صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

سياسيون: الشباب مازال فى انتظار التمكين الحقيقى

29 يوليو 2015



 كتبت – دنيا نصر
أكد رؤساء أحزاب وسياسيون، على ضرورة تمكين الشباب وفق استراتيجية تضمن شغلهم لمناصب قيادية وإدارية بمؤسسات الدولة، معتبرين أن ما تم من تمكين عدد محدود ببعض الوزارات والمحافظات، كمساعدين لوزراء أو محافظين، بداية جيدة لكنها مجرد حالات محدودة لا تعكس الهدف العام المعلن، ولا تستوعب الكفاءات الشابة التى يزخر بها الوطن.
واكد نبيل ذكى المتحدث باسم حزب التجمع أن بعض الأحزاب لم تستجب لدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسى، بتمكين الشباب فى ظل سيطرة الكبار على الأحزاب السياسية، وأن رفض قيادات الأحزاب ذاتها تأهيل الشباب، يضعف من امكانية تمكينهم فالاحزاب تتحمل جزءاً من مسئولية اعداد كوادرها.
وأضاف زكى: الشباب هو القادر على تغيير الواقع وبناء المستقبل، فيجب على الدولة تبنى منهجية بأن لا يزيد متوسط أعمار الوزراء والمسئولين على 35 سنة، مع وضع آلية علمية ومحايدة، لاختيار من يتولون المناصب عمادها الكفاءة والتخصص والخبرات والرؤية للتطوير.
واضاف ذكى: أن هناك تمكينا للشباب فى بعض الأحزاب السياسية حيث أن حزب التجمع  يضم عددا كبيرا من الشباب وبه اتحاد الشباب التقدمى الذى يضم اعضاء الحزب من الشباب ولهم ممثل عنهم فى المكتب السياسى للحزب والأمانة المركزية للحزب، ما يجعل الشباب شريكا فى اتخاذ القرارات الحزبية.
وقال قدرى ابو حسين رئيس حزب مصر بلدى، أن شباب مصر يملك الآن من الوعى السياسي، ما يؤهله لتولى المناصب القيادية، لتمكينه من أن يعكس فكره على الإدارة ويحقق طموحاته، لكنه لم يمكن بشكل منهجى حتى الآن.
وأضاف أبوحسين: تطور الدول مرهون بمدى قدرتها على تطوير افكار الإدارة وذلك لن يتحقق بدون الاعتماد على دماء وأفكار شابة، فالجهاز الإدارى للدولة مترهل ويغلب عليه الفكر القديم.
ويرى نبيل دعبس رئيس حزب مصر الحديثة، أن دعم الشباب مسئولية كل مؤسسة بالدولة، بأن تمنحهم فرصة تولى المقاعد بعد تأهيلهم وإعداد اجيال جديدة لتتحمل المسئولية ليس سياسيا فقط ولكن فى مختلف شئون الحياة، وهذا يتحمل جزءاً من مسئولية الأحزاب.
وأضاف دعبس: يجب تدريب الشباب على رصد مشكلات العمل، وطرح  حلول لها، وأن يكون تأدية هذا الواجب على اساس من الوعى السياسى وليس بشكل عشوائى، كما يجب تقديم الدعم المعنوى والمادى للشباب فى بداية ممارستهم للحياة السياسية حتى يستطيعوا اظهار افضل ما لديهم عند دمجهم داخل المؤسسات الحكومية والاحزاب السياسية، مؤكدا أن هذه التوعية لا يجب أن تقتصر على مرحلة الشباب فقط وان تكون منذ بداية المراحل التعليمية لهم حتى يتأسس الفرد على اهمية السياسة فى حياتنا وضرورة الالمام بكل تفاصيلها لانها تؤثر على كل مجالات الحياة المختلفة.
وشدد  عمار على حسن الباحث السياسى، على ضرورة  تمكين الشباب فى جميع المجالات كونهم الأكثر جرأة  وتطلعا وحساب دقيق للمستقبل،  وقدرة على تغيير الواقع إلى الأفضل لما لديهم من آمال وطموحات.
وأضاف حسن،  يوجد بالفعل مستشارين شباب على الساحة السياسية حاليا كخالد تليمة مساعد وزير الشباب وهانى المسيرى محافظ الإسكندرية فهو يعتبر من ضمن فئة الشباب، مؤكدا ضرورة أن يعمم ذلك فى مختلف المؤسسات بالدولة، والرئيس عبدالفتاح السيسى قدم نموذجا بأن استعان بمستشارة شابة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
إحنا الأغلى
كاريكاتير
«السياحيون «على صفيح ساخن
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss