صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

واحة الابداع

16 يوليو 2015



شعراؤنا شموس فى سماء الإبداع ينيرون لنا ببصيرتهم وبصرهم طريقنا ويخبرونا ما لم نخبره فيما فاتنا من أمورنا الحياتية فهم بمثابة توثيق وشهادة على عصرهم ونحن نخصص هذه المساحة من الإبداع للاحتفال بعيد الفطر المبارك وذلك من خلال قصائد عدد من الشعراء العظام، منهم الشاعر القدير أحمد رامى وقصيدته «ليلة العيد»، والشاعر العراقى معروف الرصافى وقصيدته «أطلَّ صباح العيد فى الشرق يسمع»، و أيضا نعرض قصيدة « العيد - يا مية هلا» من كلمات وديع الصافى، وقصيدة «أنشودة العيــد» للشاعر محمد بن على السنوسي.

أطلَّ صباح العيد فى الشرق يسمع

أطلَّ صباح العيد فى الشرق يسمع
صباح به تُبدى المسرة َ شمسها
صباح به يختال بالوشى ذو الغنى
صباح به يكسو الغنيُّ وليده
صباح به تغدو الحلائل بالحُلى
الاليت يوم العيد لا كان انه
يرينا سروراً بين حزن وانما
فمن بؤساء الناس فى يوم عيدهم
قد ابيضَّ وجهُ العيد لكنَّ بؤسهم
خرجتُ بعيد النحر صبحاً فلاح لي
خرجت وقرص الشمس قد ذرّ شارقا
هى الشمس خَوْدٌ قد أطلَّت مصيخة
كأن تفاريق الأشعة حولها
ولما بدت حمراء أيقنت أنها
فرحت وراحت ترسل النور ساطعاً
بحيث تسير الناس كل لوجهة
وبعضٌ له أنفٌ أشمٌ من الغنى
وفى الحيّ مذمار لمشجى نعيره
فجئت وجوف الطبل يرغو وحوله
ترى ميعة الاطراب والطبل هادرٌ
فقد كانت الافراح تفتح بابها
وقعت اجيل الطرف فيهم فراعني
صبى صبيح الوجه أسمر شاحب
يزين حجاجيه اتساعُ جبينه
عليه دريسٌ يعصر اليتم ردنه
يليح بوجهٍ للكآبة فوقهُ
على كثر قرع الطبل تلقاه واجماً
كأن هدير الطبل يقرع سمعه
يرد ابتسام الواقفين بحسرة
ويرسل من عينيه نظرة مجهش
له رجفة تنتابه وهو واقف
يرى حوله الكاسين من حيث لم يجد
فكان ابتسام القوم كالثلج قارساً
فلما شجانى حاله وافزّني
ورحت أعاطيه الحنان بنظرة ِ
وافتح طرفى مشبعاً بتعطف
هناك على مهل تقدمت نحوه
أيابن أخى من أنت ما اسمك ما الذي
فهبَّ أمامى من رقاد وُجومه
وأعرض عنى بعد نظرة يائس
فعقَّبتهُ مستطلعاً طلعَ أمره
وبيناه ماشٍ حيث قد رحت خلفهُ
لمحت على بعد إشارة صاحب
فاومأت أن ذكرتهُ موعداً لنا
وعدت فابصرت الصبى معرجاً
فلما اتيت الدار بعد دخوله
دنوت إلى باب الدُّوَيرة مطرقاً
فحرْت وعينى ترمق الباب خلْسة
سمعت بكاء ذا نشيج مردّد
أأرجع ادراجى ولم اكُ عارفاً
فمرّت عجوز فى الطريق وخلفها
تعرضتها مستوقفاً وسألنها
فأدنيتها منى وقلت لها اسمعي
فقالت وانت انة ً عن تنهدً
أيا ابنى ما يعنيك من نوح أيم
فقلت لها انى امرؤ لا يهمني
وانى وان جارت على َّ مواطني
أبوزع منى عمرك الله بالذي
فقالت أعن هذى التى طال نحبها
ألا إنها سَلْمى تعيسة ُ معشر
وصارعهم بالموت حتى أبادهم
فلم يبق الا زوجها وشقيقها
ولم يلبث المقدور ان غال زوجها
فربى ابنها سعداً وقام بأمره
فاذهب عنه الخالَ دهرٌ غشمشمٌ
جرت تنهٌ منها خاله انطوى
فزجَّ به فى السجن بعد تجرُّم
عزاه الى ايقاعه موقعاً به
ولكن غدر الحاقدين رمى به
فحَقَّ لسلمى أن تنوح فإنها
فلا غَرو من أم اليتيم إذا غدت
فعُدْتُ وقلبى جازع متوجع
الاليت يوم العيد لا كان انه
وجئت إلى ميعادنا عند صاحبي
فأطلعتهم طِلْعَ اليتيم فأفَّفوا
فقلت دعوا التأفيف فالعار لاصق
ألسنا الألى كانت قديماً بلادُنا
فما بالنا نستقبل الضيم بالرضا
شربنا حميم الذل ملء بطوننا
فلو أن عير الحيّ يشرب مثلَنا
نهوضاً الى العز الصراح بعزمة
الا فاكتبوا صك النهوض الى العلى

كلمات – معروف الرصافى

هدية العيد

أيّ شىء فى العيد أهدى إليك

يا ملاكي، وكلّ شىء لديك؟

أسوار؟ أم دملجا من نضار؟

 لا أحبّ القيود فى معصميك

أم خمورا؟ وليس فى الأرض خمر

كالتى تسكبين من  لحظيك

أم ورودا؟ والورد أجمله عندى

الذى قد نشقت من خدّيك

أم عقيقا كمهجتى يتلظى؟

والعقيق الثمين فى شفتيك

ليس عندى شىء أعزّ من الروح
    
وروحى مرهونة فى يديك

كلمات - إيليا أبو ماضى

 

عيد سعيد أيتها الأرض

اليوم أول نوفمبر 73
هذا الصباح خمسة عشر ثائراً سقطوا فى مدينة عربية..
رمياً بالرصاص
افتحى مقابرك أيتها الأرض الطيبة
أيتها الأرض المغمورة
أيتها الأرض المباركة
أيتها الأرض الملعونة
افتحي، فغداً ليلة القدر
سأدفنهم فى كل مدنك الكبرى
فى كل مقابرك الكبرى
فى اليمن، فى عمان، فى الخرطوم، فى تونس.. فى القنيطرة
الحرب مستمرة فى الجولان
نحن نموت من أجلكِ هنا وهناك
لماذا يقتلون الثوّار
ألأننا عندما نتعلّم نحبك بعنف
وعندما نجوع نأكل الزعماء؟
ارحميني، أيتها الأرض.. أيتها السماء
لماذا تلاحقنى عيونهم وحدي
لماذا وحدى لا أنام هذه الليلة؟
افتحوا أبواب ساحة الإعدام
لتحضر الأمهات وتجمع رؤوس أولادها
وليحضر الأطفال ليغمضوا عيون آبائهم
بعد ثلاثة أيام فقط سيكون عيد الفطر
عيد سعيد .. أيتها الأرض العربيّة!!

كلمات – أحلام مستغانمى

 

العيد ولد صغير

العيد ولد صغير
وهدومه ملونه
بيروح فى كل حتة
هنا وهنا وهنا
العيد ولد صغير
وضفيرة وبنت شابكة
الضحكة فى الفيونكة
والضحكة لما تكبر
تبقى زى البساط
شراشيبو قاعدة تلعب
وآخر انبساط
مراجيح بالون وبمب
بيطرقع ع البلاط
والعيد ولد صغير
وقمرفضة وياقوت
بيحضن البيوت
وحمام أبيض يفوت
بجناح أخضر منور
العيد ولد صغير
ومعاه قلم صغير
ماسكه وقاعد يفكر
أكتب به وألا أحسن
أدخل فى اللعب جدا
رد القلم وقاله
ازاى هتيجى تانى
لو خدت اللعب كله
العيد ولد صغير
وهدومه ملونة
بيروح فى كل حتة
هنا وهنا وهنا

كلمات - شوقى حجاب

 

أنشودة العيد

سلو العيدَ عنى أو سلونى عن العيدِ
فإنى وإياه أليفانِ طالما
نديمانِ يغرينى وأغريه والهوى
وحيدانِ إلا من رؤىً عبقرية
سميرانِ والآمال يهفو جناحها
نجيانِ والأحلام تختال غيدها
طويت وإياه الليالى كأنها
وشِمْتُ وإياه الأمانى كأنها
وجُزت وإياه الشباب كأنه
فهل ما يزال العيد شرخاً شبابه
وهل ما يزال العيد يصبو فؤاده
أجل إنه ما زال شرخاً ولم تزل
أفيضُ بها فيض الينابيع شادياً
وأسكب فى أزهارها قطرة الندى
وأنفث فى فيها الترانيم حلوة

كلمات - محمد بن على السنوسى

 

«صباح العيد»

بعوده الأيام يا حبايب
وكل عام والعود طايب
والبرتقان أحمر وجديد
اليوسفاوى صباح العيد
قال اليافاوى ما عادش بعيد
بعوده لبلاده الغايب
وبعوده للعِشّ زغايب
نفرد حبالنا على الغارب
نحضن مشارق ومغارب
بعوده الأيام يا حبايب
بعوده الأيـام

كلمات - فؤاد حداد

 

يا ليلة العيد

يا ليلة العيد ماذا أنت صانعة
أتقبلين وما لى فيك من أمل
مضت سنون ومرت أعصرٌ وأنا
فكيف صارت حياة اليوم مقفرةً
إن الذين بأمر الحب قد ملكوا
الكفر فى جهله الطاغى وظلمته
أشكو إلى الحب ما صارت بثورته
يا مرسل العيد ما شاءت عواطفهُ
العيد بعد غدٍ فيما سمعت فهل
إسكندرية دعها دع حماك بها
يا خاليَ البال من وجدى ومن شغفي
لا تجعل العيد فى لألاء نضرته
لا تذو بالصد عنه مهجةً ظمئت
يا جاهلين ولم أجهل صنائعهم
ما أمركم ما هواكم قد بليت بكم
قتلتم الحب قتلاً فاتقوا غدكم
الهجر منى لا منكم ولا عجبٌ
لم أبك يوماً على نفسى بكيت لكم
لا تذكرونى ولا يخطر لكم أبداً
لم ينعم الجنّ فى سلطان نشوتهم
يا ليلة العيد ماذا أنت صانعةٌ
ليت الذى يخلق الأحلام باسمةً
يا ليته يرجع الآمال ضاحكةً
أيام ألهو بروح لو حفظت لهُ
لم يخلق اللَه من حسن يماثله
أزوره بخيالى عند نفرته
وأقرأ السطر خطّته أناملهُ
فى كل حرف غناءٌ إن أسطرهُ
يا فوق ما أشتهى يا فوق ما طمحت
النمل يرشف خطى حين أكتبه
لو كان فى صفحة الماضى لنا خبر
متى تعود أجب إنى لأحسبني
يستأسد الحب فى قلبى فأزجره
لو شئت أنشبت نابى فى مقاتلكم
يا غادرين ولم أغدر مضى زمنٌ
يقول طيف رفيق إن موعدنا
العيد بعد غدٍ ما العيد بعد غدٍ
سئمتُ بهجة أيامى ونضرتها
العيد آتٍ وإن القلب منتظرٌ
لكم معاذيرُ من وجدى وصولته
إسكندرية دعها دع حماك بها
يا ليلة العيد ماذا أنت صانعة
أخاف من ليلةٍ فتكُ الغرام بها
سأشرب الثكل وحدى لا ظفرت به
كتبت أستوهب الصهباء من يده
يبيت يسأل عن حلم بليلته
العاشق الفحل معبودٌ لصولته

كلمات – زكى مبارك

 

أعياد..!

قال الراوى:
للناس ثلاثة أعياد
عيد الفطر،
وعيد الأضحى،
والثالث عيد الميلاد.
يأتى الفطر وراء الصوم
ويأتى الأضحى بعد الرجم
ولكنّ الميلاد سيأتي
ساعة إعدام الجلاد.
قيل له : فى أى بلاد؟
قال الراوي:
من تونس حتى تـطـوا ن
من صنعاء إلى عمّان
من مكة حتى بغداد
قُتل الراوي.
لكنّ الراوى يا موتى
علمكم سر الميلاد.

كلمات – أحمد مطر

 

ليلة العيد

يا ليلة العيد انستينا
وجددتى الأمل فينا
يا ليلة العيد
هلالك هل لعنينا.. فرحناله وغنينا
وقولنا السعد هيجينا.. على قدومك
يا ليلة العيد
جمعتى الانس ع الخلان
وغنى الطير على الاغصان
يحيى الفجر.. ليلة العيد
حبيبى.. مركبه تجري
وروحى.. فى النسيم تسرى
قولولوا يا جميل بدرى
حرام النوم فى ليلة العيد
يا نور العين يا غالى
يا شاغل مهجتى وبالى
تعال اعطف على حالي

وغنى لقلبى.. فى ليلة العيد

كلمات – أحمد رامى

 

يا وقفة العيد ماذا

يا وقفة العيد ماذا
أريتنا فى وقفه
من كل ما أبدعت مصر
نوعه أو صنفه
فراع وشيا وصوغا
وأحكم الذوق رصفه
فى العين دمع
تبيح المسرة اليوم ذرفه
فقد تقلص ظل
ألقى على الفطر سجفه
ولاح طالع سعد
يميط تلك السدفه
خطب تأبد حتى
أردت يا مصر صرفه
لله شعبك يغزو
حقا ويحكم زحفه
وإنما ينصف الشعب
حين يوجب نصفه
فتح عزيز يحيى
فى فتح هذى الغرفة

شعر - جبران خليل جبران

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss