صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

صحتنا

داخل عيادة طبيب: تحذير.. لا تشترى دواء عليه خصم

23 يوليو 2015



حذر الدكتور اسلام محمد صيدلى ومدير إحدى شركات الأدوية من قيام بعض الصيدليات ومنها صيدليات كبرى بعمل تخفيضات على الأدوية وهذا التخفيض دليل على أن الدواء غير آمن كما رد دكتور إسلام على كافة المفاهيم الخاطئة التى  تدور فى اذاهننا على الأدوية والى نص الحوار:

■ ما رأيك فى التخفيضات التى تجريها بعض الصيدليات للمرضى على الأدوية؟
ـــ أولا تغيير سعر الدواء سواء بالزيادة أو بالتخفيض مخالف قانونا لان الدواء مسعر اجباريا ويمكن عمل خصومات على مستحضرات التجميل ولكن الأدوية لا، لان ذلك سيؤدى إلى تقليل الجودة على حساب فرق السعر على سبيل المثال شركات توزيع الأدوية المعتمدة تعطى خصم ثابت على جميع الأدوية وهو 20 % وتقل إلى 12 % فى الأدوية المستورده والبان الاطفال والانسولين وكل ما هو مستورد وايضا هناك بعض الأدوية نظرا لانها ناقصة وغير متوفرة بالسوق بيتم طرحها للصيدلى فى الصيدليه بسعرها بدون خصم لمجرد توفيرها للمريض مع أدويته الاخرى يعنى بحسبة بسيطة متوسط خصم الأدوية لو الصيدلى بيجيب الأدوية من شركات معتمده هو حوالى 17 % يبقى ازاى يعمل خصم للمريض 10% ؟ الـ7% اللى كسبهم هيضيعوا على الضرائب وموظفين وكهربا وخلافه إذا أين مكسب الصيدلى بالتأكيد ليس هناك مكسب طب كيف يعوض ذلك؟ يعوض ذلك باللجوء لشراء الدواء من مخازن أدوية معظمها غير مرخص.
■ وما طبيعية تلك المخازن غير المرخصة؟
ــ هى مخازن لا  تلتزم بشروط التخزين الجيد للأدوية  خاصة الأدوية التى يجب حفظها فى الثلاجة لأن تلك المخازن ترسلها للصيدليات فى عز الحر بدون ثلاجة متنقلة طبعا لانها لا تصرف على  التجهيزات والنقل وهنا يصل الخصم على تلك الأدوية إلى 40% .
■ وكيف نعلم بتلك الأنواع الرديئة من الأدوية؟
عند فرز الطلبات التى تأتى من مثل هذه المخازن تجد الاتى «العلب متهالكة وكانها مستعملة من قبل، تواريخ الصلاحية فى الغالب قريبة بمعنى ان الدواء مر عليه اكثر من عام فى المخزن أو متنقلا بين الصيدليات ثم يعود مرة اخرى إلى المخزن ويتم توزيعه لصيدليه أخرى واحيانا نجد بعض الأدوية فاسدة من التخزين مثل بعض الفيتامينات التى تحتوى على زيوت فى كبسولات دائما تاتى إلى هذه الاماكن تالفة لان حفظها تم فى مكان درجة حرارته اعلى من 30 درجة والأدوية التى تكون فى هذه المخازن طبعا بعيدة عن الرقابة اذن اى فاسد يريد أن يوزع دواء مغشوش  سيكون من خلال تلم المخازن وليس عن طريق شركات التوزيع المعتمده لان عليها رقابة وتحصل على أدويتها مباشرة وهناك مافيا من سماسرة الأدوية المحروقة تتعامل مع تلك المخازن.
■ وماذا تعنى كلمة أدوية محروقة؟
ــ الدواء المحروق هو الذى يتم بيعه بأسعار أقل من سعره لاسباب غير معروفة.
■ وأين دور وزارة الصحة من تلك اللعبة؟
ــ لا يوجد أى دور للوزارة، فهناك مخازن كتير للأدوية لا يعلم عنها اى شخص شىء ولو سألتى وزارة الصحة هتقولك مش تبعنا وممكن يكون مخزون عادى وإذا سألتى فى التموين هيقولك مش تبعنا برده، وأزمة الخصومات على الأدوية سببها الأول والرئيسى هم بعض الصيادلة الفاسدين وللأسف كثير من الصيادلة ساروا على نهجهم لأن المريض أصبح يطلب الخصم من الصيدلى بشرط أنه يشترى، المفاجأة الأكبر أن صيدلية شقيق مساعد وزير الصحة تقوم بعمل خصومات على الأدوية للمرضى.
■ وما الحل؟
ــ الحل الوحيد أننا نفهم المريض ان فى خطر من انه يشترى دواء عليه خصم لأن هذا الدواء بنسبة كبيرة فيه حاجة غلط مش شرط يكون مغشوش بس ممكن تكون نسبة المادة الفعالة قليلة ممكن يكون منتهى الصلاحية.
■ وماذا عن تناول بعض المرضى للأدوية بالعصائر أو الشاى أو المياه الغازية؟
ـــ هناك أدوية تحتاج لوسط حمضى لكى تشتغل بالمعدة وبتناول تلك المشروبات لن تشتغل وأى مشروب غير الماء الفاتر غلط تناول الدواء به فتلك المشروبات تؤثر على الدواء وتمنع مفعوله وكذلك الالبان تؤثر مع الأدوية أدوية قليلة جدًا لا تتأثر بالمشروب معه.
■ ما تلك الأدوية؟
ــ المضاد الحيوى زيسروماكس يمكن تناوله مع عصير لانه لا يتأثر بالعصائر أو المشروبات الحمضية.
■ وماذا عن التداخلات الدوائية لبعض الأدوية على دواء آخر؟
ــ هذا دور الصيدلى الذى درس التداخلات الدوائية وليس الطبيب نهائيا لأن هناك أدوية لو تداخلت مع بعض يمكن أن تؤذى المريض لدرجة الوفاة فهناك أدوية تؤثر على فاعلية أدوية اخرى وهذا التأثير ممكن ان يكون بالزيادة فى مفعول الدواء أو النقص فمثلا البلافكس دواء مضاد للتجلط إذا أخذه المريض مع دواء اوميبرازول المضاد للحموضة والقرحة فهذا الدواء يمنع مفعول البلافكس وبالتالى هذا المريض من الممكن ان يموت بالجلطه وعندما يموت لا يعلم احد ان اسباب الوفاة خاصة بالدواء الآخر.
■ وما أهم الأدوية التى يجب ان تتوفر داخل بيوتنا؟
ــ أنا ضد توفير الأدوية فى البيوت لأن هذا استهلاك وإهدار فالدواء له تاريخ صلاحية، كما أن فى الدول المتقدمة يتم صرف الأدوية بعدد الأقراص على قدر المدة وهذا على العكس تماما مما يحدث عندنا ولكن هناك أدوية مهمة يجب توافرها  مثل أدوية otc  والاسعافات الأولية وهى «أدوية البرد الصداع السخونية» كما أنه من الخطأ تناول المسكنات فى أى وقت فمن الممكن ان تصيب بقرحه وتضر الكبد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة

Facebook twitter rss