صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

غلق معاهد الدعاة غير الملتزمة بمناهج الأزهر يزلزل السلفيين

2 اغسطس 2015



كتب ـ محمود محرم


أثار قرار رئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب، بحظر انشاء الجمعيات الأهلية، لمعاهد الدعاة وإغلاق كل ما لا يلتزم منها بمناهج الأزهر الشريف حالة من الارتباك فى صفوف التيار السلفي.
 وأكدت وزارة الأوقاف أن هذا القرار يعمل على غلق منابع التشدد وضربة قاصمة لرعاة العنف، مشيرة إلى أن  قرار مجلس الوزراء بالموافقة على عدم السماح بافتتاح أو استمرار عمل أى معهد من معاهد إعداد الدعاة أو الثقافة الإسلامية إلا إذا كانت مناهجه معتمدة بصفة رسمية من الأزهر الشريف أو وزارة الأوقاف مع حصوله على موافقة كتابية من إحدى المؤسستين على الإشراف الكامل على المعهد المراد فتحه أو استمرار عمله.
وتمتلك الجماعات السلفية عددًا كبيرا من معاهد الدعاة أهمها جماعة انصار السنة المحمدية والتى تمتلك 15 معهدًا و37 للجمعية الشرعية و20 لجمعية الفرقان بالإسكندرية التابع للدعوة السلفية  حيث لا تلتزم هذه المعاهد بالمنهج الأزهرى.
وقال محمد عوض القيادى بأنصار السنة المحمدية إن القرار جيد وصائب تجاه ممارسات وتجاوزات حزب النور ومدرسة الدعوة السلفية بالاسكندرية.
وتابع فى تصريحات خاصة بقية الجمعيات التزمت بقرار الأوقاف ووفقت أوضاعها لهذا القرار، مشيرًا إلى أن انصار السنة أغلقت معاهدها فى حين أعلنت الجمعية الشرعية التزامها بتعليمات وزارة الاوقاف.
وقال ياسر فراويلة القيادى السابق بالجماعة الاسلامية، إن قرار الأزهر صريح وواضح لأننا لا نريد إن تكون هناك مؤسسة موازية للأزهر وتستغل لانشاء فهم مختلف للدين ويستغل سياسيًا كما حدث.
وأضاف  يجب أن تبقى المؤسسة الدينية فى قبضة الأزهر كما هو الحال بالنسبة للمؤسسة العسكرية وعلى من يريد أن يمارس السياسة أن يتخلى عن ثوب الداعية واستغلاله وغير مسموح بالاقتراب من عقائد الناس لأنه ليس هناك إسلامان بل إسلام واحد.
وأضاف القرار يضيف كثيرًا إلى ضبط الخطاب الدينى على منهج الأزهر الوسطى وذراعه فى الأوقاف.
وقال هشام النجار الباحث فى الحركات الاسلامية إن هذا القرار جيد جدًا وكل إجراء من شأنه ترشيد وضبط تلقى العلوم الشرعية بمنهجية الأزهر الشريف وبضوابطه ومن خلال علمائه هو إجراء فى الطريق الصحيح كجزء مهم من خطة واستراتيجية مكافحة التطرف والغلو والتكفير.
وأشار النجار إلى أن هناك مدارس وتيارات تستغل تلك المعاهد لبث أفكارها المتشددة التى تؤدى لاحقًا للتكفير والغلو مثل تيار السلفية الوهابية والإخوانية القطبية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss