صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 يناير 2019

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

«الشرق الأوسط» تحتفل بالعيد على طريقتها الخاصة

16 يوليو 2015



يطل علينا الإعلامى د.عمرو الليثى اليوم  ببرنامج «كلمة ونص» بإذاعة الشرق الأوسط  بحلقة تحت عنوان «بكرة العيد ونعيد».
ويقول الليثى رمضان وصل لآخره وأكيد هيوحشنا بكل تفاصيله وعباداته وأخلاقه، وياريت ونحن نستعد لعيد الفطر، نستعيد روح رمضان الرائعة، التضامن والتقارب والهدوء والحب.. طبعا لن نقول عاوزين الناس تبقى على طول مثل رمضان، لكن ممكن نحتفظ بشوية من روح الشهر الكريم.
ويضيف الليثى العيد كل سنة وانتوا طيبين. واحد يفكر يزور أهله وأصحابه، يكلمهم وما يكتفيش برسائل قصيرة أو بالواتس آب، طبعا دى وسائل حديثة وكل حاجة، بس مافيش مانع من انك تكلم الناس اللى بتحبهم مباشرة ولو تزورهم يبقى احسن. دا بدل مانشتكى من الظواهر دى من غير مانقدر نغيرها.
وياريت نعطي لأنفسنا إجازة من النظر للشاشة الملموسة، والتاتش والشات تيوب وكل الحجات مفيدة فعلا وكويسة لكن مش هتتهد الدنيا لو ادينا نفسنا إجازة منها. وقال هذا كلام ناس متخصصة ومهتمة انها تحل أزمات المواطن الحديث المشغول بأشياء مختلفة لكنه غير مشغول بأهم حاجة التواصل الإنسانى.
ويختم الليثى قائلاً: ممكن كل واحد يحاول يقرب من يتيم يهتم بيه يقدم له وردة حتى، أو يزور شخص ولاده مش معاه، ودا من غير ما نجرح كرامته أو نزعجه، وكمان أنا مش بقول الكلام علشان ننكد على بعض بالعكس علشان نفرح ونلاقى حاجات مهمة فى حياتنا نهتم بها قبل فوات الأوان. وكل عام وأنتم بخير.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

3 ضربات أمنية لملاحقة المزورين والمتلاعبين بالقانون
بريطانيا.. تستثمر فى مصر
أهــلاً بـــ «حيــاة كـريـمـة»
«أوبك» جديد فى شرق المتوسط القاهرة عاصمة للطاقة
7 شائعات فى 4 أيام لا تصدقوها
مصير «جروس» على «كف عفريت» فى الزمالك
أتوبيس كهربائى لنقل الجماهير لأمم إفريقيا

Facebook twitter rss