة السويس الجديدة، ويدعى عمرو صلاح 9 سنوات يعالج فى مستشفى 57357.
وقدم نسور القوات الجوية عروضا فى سماء القناة بمشاركة طائرات الرافال وإف 16 التى زينت القلوب التى رسمتها، سماء الإسماعيلية والقناة.
 وقام الرئيس بتحية الجماهير التى اصطفت على ضفة القناة خلال سير يخت «محروسة» التى ترافقها الفرقاطة «تحيا مصر» وعدد من القطع البحرية، كما قدمت محافظات مصر عروضا فنية عكست التراث الشعبى لكل محافظة فى لوحة فنية غنية بمعانى الأصالة امتزجت بالفرح.
وأطلق يخت «محروسة» البروجى، «الصفارة البحرية»، إيذانا بوصول الرئيس السيسى إلى المنصة الرئيسية بموقع الاحتفال بافتتاح قناة السويس، فيما واصلت الطائرات عروضها الجوية.
وغادر الرئيس اليخت بعد جولة فى قناة السويس الجديدة امتدت لمسافة 10 كيلو مترات، ثم تحرك الموكب الرئاسى باتجاه المنصة الرئيسية للاحتفال.
وعقب وصول الرئيس إلى منصة الاحتفال عزف السلام الوطنى، ثم عزفت الموسيقى العسكرية أغان وطنية، أبرزها «عظيمة يا مصر»، ولوح الرئيس بيده للحاضرين قائلاً: «مبروك عليكم»،  فيما توافد الضيوف المشاركون فى حفل الافتتاح إلى المنصة الرئيسية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»

Facebook twitter rss