صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«جمعية رعاية مرضى الكبد» تكافح فيروس «سي» بالتوعية

29 يوليو 2015



شاركت مصر دول العالم الاحتفال باليوم العالمى لالتهاب الكبد الوبائى الذى يوافق عالميًا يوم 28 يوليو من كل عام، ويهدف التأكيد على ضرورة قيام الحكومات بتكثيف جهودها لحصول المرضى على الرعاية المناسبة وفى وقت مبكر، ورفع مستوى الوعى فيما يخص الأنواع المختلفة لالتهاب الكبد، وكيفية التعرف عليها، وكيفية انتقال العدوي، ومن المعرض لها بالإضافة إلى طرق الوقاية والعلاج.
الدكتورة آمال مختار أستاذة الصحة العامة والطب الوقائى والممثل الاقليمى للتحالف العالمى للالتهاب الكبدى الوبائى لمنطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط.
قالت فى تصريحات صحفية: «إن جمعية رعاية مرضى الكبد بالدقهلية» برئاسة الدكتور جمال شيحة، ستشارك فى الاحتفال السنوى باليوم العالمى للفيروسات الكبدية وذلك للمرة الرابعة على التوالى منذ عام 2011 وحتى الآن.
وأضافت أنه سيتم تنظيم احتفالية غدًا الخميس بمقر مستشفى الكبد المصري، حيث تشمل فعاليات الاحتفال إطلاق حملات توعية بمحافظة الدقهلية لزيادة الوعى بالالتهاب الكبدى سى فى مصر، وتوزيع الملصقات والمنشورات المعدة بواسطة الائتلاف العالمى للفيروسات الكبدية والتى تحمل رسائل توعوية وقائية، إلى جانب توزيع الف تى شيرت دعائى لليوم و400 طقم أدوات صحية للنظافة الشخصية وإجراء تحاليل وظائف كبد للمرضى بالمجان، لافتة إلى أن دعم الاحتفالية مقدم من مستشفى ومعهد بحوث الكبد المصرى.
وأوضحت «مختار» أن الجمعية أثناء حملاتها ستقوم بتوزيع كتيبات إرشادية عن مشروعها «نحو قرية خالية من الفيروسات الكبدية» الذى يهدف إلى القضاء  على كل من الفيروسات الكبدية «بي» و«سي» من خلال تنفيذ حملات الوقاية وتوفير العلاج والرعاية لجميع المرضي، لافتة إلى أن المشروع يغطى حاليًا 23 قرية مصرية فى محافظات الدقهلية والغربية والشرقية والفيوم ودمياط ونتطلع إلى توسيع نطاق.
أنشطة المشروع لتغطى تقريبًا جميع القرى المصرية الفقيرة.
وأشارت إلى أن الاحتفالية تشمل كذلك مشاركة قسم بحوث طب المجتمع بالمركز القومى للبحوث برئاستها بعرض 9 أفلام رسوم متحركة ثلاثية الأبعاد باللغة العربية لزيادة التوعية المجتمعية بالالتهابات الكبدية الفيروسية، طرق العدوي، مخاطر الإصابة والسلوكيات الصحية السليمة لتجنب الإصابة بالتهاب الكبدى بى وسي، آملًا فى التخلص من وصمة العار التى ألحقها الالتهاب الكبدى سى بالمجتمع المصري.
وأكدت أن فيروس الالتهاب الكبدى الوبائى «سي» يسمى الوباء الصامت» نظرًا لأن 85٪ من المصابين به يبدأ المرض لديهم ويستمر لسنوات طويلة دون وجود أى أعراض للمرض أو قد تظهر أعراض عامة ليست ذات دلالة، موضحة أن الإصابة بعدوى هذا الفيروس أصبحت عامل الخطر الرئيسى للإصابة بسرطان الكبد فى مصر والذى يعد السبب الرئيسى الثالث للوفاة بالسرطان على مستوى العالم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
يحيا العدل
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول

Facebook twitter rss