صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

النسور تُحلّق

28 يوليو 2015



كتب - أحمد إمبابى وعمر علم الدين
شهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، امس  الاثنين، حفل تخريج الدفعة 82 طيران وعلوم عسكرية جوية.
وقدم خريجو الكلية الجوية تجسيدا للمهمة العسكرية، التى قامت بها القوات المسلحة ضد داعش فى ليبيا قصاصا للمصريين الذين تم قتلهم على يد الجماعة الإرهابية.
وتشكلت الضربة من مجموعة من الهجمات الجوية، والتى سبقتها عمليات تنسيق وتأمين بالتنسيق مع القوات الجوية الليبية.
وأهدى الطيارون الرئيس عبدالفتاح السيسى «أفارول» عليه علم مصر وشارة سرب الرفال.
كما قدم طلبة  الكلية خلال الحفل عرضا جويا ضخما بمشاركة نحو 250 طائرة من مختلف الطرازات، بالإضافة إلى مقاتلات الرافال الحديثة التى حصلت عليها مصر من فرنسا مؤخرا، وقدمت  عرضا متميزا حاملة شعار تحيا مصر
واصطفت نماذج مختلفة من الطائرات فى أرض طابور الكلية الجوية، كمؤشر على ما تمتلكه القوات الجوية من طائرات حديثة، منها مقاتلات إف 16، وميراج 2000، وميج 21، وطائرة نقل «بافالو» وطائرة «هيل جازيل» وطائرة «مى 17» وطائرة «مى 8»، وطائرة «أباتشى» وطائرة «كاسا» وطائرة إخلاء طبى «أوجستا»، بالإضافة إلى 3 مقاتلات رافال هى أحدث ما انضم للخدمة فى صفوف القوات الجوية المصرية، بالإضافة إلى إقلاع طائرات جروب «طائرات التدريب الأساسى فى القوات الجوية»، تمر فى تشكيل منظم على شكل معين ثم تليها طائرات من طراز «توكانو»، مشكلة رقم 82 وهو رقم الدفعة التى تحتفل الكلية بتخريجها اليوم.
 ثم ظهر فى المواجهة تشكيل يشير إلى كلمة «مصر» ومن خلفها تشكيل آخر يمثل الأهرامات الثلاثة.
 وبدأ  العرض بـ5 طائرات هليكوبتر تحمل علم القوات المسلحة وأعلام الأفرع الرئيسية، معلنة بذلك بدء العرض، ثم تم  إقلاع 60 طائرة متنوعة من طائرات التدريب بالكلية الجوية من 10 ممرات متقاطعة فى توقيت متزامن، لتظهر المهارة التى يتمتع بها نسور القوات الجوية.
وشاركت  مقاتلات الرافال التى حصلت عليها مصر من فرنسا مؤخرا فى عرض جوى متميز، انتهى بهبوط المقاتلات فى أرض الطابور، مطبوع عليها عبارة «تحيا مصر» ونزل منها الطيارون لتحية الحضور وتقديم التحية العسكرية للرئيس عبد الفتاح السيسى والصعود إلى المنصة الرئيسية لمصافحته.
وحرص الرئيس السيسى عقب انتهاء الحفل على تهنئة الخريجين الجدد والتقاط الصور التذكارية معهم، وطالبهم بمواصلة الانضباط والتفانى فى التدريب ليكونوا إضافة جديدة لزملائهم من أبطال ومقاتلوا القوات المسلحة وما يقومون به من مهام للدفاع عن الوطن وقدساته.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss