صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

مصير واحد

31 يوليو 2015



كتب- عمر علم الدين


أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن مصر والسعودية جناحا الأمن القومى العربى، ونحن أحوج ما يكون أن نكون معا لأن التحديات والتهديدات كبيرة ويمكننا التغلب عليها بالوحدة والتصدى لها.
وأضاف فى كلمته أمس خلال الاحتفال بتخريج دفعات جديدة من الكلية الحربية والفنية العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة والفنى للتمريض بحضور ولى ولى العهد السعودى ووزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان: «هذه رسالة قوية وواضحة لينا كلنا ليس فقط لمصر والسعودية، بل أيضا لدول الخليج، والدول العربية، ولن ترونا إلا معا».
ووجه الرئيس حديثه لولى ولى العهد السعودى قائلا: «سمو الأمير محمد كان لابد من وجودك معنا فى هذا الاحتفال، لأن هذه رسالة قوية جدا للشعبين المصرى والسعودى، كما أنها رسالة إلى دول الخليج بأننا دائما مع بعض، واسمح لى أنى أشكرك وأحييك وأرحب بك مرة ثانية».
 وتابع الرئيس: إن مصر سوف تحتفل خلال أيام قليلة بافتتاح قناة السويس الجديدة، كشريان جديد للملاحة الدولية، وإنجاز مبهر نجح المصريون فى تحقيقه بسواعدهم وأموالهم وقدموا من خلاله هدية مصر وشعبها إلى العالم، موضحا أن المرحلة المقبلة سوف تشهد تدشين مشروعات قومية جديدة تمنح أملًا جديدًا لأبناء هذا الوطن، من بينها مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس، وتعظيم الاستفادة من الموانئ المصرية وتوسيع الشبكة القومية للطرق ومشروع المليون فدان وتحديث الموانئ والنقل البحرى والطاقة الجديدة والمتجددة والكهرباء. وجدد السيسى تأكيده بأن مصر سيكون لها برلمان جديد قبل نهاية العام الجارى لتحقيق الطريق الذى بدأناه، وصولا للحرية والديمقراطية، وسنستمر يدا تحمى الوطن والأخرى تبنى وتعمر متسلحين بالعلم والايمان أن الله سيحفظ مصر وطنًا عزيزًا مستقرًا.
وخلال كلمته تقدم الرئيس بالتهنئة لطلاب الكلية الحربية قائلا :«نلتم شرف الانضمام للقوات المسلحة متسلحين بكافة أنواع العلم».
 ودعا الخريجين الجدد من أبناء الكليات والمعاهد العسكرية والشرطية أن يكونوا قدوة فى الانضباط والالتزام وحب الوطن، كرجال لا يعرفون الخوف، ويعرفون جيدًا أن الدفاع عن مصر شرف، والموت فى سبيل الوطن شهادة، موضحا أن الوطن يحتاج إلى التسلح بالعلم والمعرفة ووسائل التكنولوجيا الحديثة.
وأضاف أن دور خريجى الشهادات المدنية لا يقل عن الشرطة، فكما يحتاج الوطن إلى قوة تحميه، يحتاج أيضا إلى التسلح بالعلم.
كما توجه الرئيس بالتحية والتقدير لشهداء الجيش والشرطة، والمواطنين الأبرياء الذين ضحوا بأرواحهم، قائلا :«سنظل دوما نذكرهم ولن ننسى تضحياتهم ولن نتخلى عن ذويهم وأسرهم».
وفى ختام الحفل منح الرئيس أوائل الخريجين الأنواط العسكرية لتميزهم، كما قدم اللواء عصمت مراد مدير الكلية الحربية شعار الكلية الحربية للأمير محمد بن سلمان ولى ولى العهد السعودى.
حضر حفل تخريج دفعات جديدة من الكلية الحربية والفنية العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة والمعهد الفنى للتمريض ودفعة الجامعيين، الأمير محمد بن سلمان ولى ولى العهد السعودى والنائب الثانى لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، والمشير حسين طنطاوى وزير الدفاع الأسبق، والمهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء والفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع والانتاج الحربى، بالإضافة إلى عدد من الوزراء وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة.
تفاصيل أخرى ص 2







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض

Facebook twitter rss