صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

حظر الدروس الخصوصية وفصل المدرس المخالف.. وتوزيع عادل للعمالة

5 اغسطس 2015



كتب - صبحى مجاهد


أعلن د.أحمد الطيب شيخ الأزهر، حالة الطوارئ فى الأزهر الشريف استعدادا للعام الدراسى الجديد، وكلف جميع  المسئولين عن العملية التعليمية بالأزهر الشريف باستكمال ما تم العمل عليه العام الماضى من إصلاح وتطوير، واتخاذ القرارات المناسبة من أجل نهضة التعليم الأزهرى.
ومن جانبه قام د.عباس شومان وكيل الأزهر  بعقد اجتماع مع مسئولى قطاع المعاهد لبحث تنفيذ توجيهات فضيلة الإمام الأكبر ودعم مبادرة 2016 عام التعليم الابتدائى فى الأزهر الشريف التى تم إطلاقها مؤخرًا.
وقال وكيل الأزهر: إنه تقرر خلال الاجتماع ضرورة البدء الفورى فى تجهيز المعاهد الأزهرية لاستقبال الطلاب والانتهاء من أعمال الصيانة اللازمة لجميع المرافق، وكذلك طرح منظومة فكرية متميزة لتدريب المدرسين خاصة فى المرحلة الابتدائية، وكذلك المدرسين الذين سيقومون بتدريس مادة الثقافة الإسلامية والتى سيتم البدء فى تدريسها من العام المقبل.
كما تقرر خلال الاجتماع قيام جميع المناطق بعمل حصر شامل بالمدرسين للتوزيع العادل على المعاهد سواء للعمال والإداريين والمدرسين بما يضمن سد العجز فى جميع التخصصات قبل بدء الدراسة.
وأصدر وكيل الأزهر تعليماته بضرورة توقيع الطلاب وأولياء الأمور بالعلم على ما تقرر من قصر دخول امتحانات الدور الثانى بداية من العام الجديد على مادتين شرعيتين ومادتين ثقافيتين اضافة للقرآن الكريم، وليس جميع المواد كما يحدث حاليا، وذلك يعنى أن تتضمن النتائج بند (راسب) إضافة إلى ناجح، ودور ثانى، ولن يقبل تأجيل الامتحانات إلى الدور الثانى إلا لأصحاب الأعذار المقبولة وبضوابط محددة تضمن عدم امكانية استخدام الحيل أو ادعاء المرض.
كما شدد  على توقيع عقوبات على من يباشر الدروس الخصوصية من المعلمين أثناء اليوم الدراسى، وعلى من يفكرون فى سلوك هذا المسلك الاستعداد لترك التدريس فى الأزهر والتفرغ لنشاطهم غير المشروع.
وقرر وكيل الأزهر تخصيص أماكن دائمة لمركز التصحيح، والكنترول الرئيسى، يتضمن استراحة مناسبة للمغتربين من العاملين بالتصحيح أو الكنترول، والفصل بين أعمال المراقبة، والتصحيح، والكنترول،بحيث يمنع الجمع بين أكثر من عمل فى العام الواحد.
كما كلف  قطاع المعاهد الأزهرية بإعداد دراسة لإعادة النظر فى المعاهد النموذجية ورفع توصية بما ينتهى إليه أمرها إلى المجلس الأعلى للأزهر الشريف، مع البدء الفورى فى إعداد شرح للمناهج الجديد على أسطوانات مدمجة بشرح أكفاء فى التخصصات المختلفة توزع على المعلمين قبل بداية العام الدراسى، وتفعيل دور الموجهين فى متابعة سير العملية التعليمية وتوسيع دائرة نشاطاتهم لتشمل إعداد التقارير عن حالة المعاهد وانتظام الدراسة بها، وإلزام الموجهين باليوم الكامل فى المعاهد التى يزورونها وفق خطة تسلم مسبقة تسلم إلى المناطق وقطاع المعاهد لإمكان متابعتها فى الجولات الرقابية للقيادات.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss