صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

«قناة السويس الجديدة» فى عيون الصحف العربية والعالمية

7 اغسطس 2015



ترجمة  - مى فهيم
شهد افتتاح قناة السويس الجديدة اهتماما كبيرا من جانب وسائل الاعلام العربية والدولية  ،حيث أكدت الصحف  السعودية  أن حجم ومستوى الحضور العالمى لحفل افتتاح قناة السويس الجديدة يظهر الالتفاف الدولى حول مصر، التى ينظر لها كثقل ومحور مهم فى التقاطعات السياسية فى الشرق الأوسط.
ونوهت الصحف بأن مصر، التى تحتفل بهذا العرس البهيج، إنما تجدد رسالتها للعالم بأن مسيرتها الحضارية متواصلة، وأنها تمضى قدما فى طريق البناء والعلو والتطوير، وترسم آفاقا واعدة لأجيال الغد، وإنها لن تتوانى أبدا عن مواصلة حربها الشرسة ضد الإرهاب والإرهابيين ودعاة التطرف وأعداء الحياة والدين والوطن حفاظا على حريتها واستقلالها وإنجازاتها ومكتسباتها الوطنية.
فتحت عنوان (قناة السويس.. الدروس المستفادة)، قالت صحيفة «الرياض» «إن قناة السويس ارتبطت فى الذهن المصرى بالتحدى والإصرار والانتصار، وهى كذلك حتى يومنا هذا؛ فالمصريون الذين أقبلوا على الاكتتاب فى شهادات الاستثمار الخاصة بمشروع تنمية قناة السويس الجديدة ليجمعوا نحو 68 مليار جنيه، يبرهنون للعالم مدى رغبة المصريين فى الحياة، والإقبال عليها والتطلع من أجل تحقيق نقلة نوعية على المستوى المعيشى».
وأضافت أنه رغم  العقبات التى واجهت مصر فى مرحلة ما بعد 30 يونيو، إلا أن المصريين الذين اختاروا الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مايو 2014، وثقوا بالرجل الذى مازال يبلى بلاء حسنا على المستوى الاقتصادى بعد أن استطاع من خلال مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، جذب 60 مليار دولار وهو أمر فاق توقعات أكثر المتفائلين وأقلقهم فى ذات الوقت، ومن بعده التوصل إلى اتفاقية سد النهضة الإثيوبى المثير للجدل بسبب تأثيره السلبى على مستوى مياه نهر النيل.
وأكدت أن الرئيس السيسى  الذى وعد بالانتهاء من حفر القناة فى عام واحد أوفى بوعده، مؤكدة أن حجم ومستوى الحضور العالمى لحفل افتتاح القناة يظهر الالتفاف الدولى حول مصر، التى ينظر لها كثقل ومحور مهم فى التقاطعات السياسية فى الشرق الأوسط، وعودتها إلى المشهد السياسى والاقتصادى الإقليمى أمر حيوى ومطلوب فى هذه المرحلة التى تقف المنطقة فيها أمام مفترق طرق».
وتحت عنوان (مصر تحتفل)، قالت صحيفة «المدينة» «إنه يحق لمصر قيادة وحكومة وشعبا أن تحتفل، وأن تفرح، وأن تطوى سنين الحزن والألم.. يحق لبلد التسعين مليونا، أرض الكنانة، هبة النيل، وصانعة المجد والأبطال أن تزهو بإنجازها الضخم المتمثل فى إنجاز مشروع قناة السويس الجديدة فى زمن قياسي، ذلك المشروع الذى وصفه المراقبون بالمعجزة وأنه لا يقل فى أهميته عن قرار تأميم قناة السويس التاريخى عام 1956».
وأضافت «اليوم.. يحق أن تحتفل وتفرح مصر الشامخة بأهراماتها الخالدة وسدها العالى وقناتها التى حفرتها السواعد المصرية منذ أكثر من قرن ونصف، وبرقيها ومجدها الحضاري، مصر الشامخة بانتصاراتها العظيمة فى المعارك الفاصلة التى خاضتها عبر التاريخ دفاعا عن الأمة والعروبة والإسلام ترفع اليوم مجددا،علامة النصر، وترتسم ابتسامة الفرح فى عيون وشفاه شعبها الأبى الذى ظل يرفض الانكسار على مر الدهر، والذى تمتع دوما بخاصية دحر الغزاة وتحويل الهزيمة إلى انتصار».
وتابعت «مصر التى تحتفل اليوم بهذا العرس البهيج الممتد عبر أرضها الطيبة إنما تجدد رسالتها للعالم بأن مسيرتها الحضارية متواصلة، وأنها تمضى قدما فى طريق البناء والعلو والتطوير، وأنها ما زالت تزرع الأمل على ضفاف نيلها الخالد، وترسم آفاقا واعدة لأجيال الغد، وإنها لن تتوانى أبدا عن مواصلة حربها الشرسة ضد الإرهاب والإرهابيين ودعاة التطرف وأعداء الحياة والدين والوطن حفاظا على حريتها واستقلالها وإنجازاتها ومكتسباتها الوطنية».
كما واصلت وسائل الإعلام اللبنانية اهتمامها الكبير بمشروع قناة السويس الجديدة، حيث أفردت العديد من الصحف اللبنانية أجزاء واسعة من صفحاتها للحديث عن المشروع، كما خصصت العديد من القنوات الفضائية اللبنانية برامجها للحديث عن هذا المشروع العملاق.
من جانبها، قالت الكاتبة موناليزا فريحة - فى تقرير تحت عنوان (مصر الجديدة ستطل اليوم) بصحيفة «النهار» اللبنانية - «إن السادس من أغسطس هو يوم مصر بامتياز، منوهة بأن مصر الجديدة التى وعد بها الرئيس عبد الفتاح السيسى تكشف أولى معالمها اليوم».
وأضافت «أنه بينما ذهب معظم مجد إنجاز القناة قبل أكثر من قرن لا لمصر، وأبنائها الكادحين، وإنما للمهندس الفرنسى فيرديناند دى ليسيبس، الذى أقنع الجميع بالمشروع وأشرف عليه، فإن المشروع الحالى مصرى صرف مولته الحكومة المصرية بـ8.5 مليار دولار من دون أى مساعدات خارجية» أما صحيفة «السفير» اللبنانية فقد اشارت  إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى دفع القائمين على المشروع بإتمامه خلال عام واحد ، بدلا من ثلاثة، وهو ما تحقق بالفعل.
وأشارت الصحيفة إلى أن مصر اليوم ستكون على موعد مع حدث تلتفت إليه أنظار العالم، إذ سيفتتح السيسى المشروع فى احتفال ضخم، سيحضره عدد كبير من رؤساء الدول، وكبار المسئولين فى العالم.
من جانبها اهتمت صحيفة «الأنباء» الكويتية بافتتاح قناة السويس الجديدة ومشاركة امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح فى الاحتفال وقالت فى صدر صفحتها الاولى تحت عنوان «الأمير يشارك مصر فرحتها»، مضيفة  أن مصر تدخل اليوم عصرا جديدا بافتتاح القناة ـ الحلم الذى تحقق بسواعد أبنائها فى مدة قياسية لتكون «هدية من أم الدنيا إلى كل الدنيا».
وأضافت قد أكملت المحروسة استعداداتها للحدث الضخم بحضور لفيف من ملوك وأمراء ورؤساء دول عربية وإفريقية وأوروبية وآسيوية.
وعددت الصحيفة أهم الشخصيات العربية والعالمية التى ستشارك فى الاحتفال الكبير والذين يصل عددهم إلى نحو 30 زعيما عربيا وعالميا.
كما استعرضت تفاصيل وكواليس الافتتاح وبرنامج الاحتفال والاستعدادات المصرية الكبيرة التى بذلت ومستمرة من أجل اخراج الحفل فى صورة تجسد فرحة مصر بهذا المشروع العملاق وهذا الانجاز الذى أبهر العالم.
كما اهتمت الصحف العالمية بمتابعة أحداث افتتاح قناة السويس الجديدة التى ينتظرها العالم بأسره. ووصفت صحيفة جلوبال أند ميل الأمريكية مشروع توسيع قناة السويس بمثابة بداية عهد جديدة للشعب المصري،مضيفة أن هذا المشروع الضخم هو حجر الزاوية لجهود الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى لاستعادة الكبرياء الوطنى وإنعاش الاقتصاد بعد أربع سنوات من الاضطراب والانقسام  .
وأشارت إلى أن افتتاح القناة عام 1869 ربط بين البحر الأحمر والبحر المتوسط يعد نقلة نوعية فى العصر الحديث وقام الرئيس المصرى الراحل جمال عبد الناصر بتأميم القناة عام 1956 ونجح المصريون فى عبور القناة عام 1973 وهو ما يعتبر أعظم إنجاز عسكرى يعتز به المصريين وتأمل الحكومة المصرى الحالية لتحقيق لحظة تاريخية مهمة وفارقة بافتتاح قناة السويس الجديدة والتى مولها المصريون بأموالهم دون أى مساعدات أجنبية.
ورأت صحيفة ذا ناشونال الناطقة باللغة الانجليزية أن إنجاز مشروع القناة فى عام واحد يعزز ثقة لدى المصريين حيث تسعى مصر لتعزيز مكانتها الاقتصادية والعالمية. وأوضحت أن الرئيس السيسى حريص على وفاء حكومته بوعدها للانتعاش الاقتصاد.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قبيلة الغفران تجدد الشكوى إلى المفوضية السامية ضد همجية «نظام الحمدين»
900معلمة بـ«القليـوبية» تحت رحمة الانتـداب
الخيال العلمى فى رواية «الإسكندرية 2050»
صلاح V.S نيمار
خريطة الحكومة للأمان الاجتماعى
الكاتبة الفلسطينية فدى جريس فى حوارها لـ«روزاليوسف»: فى الكتابة حريات تعيد تشكيل الصورة من حولنا
«محافظ الجيزة» بالمهندسين بسبب كسر ماسورة مياه.. و«الهرم» غارق فى القمامة !

Facebook twitter rss