صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

الإمارات تصدر تشريعاً يجرم الإساءة إلى الذات الإلهية والأنبياء والرسل

31 يوليو 2015



 كتب - صبحى مجاهد
مع صدور المرسوم الذى أصدره الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بشأن مكافحة وتجريم الأفعال المرتبطة بازدراء الأديان ومقدساتها ومكافحة جميع أشكال التمييز ونبذ خطاب الكراهية عبر مختلف وسائل وطرق التعبير. ظهرت دعوات دينية ودولية بضرورة الاقتداء بهذه الخطوة وعدم انتظار الأمم المتحدة فى اصدار قانون دولى واصدار تشريعات فى الدول العربية الاسلامى تجرم الإساءة إلى الذات الإلهية والأنبياء والرسل.
وأكد الأزهر الشريف فى بيان له أن حظر الإساءة إلى الذات الإلهية أو الأديان أو الأنبياء أو الرسل وزوجاتهم وآلهم وأصحابهم أو الكتب السماوية أو دور العبادة أو التمييز بين الأفراد والجماعات - من شأنه الحفاظ على الوحدة الوطنية وتماسك النسيج الاجتماعي، وحماية الحريات والآراء والأفكار الشخصية والمعتقدات الدينية، وترسيخ ثقافة التسامح والعدل والمساواة والتعايش مع الآخر.
وأوضح الأزهر الشريف أن العقوبات الواردة فى هذا التشريع الأخلاقى كافية فى ردع المحرضين على الكراهية أو التمييز أو إثارة الفتن والنعرات أو ازدراء الأديان، وهى بذلك تقف فى مواجهة أصحاب الأفكار الشاذة والمتطرفة الذين يسعون لفرض هيمنتهم على الآخرين دون مراعاة للتنوع والاختلاف البشرى الذى خلق الله الناس عليه، قال تعالى: { وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ إلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ ..}.
وأثنى الأزهر الشريف على الرؤية السديدة للقيادة الإماراتية الحكيمة التى أدركت حجم المخاطر التى تمزق المجتمعات وتؤجج الفتن والصراعات وتتخذ ذريعة للعنف والإرهاب، فسارعت إلى سَنِّ هذا التشريع مواكبة لمستجدات الأمور والأحداث ورغبة منها فى إضفاء مزيد من الأمن والأمان والاستقرار والوئام بين أبناء شعبها وبلدها. والأزهر الشريف، إذ يشيد بهذا التشريع، يأمل أن يصدر نظيره فى باقى الدول العربية وأن تتبناه المؤسسات والهيئات الدولية، حتى تقطع الطريق على المثيرين للفتن ومحاولات توظيف الدين لأهداف خبيثة.
كما أشاد المؤتمر الإسلامى الأوروبى بمبادرة رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، التى تم بموجبها إصدار مرسوم قانون بشأن مكافحة التمييز والكراهية، والذى يقضى بتجريم الأفعال المرتبطة بازدراء الأديان ومقدساتها، ومكافحة كافة أشكال التمييز ونبذ خطاب الكراهية عبر مختلف وسائل وطرق التعبير. كما الإساءة إلى الذات الإلهية أو الأديان أو الأنبياء أو الرسل أو الكتب السماوية أو دور العبادة، أو التمييز بين الأفراد أو الجماعات على أساس الدين أو العقيدة أو المذهب أو الملة أو الطائفة أو العرق أو اللون أو الأصل الإثني. ودعا المؤتمر الإسلامى الأوروبى فى بيان له حكومات الدول الإسلامية الأعضاء فى منظمة التعاون الإسلامى والدول الأعضاء فى هيئة الأمم المتحدة إلى الاقتداء بمبادرة دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل تفعيل القرار رقم 65/224 بشأن مناهضة تشويه صورة الأديان الصادر عن الدورة الخامسة والستين للجمعية العمومية للأمم المتحدة بتاريخ 11 أبريل 2011، وخاصة التوصية رقم 16 التى (تحث جميع الدول على القيام، فى إطار نظمها القانونية والدستورية، بتوفير الحماية الكافية من جميع أعمال الكراهية والتمييز والتخويف والإكراه الناجمة عن الحط من شأن الأديان وعن التحريض على الكراهية الدينية عموما).
وأكد الدكتور محمد بشارى، الأمين العام للمؤتمر الإسلامى الأوروبى، فى تصريح صحفى أنه فى ظل المتغيرات الإقليمية والدولية المتسارعة والمهددة للسلم والأمن العالميين أصبح من اللازم إصدار قانون يجرم الإساءة إلى الأديان فى كل دولة على حدة من الدول الإسلامية، تطبق أحكامه على مواطنيها، كما تطبق على كل من أساء إلى الأديان السماوية من مواطنى الدول غير الأعضاء فى منظمة التعاون الإسلامي، عن دخولهم إليها، باعتبارهم يحرضون على العنصرية وعلى الكراهية والتمييز الديني. ودعا الدكتور محمد بشارى إلى تكثيف الجهود من أجل تفعيل دور الإعلام فى التوعية باحترام الأديان وعدم الإساءة . وأشار إلى أن معهد ابن سينا للعلوم الإنسانية فى مدينة ليل الفرنسية الذى يشرف عليه، سينظم يومى 25 و26 يوليو الجارى ندوة دولية حول موضوع (التناول الإعلامى للرموز الدينية فى ضوء القانون الدولي)، موضحا أن من بين محاور هذه الندوة مناقشة سبل تفعيل القرارات والإعلانات الدولية ذات الصلة باحترام الأديان وتعزيز التعايش بين أتباعها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss