صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«النور» يرفض التحالف مع «الأصالة» بسبب ونيس والبلكيمي.. والجماعة الإسلامية تبحث التنسيق مع أحزاب مدنية.. وتيارات دينية تخشي استحواذ الإخوان

28 اغسطس 2012

كتب : فريدة محمد




 

تشهد الساحة السياسية انهيارًا لتحالفات انتخابية وظهور تحالفات جديدة بالتزامن مع اقتراب الانتخابات البرلمانية المقبلة حيث كشفت مصادر بحزب النور السلفي عن انهم لن يستمروا في التحالف الذي كان يجمعهم باحزاب النور السلفي و الاصالة والبناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الاسلامية.

وارجعت مصادر بحزب النور سبب انهاء التحالف مع حزب الاصالة الي رفض الحزب تكرار الازمات التي تعرض لها الحزب بسبب كل من علي ونيس وانور البلكيمي واللذين خاضا الانتخابات علي قائمة الحزب في اطار التحالف مع « الاصالة السلفي»، وعلق يونس مخيون القيادي بالحزب: لم نحسم الموقف النهائي، خاصة أنه لم يتحدد النظام الانتخابي والأمر مطروح للمناقشة.

ياتي ذلك في الوقت الذي يسعي فيه حزب الجماعة الاسلامية للبحث عن تحالفات جديدة بسبب ما اسمته مصادر داخل الحزب بتضررهم من التحالف السابق الذي صب في صالح حزب النور لافتين الي انهم دعموا الإخوان في اغلبية محافظات الوجه القبلي دون فائدة تعود عليهم.

وقال علاء أبوالنصر الأمين العام لحزب البناء والتنمية ذراع الجماعة الإسلامية السياسية أن الحزب مازال يدرس هذه التحالفات الجديدة والنظام الانتخابي سيساعد في ذلك.

ورفض حزب النور السلفي الدخول في تحالف مع الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين خوفا مما اسموه ان ينتهي التحالف الي استحواذ اخواني علي كافة المقاعد الامر الذي تسبب في انفجار التحالف الديمقراطي الذي ظهر مع قرب الانتخابات البرلمانية السابقة، وتأتي أزمة النور مع الحرية والعدالة بعد عدم ضم قيادات النور للتشكيل الحكومي الأخير.

ياتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه خريطة تحالفات القوي المدنية حالة من الارتباك حيث تنقسم القوي المدنية ما بين تحالف التيار الثالث الذي يضم المصريين الاحرار وحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي و حزب التجمع وما بين تحالف الامة الذي يسعي الوفد لتشكيله.

اللافت ان التكتلات لا تجمع كافة الاحزاب المدنية في تحالف واحد نظرا للخلافات الدائرة بين هذه الاحزاب في المواقف المختلفة.

الجدير بالذكر ان التحالف الديمقراطي الذي تزعمه الوفد وحزب الحرية و العدالة خلال الانتخابات السابقة كان قد فشل في التنسيق بين الاحزاب وتم تفكيكه الي مجموعة من التحالفات وهي الكتلة المصرية التي ضمت احزابًا ليبرالية ويسارية و تحالف الاسلاميين والذي ضم النور والاصالة و البناء والتنمية بخلاف «تحالف الاحزاب الصغيرة مع الحرية والعدالة»، ومن المعروف ايضا ان حزب الوفد خاض المعركة الانتخابية الاخيرة بمفرده.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss