صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

حصاد الشاشة رمضان 2015

16 يوليو 2015



كتبت ـ هند عزام


شهد رمضان هذا العام من قبل بدايته هجومًا شديدًا من قبل الإعلاميين وتبعها من المثقفين والجمهور على الدراما التى ستقدم على الشاشات وانتقدوا مشاهد العرى والرقص والمخدرات رافضين اياها باعتبار ان التليفزيون تختلف طبيعته عن السينما التى تقدم فيها تلك النوعيات وأنه يتم اقتحام خصوصية الأسرة التى أصبحت لا تتمكن من المشاهدة سوياً.
ويعد التليفزيون المصرى بالخريطة التى قدمها على جميع قنواته قد نجح نجاحًا يشهد له هذا العام حيث احتوى اولًا المسلسلات الحديثة وقام بحذف بعض المشاهد التى لا تتناسب مع طبيعة شهر رمضان وقوبل بالهجوم من القائمين على العمل مثل مريم نعوم مؤلفة مسلسل «تحت السيطرة» التى اعترضت على حذف مشاهد من المسلسل إلا أن العديد من خبراء الإعلام أثنوا على ما قام به التليفزيون كما قدم ماسبيرو يوميًا أجزاء من البرامج التراثية التى يفتقدها الجمهور ببرنامج صندوق الدنيا لنشاهد الفنانة شهيرة فى بداياتها وهى تتحدث عن عملها مع زوجها محمود يس والفنان نور الشريف ونرى ابنته سارة وهى بعمر 4 سنوات وخالتها الفنانة نورا بالإضافة إلى فوازير ثلاثى أضواء المسرح كما قدمت قنوات النيل المتخصصة فوازير «سمورة وفطوطة» وبالنسبة للبرامج الإخبارية كان التليفزيون المصرى الوحيد الذى لم ينزلق أثناء أحداث سيناء فى خطأ إذاعة بيانات مغلوطة فى المقابل شهدت فوضى إعلامية بالقنوات الخاصة أدت إلى بلبلة شديدة أعقبها صدور مشروع قانون الإرهاب بمادة أثارت جدلًا شديدًا وهى مادة 33 التى نصت على حبس الصحفيين لمدة عامين فى حالة نشر معلومات مغلوطة عن الإرهاب.
وعلى الرغم من قلة الإمكانيات المادية إلا ان ماسبيرو حاول تقديم برامج تتسم بنوع من الترفيه ومتابعة الأحداث ومنها «رمضان على الأولى» و«الوجه الآخر» وغيرهما من البرامج بالإضافة إلى تواجد كبار علماء الدين على شاشته ومنها الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر ببرنامج «حديث شيخ الأزهر»  ليقدم فى النهاية التليفزيون المصرى نموذجًا جيدًا كان يستحق المتابعة.
وجذب الجمهور هذا العام برنامج «بدون ماكياج» للإعلامى طونى خليفة على قناة القاهرة والناس والذى شهد جدلًا شديدًا تقريبًا مع كل ضيف على ما تحويه الحلقة من تصريحات وكانت الحلقة الأكثر جدلا للإعلامية بثينة كامل والتى أطلقت مجموعة من التصريحات شديدة الجرأة ومنها تعرضها لرشوة جنسية من شخصية عربية، ويأتى برنامج «الجرىء والبرىء» ليحقق نسب مشاهدة نظرًا لحسن اختيار الضيوف ماعدا قلة من الحلقات التى رفض الجمهور ظهورها مثل حلقة مع جورج إسحق لتتخذ البرامج الحوارية هذا العام مساحة تغطى على برامج التوك شو لتدل على أهمية عودة البرامج الحوارية مع التجديد.
وجاء برنامج المقالب «رامز واكل الجو» الأكثر متابعة من الجمهور نظرًا لنوعية الفنانين الذين تمت استضافتهم وكانت من أكثر الحلقات تعليقًا من الجمهور التى استضاف فيها «باريس هيلتون» وقام الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعى بالمقارنة بردود أفعالها والفنانات المصريات.
وعلى الرغم من ذلك انتقد الجمهور جميع برامج المقالب ووصفها البعض بالمملة وأشاروا إلى فقدانهم مقالب إبراهيم نصر التى لم تكن تتكلف تلك المبالغ الضخمة وكانت تجعلهم يضحكون بشكل أكبر.
ودخلت الإعلانات هذا العام مجال الانتقاد الواسع واتهمت بعض الشركات بتقديم إعلانات تحض على العنف وتم منع إعلان لإحدى شركات البطاطس وتعديله لتقدم واحدًا جديدًا واتهامات لإعلانات أخرى بالإباحية والحرج عند مشاهدتها.
كما انتقدت بعض الإعلانات عن شقق سكنية بمالغ فلكية ودخول العديد من النجوم «بيزنس» الإعلانات منهم إعلاميون وفنانون مثل عمرو دياب لكن الإعلان الذى لاقى ترحيبًا وثناءً شديدًا كان إعلان الفنان محمود صبحى عن العشوائيات.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
الفارس يترجل
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب

Facebook twitter rss