صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

محافظون تحت الحصار

27 اغسطس 2012

المحافظات : ايهاب عمر

المحافظات : جمالات الدمنهوري

المحافظات : حسين فتحي

كتب : صبحي مجاهد

المحافظات : علا الحينى

المحافظات : محمد مبروك

المحافظات : مسعد رضوان

المحافظات : نشوى أحمد




 

تجددت المظاهرات والاحتجاجات الفئوية فى عدد من المحافظات حيث تظاهر المئات من المزارعين من أهالى قرى الحبالصة ومير وعنك – بمركز القوصية بأسيوط أمام ديوان عام المحافظة محاولين اقتحام المبنى احتجاجا على قيام إدارة دير المحرق برفع أسعار إيجار الأراضى التى يستأجرها الفلاحون من 80 جنيها إلى 110 جنيهات للقيراط الواحد، فى حين يستأجر فلاحون آخرون أراضى الأوقاف الملاصقة لأراضى الدير بسعر 40 جنيها للقيراط.
 
وهدد المزارعون بمحاصرة دير المحرق إذا لم تتدخل الجهات التنفيذية والأمنية فى إقناع إدارة الدير بتوحيد أسعار الإيجار أسوة بأراضى الأوقاف الملاصقة لها والتى لها نفس تربتها وخواصها، لافتين إلى أنهم بدأوا بتظاهرات سلمية كإنذار وعلم للمسئولين، محذرينهم من أفعال غير مسئولة سوف يقومون بها فى حالة عدم النظر بعين الرحمة لحالتهم المادية المتدنية وتعرضهم للسجن بسبب اقتراضهم من البنوك.
 
وقال خلف حامد، أحد المستأجرين أن الدير يؤجر نحو14 ألف فدان للفلاحين من قرى عنك والحبالصة ومير بسعر 80 جنيها للقيراط، ثم رفعها العام الحالى إلى 110 جنيهات، بواقع 2400 جنيه للفدان، وهوما لا يستطيع المستأجرون سدادة بسبب الديون التى يقترضونها لرعاية هذه الأراضى، وأضاف حامد أن الأوقاف تؤجر الأراضى الملاصقة لها بسعر 40 جنيها للقيراط بواقع 920 جنيها للفدان.
 
لافتا إلى أنهم ذهبوا إلى دير المحرق وطالبوا مقابلة مسئولى الإدارة، فرفض القس ساويرس وكيل الدير دخولهم، وأصر على أن هذه الأسعار هى التى طرحها الدير ولا تنازل عنها.
 
من جانبه قال اللواء يعقوب إمام، سكرتير عام المحافظة انه اجتمع مع عدد من الفلاحين لبحث مشكلاتهم ومحاولة حلها.
 
 وفى الفيوم قام العاملون بمحطة تعبئة البوتاجاز الرئيسية بكوم أوشيم بإغلاق المحطة وايقاف العمل بها احتجاجا على عدم صرف الارباح السنوية التى تصرف لهم فى شهر يوليومن كل عام.
 
وفى سياق آخر تظاهر المئات من العامليين بهيئة مياه الشرب والصرف الصحى أمام المحطة الرئيسية للمياه بمنطقة قحافة فى الفيوم اعتراضا على ضعف الإدارة وتسليم 30 مليون جنيه من أرصدة شركة الفيوم إلى الهيئة القومية لمياه الشرب بالقاهرة مما تسبب فى عدم وجود بند للحوافز والمكافأت بالإضافة إلى توزيع الهبات المادية للمقربين إلى رئيس الشركة.
 
وطالب المتظاهرون بإقالة رئيس الشركة بالفيوم المهندس رأفت بدوى والذى وصفة المتظاهرون بالضعيف على حسب قولهم.
 
إلى ذلك حاصر شباب المعاقين مبنى ديوان عام محافظة الفيوم احتجاجا على خداع اجهزة المحافظة ووكيل وزارة التربية والتعليم بالادعاء بتوفير فرص عمل لهم وهو ما لم يحدث حتى الآن رغم الوعود المتكررة بتعيينهم من قبل المحافظ والسكرتير العام.
 
كما نظم اهالى قرية دانيال جنوب المحافظة والتابعة لمركز أطسا وقفة احتجاجية بسبب غرق قريتهم نتيجة انهيار مجرى المصرف الزراعى.
 
وفى الإسماعيلية نظم مجموعة من مرضى الفشل الكلوى بمستشفى الإسماعيلية العام مظاهرة امام ديوان عام محافظة الإسماعيلية بسبب تردى اوضاعهم الصحية وسوء الخدمة المقدمة إليهم والاهمال داخل قسم الكلى داخل المستشفى الإسماعيلية العام اضافة إلى الاهمال الواضح فى إجراءات التعقيم.
 
وقالت « منى عوض60 عاما» احدى المريضات انها تقوم بعملية الغسيل منذ 8 سنوات لافتا إلى ان الازمة تكمن فى غياب المرضات إلى جانب عدم توافر محاليل الملح، مما يضطرنا إلى شرائوها من الخارج.
 
واضاف « رضا احمد 49 سنة» أنه خلال شهر رمضان توفى 3 مرضى بسبب عدم صيانة ماكينات الغسيل الكلوى والتقيم وهو ما أدى إلى نقل فيرس «سى» إلى مرضى الفشل الكلوى وايضا الاخرين بالقسم.
 
وأشار «محمد نجاح 55 عاما» إلى أننى أقوم بعملية الغسيل الكلى منذ أربعة شهور فقط توجهت إلى الدكتور «إبراهيم عامر» رئيس القسم والذى رد على قائلا «اللى مش عاجبة يشترى مكنة اويقعد فى بيته» وهوما أصابنى بالاحباط نتيجة سوء المعاملة إلى جانب عدم توافر جراكن الغسيل الكلوى بالقسم وهذه كارثة تهدد ارواح مرضى الغسيل الكلوى».
 
أما فى البحيرة فنظم العاملون بالإدارة الصحية بالنوبارية وقفة احتجاجية امام الادارة الصحية اليوم اعتراضا على قرار الدكتور محمد نعمة الله وكيل وزارة الصحة بالمحافظة بنقل الدكتور عيد المناخلى مدير الإدارة الصحية الاسبوع الماضى.
 
 كان المهندس مختار الحملاوى محافظ البحيرة قد اصدر قرارا يوم الثلاثاء الماضى باستبعاد مدير الإدارة الصحية ومدير مستشفى النوبارية، وإخلاء طرف 5 أطباء من المستشفى، وإحالة باقى الأطباء للتحقيق لتقاعسهم، وإهمالهم عن العمل فى نوبتجيات ثانى يوم لعيد الفطر.
 
وفى غضون ذلك تجمهر نحو120 معلما ومعلمة من العاملين بنظام العقود المؤقتة بالإدارات التعليمية المختلفة التابعة لمديرية التربية والتعليم بالغربية أمس أمام ديوان عام المحافظة بطنطا احتجاجا على تجاهل مطالبهم والمتمثلة فى تثبيتهم وتحسين أجورهم.
 
وفى المنيا عاد مدرسو المكافأة بالمنيا للتظاهر من جديد أمام مبنى المحافظة بشارع كورنيش النيل للمطالبة بالتثبيت بعد أن قاموا بتنظيم العديد من المظاهرات خلال الأيام الماضية وقاموا بقطع شريط السكة الحديدية اكثر من مرة للضعط على المسئولين للاستجابة لمطالبهم.
 
يقول أحمد إبراهيم وعطا سالم ومحمود أنور من مدرسى المكافأة كنا نعمل منذ عدة سنوات بنظام الحصة فى التربية والتعليم وكنا نتقاضى مبلغ 40 جنيهاً فقط فى الشهر ونحن أصحاب أسر وقمنا بترك هذه الوظائف وعندما قامت الثورة نظمنا العديد من المظاهرات لتثبيتنا واستجاب المحافظ ووافق على عودتنا إلى التربية والتعليم وان نحصل على مبلغ 50 جنيها شهرياً من صندوق خدمات المحافظة وهذ المبلغ ضئيل ونريد التثبيت اسوة بزملائنا الذين تم تثبيتهم خلال الفترة الماضية خاصة لوجود عجز بالمدارس.
وفى شمال سيناء اعتصم 10أشخاص من العاملين بمنفذ رفح البرى احتجاجا على استمرار تعيين قيادات الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة التابعة لوزارة النقل من الضباط المتقاعدين وطالب المعتصمون بصرف حوافز جذب العمالة المقرر للعاملين بالمناطق النائية وإقرار نظام الراحات المجمعة إلى ذلك أعلن حزب شباب التحرير برئاسة خالد يونس تضامنه مع المعتصمين بمعبر رفح البرى حتى تحقيق مطالبهم العادلة.
 
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss