صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

خلاف بين الآثاريين والفلكيين بسبب تعامد القمر الأزرق على الكرنك

2 اغسطس 2015



الأقصر - حجاج سلامة

فى صمت ودون أى احتفالات تعامد القمر الأزرق على معبد خونسو  إله القمر فى مصر القديمة داخل معابد الكرنك الفرعونية فى مدينة الأقصر وقد رصد سياح ومهتمون بالفلك وعلوم المصريات الظاهرة التى أثارت حالة من الجدل بين علماء الفلك وآثاريين.


وقال الدكتور مسلم شلتوت أستاذ بحوث الشمس والفضاء بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية أن البدر الذى تعامد على معبد  الكرنك ومختلف المعالم الأثرية فى الأقصر هو ظاهرة فلكية فريدة يطلق عليها اسم القمر الأزرق، وأن دراسات تتواصل فى محاولة لإيجاد علاقة بين تعامد القمر على معبد خونسو إله القمر وبين آمون رع وزوجته موت ابنة خونسو والذين يمثلون الثالوث المقدس فى طيبة الدولة الحديثة فى مصر القديمة.
وأضافت الدراسة: إن عملية تتبع هذه الظاهرة والظواهر المشابهة تفيد فى تفسير الحضارة المصرية القديمة عن طريق علم الفلك، خاصة أنه يمكن رؤيتها بوضوح بالعين المجردة.
لكن آثاريين وعلماء مصريات عارضوا علماء الفلك حيث رفض مصطفى وزيرى المدير العام لآثار الأقصر الربط بين الظاهرة وبين معابد الفراعنة وقال إنه لم يعرف من قبل بوجود صلة بين ما يتردد عن تعامد القمر وخونسو - إله القمر فى مصر القديمة - وإن العاملين فى معبد الكرنك لا يعلمون شيئًا عن تلك الظاهرة ولم تصدر قرارات بشأن إقامة احتفالات بها داخل المعبد.
ومن جانبها رأت الأثارية منى فتحى مديرة معابد الكرنك أن الأمر بحاجة لدراسات وبحث لتأكيده وتضامنت مع قاله «وزيري» مؤكدة أنها لم تدرس أو تقرأ فى كتاب المصريات عما يسمى بظاهرة تعامد القمر الأزرق على معبد خونسو وسط معابد الكرنك.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss