صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

تحقيقات

مصــر تـبنـى مجـــدًا جــديــدًا

30 يوليو 2015



كتبت - شهيرة يونس


أيام قليلة تفصلنا عن الاحتفال بأكبر ملحمة وطنية مصرية فى العصر الحديث لتجسد قصة إصرار للشعب المصرى وإعلان لقدرته على قهر الصعاب فى أحلك الظروف.
إنجاز ضخم حققه المواطن المصرى الذى طالما أكد أنه صانع المعجزات والتاريخ طالما توافرت له الإمكانات حتى لو كانت بسيطة.. وفى زمن قياسى لم يكن يتخيله أكثر المتفائلين.. فبعد أن شق المصريون القناة الأم فى عشر سنوات كاملة، استشهد فيها ما يزيد على 10 آلاف مصري.. الآن يحقق المصرى إنجازه فى عام واحد ومن قهر أو ذلك من أحد.. ودون استدانة من أى دولة.. بل بأموال وعرق المصريين نبنى مجدًا جديدًا.
ومن المنتظر أن تحقق القناة دخلًا كبيرًا يضاعف مرتين وأكثر دخلها الحالى ويزداد تدريجيًا وفقًا لعدد السفن التى تمر من المجرى الملاحى الذى يعد أسرع ممر مائى يربط قارة أوروبا بآسيا وأفريقيا.. الأمر الذى جعل القناة أكبر مصدر للعملة الصعبة.. بل هى المصدر الأوحد خلال أعوام الثورة منذ 2011 .
تقارير الإعلام الغربية تؤكد الآن بعد نهاية ملحمة حفر القناة الجديدة أن المصريين حققوا إنجازًا غير متوقع حدوثه خلال مدة العام الذى تم الإعلان عنه بما يعكس إصرارهم على تحقيق إنجاز يقودهم إلى مرحلة جديدة.
الحديث عن القناة الجديدة لم ينقطع طوال عام كامل ما جعلنا أمام أرقام ومعلومات حقيقية أبرزها أن القناة الجديدة ستمسح بعبور السفن فى كلا الاتجاهين كما ستسمح القناة الحالية بعبور 8 سفن عملاقة ذات الغاطس 45 قدمًا وذلك لأن الأعماق الجديدة تسمح بمرور سفن ذات الغاطس 66 قدمًا فى كلا الاتجاهين وعلى طول الممرات الملاحية، وبالتالى لن تكون بحاجة لانتظار السفن فى البحيرات الكبرى لساعات طويلة أو حتى الانتظار فى منتصف المجرى الملاحي.
كما تعمل القناة الجديدة على تلبية احتياجات النقل العملاق والتى تتجه إلى مشروعات النقل البحرية الحديثة وطبقًا لمخطط المشروع فإن القناة الجديدة تبدأ من علامة الكيلومتر 61 وحتى علامة الكيلو متر 91 كم ترقيم قناة».
ومع توسيع البحيرات المرة والبلاح بإجمالى طوله 72 كم وهى بذلك تسمح بالعبور المباشر لمتوسط عدد 49 سفينة فى كلا الاتجاهين وتقليل زمن عبور السفن للقناة ليصل إلى 11 ساعة فقط من إجمالى 18 ساعة من ذى قبل.
كما تسمح بعبور السفن ذات الغاطس 66 قدمًا دون توقف، القناة الجديدة تحقق أعلى معدلات الآمان لعبور السفن ويواكب حفر تلك القناة إنشاء لجميع المنشآت وجميع المرافق والخدمات اللوجيستية اللازمة للمشروع الجديد.
وبالفعل بدأت خطوات تعميق المجرى الملاحى للقناة الحالية دون توقف حركة الملاحة بها وباكتمال ذلك المشروع ترتفع قدرة قناة السويس لعبور السفن باختلاف الحمولات من 49 سفينة فى المتوسط إلى 97 سفينة يوميًا فى المتوسط بالإضافة إلى زيادة إيرادات القناة.
وأطلق المسئولون على المشروع اسم «الحلم المصرى العظيم» وأسهم المصريون فى تمويله إذ جمعت الحكومة 8.5 مليارات دولار من الشعب المصرى فى صورة شهادات استثمارية.
ويقول المسئولون إن هذا التوسع ليس نهاية المشروع فبحسب مهاب مميش رئيس هيئة القناة فسيكون المشروع ميلادًا جديدًا.
وقال مميش نبنى مصر جديدة بعد مرور أصعب ثلاث سنوات فى تاريخ مصر.
حفر أجدادنا قناة السويس ونحفر نحن القناة الجديدة للمستقبل ولأبنائنا وأحفادنا وللعالم كما ستكون جزءًا من الحرب الجديدة، وهى حرب التنمية.
وفيما يتعلق بشأن المخاوف من حدوث هجمات إرهابية فى سيناء تؤثر على سير الملاحة فى القناة والتى تمثل أكثر من 7٪ من حجم التجارة العالمية فقال مميش أن الهجمات لن تتكرر فالملاحة بالقناة لم تتوقف لثانية واحدة منذ 25 يناير 2011 مما يعنى أننا نؤمن قناتنا بشكل جيد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
إحنا الأغلى
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!
الأبطال السبعة
واحة الإبداع.. الرقصة الأخيرة

Facebook twitter rss