صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

«الأبنودى» حالة إبداعية وإنسانية فريدة بقصر إبداع أكتوبر

17 يوليو 2015



بقصر إبداع 6 أكتوبر أقيمت ندوة حول الشاعر الكبير الراحل عبدالرحمن الابنودى بعنوان «سيرة إنسان مسيرة إبداع» الندوة اشرف عليها مدير القصر الأديب محمد رفاعى وأقيمت تحت رعاية الأديب محمد عبدالحافظ ناصف رئيس هيئة قصور الثقافة والشاعر اشرف عامر رئيس الإدارة المركزية للدراسات والبحوث وشارك فى الندوة الشاعر الغنائى حسن رياض احد ابرز كتاب الأغنية فى التسعينيات وأدارها الكاتب والشاعر سيد يونس الذى بدأ الندوة قائلا نحن فى حضرة الشاعر الفذ عبدالرحمن الابنودى رحل بجسده لكنه سيظل خالد الاسم والإبداع على مر الزمن فهو الذى تغنى للوطن فى انكساراته وأفراحه، ثم طلب يونس الوقوف دقيقة حدادا على أرواح الشهداء ممن بذلوا العطاء حبا للوطن ضد الإرهاب فعاشوا شهداء وحزنا أيضا على فقد مصر للفنان العالمى عمر الشريف كان خير سفير لبلده فى البلدان الأجنبية من خلال أعماله السينمائية وحزنا أيضا على رحيل الفنان الكبير سامى العدل.
 وواصل سيد يونس عن علاقته بالابنودى هذا الإنسان الذى عبر عن المواطن البسيط وصنع من الشاعر خاصة العامية نجما لا يقل نجومية عن أى فنان فالتف حوله الناس عشقا له وأضاف أن الابنودى كان يحمل بداخله إنسانية كبيرة عكس ما كان يروج أنصاف المواهب انه لا يتقبل احدا.. مؤكدا أن الابنودى قدم العديد من المواهب الشعرية ممن كان يوقن بداخله أنهم يحملون موهبة الإبداع.
وأضاف أن الابنودى كان متسقا مع ذاته فى علاقته بالآخرين وعشق مصر حتى النخاع فكتب اجمل القصائد فيها وفى شخوص بذلوا العطاء لبناء الوطن وأضاف الكاتب سيد يونس من ينسى قصائده فى حب عبدالناصر والسد وهذا الإنسان البسيط حراجى القط أو فتحية أبوزعزوع وفاطنة أبوقنديل التى أرضعته حليب الإبداع والشعر وتحدث الشاعر حسن رياض قائلا أن الأبنودى ثالث ثلاثة ممن كان لهم الفضل فى قصيدة عامية تحمل دلالات خاصة وهم سيد حجاب ومجدى نجيب وأضاف انه ثالث ثلاثة اثروا الحركة الثقافية الإبداعية بمختلف فنونها على مستوى الوطن العربى هم أمل دنقل فى قصيدة الفصحى ويحيى الطاهر عبدالله فى القصة القصيرة وقال رياض لا يوجد شاعر فى العامية من جيل الشباب لم يشرب من نخب شعر الابنودى مؤكدا، «أنا تأثرت به فى كتابتى لأغنية لمحمد منير وصارحت الراحل الابنودى عندما التقيته بذلك من باب احترامى الكبير وواجبه وحقه» وأضاف رياض أن الابنودى سيبقى قيمة إبداعية كبيرة وكانت الندوة قد شهدت العديد من المداخلات من الحضور اختتمها سيد يونس قائلا ان الابنودى ان كان رحل بجسده لكنه مخلد على مر التاريخ كما قدم الشكر للقائمين على هذا الصرح الإبداعى وما يقدم من نشاط من خلال مدير القصر محمد رفاعى وما يبذل من جهد من موظفى القصر جميعهم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
وداعًا يا جميل!
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss