صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

العمال يطالبون بمكافآت ومنح عيد الفطر

14 يوليو 2015



كتب ـ إبراهيم جاب الله
دعا عمال الشركات فى قطاعات صناعية مختلفة إلى صرف منحة أو مكافأة عيد الفطر لهم حتى يتمكنوا من مواجهة الأعباء وتكاليف المعيشية المتزايدة ولمنع استغلال التيارات السياسية هذه المشاكل العمالية لإشعال الفتنة وتحريض العمال على الإضراب.
وتزايدت المطالبات وسط عمال شركات القطاع الخاص خاصة أن الإدارات المختلفة فى هذه الشركات تدعى أنها خسرت كثيرًا بعد الثورة وغير قادرة على صرف المنح والمكافآت للعمال كما كان يحدث فى الماضى، بالإضافة إلى مطالبات من عمال شركات قطاع الأعمال العام بصرف منح الأعياد.
وقال شعبان خليفة رئيس نقابة عمال القطاع الخاص أن العمال اعتادوا صرف منح ومكافآت قبل الأعياد لمواجهة الأعباء المعيشة وشراء مستلزمات العيد لأبنائهم غير أنه بعد الثورة حرمت كثيراً من الشركات والمصانع العمال من صرف هذه المستحقات بحجة أنها تخسر فى حين أن هذه الشركات تحقق أرباحاً كبيرة.
وأشار خليفة إلى ضرورة تدخل وزارة القوى العاملة والهجرة وقيادات النقابات واتحاد العمال لبحث صرف المستحقات المالية للعمال قبل عيد الفطر والتحرك على الفور فى حالة وجود أى شكاوى من العاملين فى الشركات فى هذه الشأن وذلك للتفاوض مع الإدارة للحصول على هذه المستحقات.
يأتى ذلك بينما وافقت الشركة القابضة للغزل والنسيج على صرف مبلغ 100 مليون جنيه تمثل قيمة الدفعة الثالثة من المكافأة السنوية للعاملين بالغزل فى الشركات التابعة للقطاع العام.
وقال عبدالفتاح إبراهيم رئيس نقابة عمال الغزل والنسيج: إن الشركة القابضة ستقوم بتوزيع المبلغ على الشركات التابعة البالغ عددها 32 شركة لصرفه للعمال قبل عيد الفطر المبارك.
وأشار إبراهيم إلى أن العمال فى قطاع الغزل والنسيج يعانون كثيرًا من الأزمات التى تؤثر على الصناعة من بينها استمرار تهريب الغزول لكن هناك خطوات من الحكومة فى الوقت الحالى لإنقاذ الصناعة والعمال منها قرار وزير الزراعة الدكتور صلاح هلال بوقف استيراد القطن من الخارج لحين تسويق القطن المصرى وهو أولى الخطوات لإنقاذ الصناعة وآلاف العمال من التشرد.
وفى السياق ذاته تلقت النقابة العامة للعاملين المدنيين بالإنتاج الحربى شكوى العاملين واللجان النقابية من تضررهم من توجيهات مجلس الوزراء بشأن صرف المزايا العينية والحوافز للعاملين بالمصانع الحربية على أساس راتب شهر يونيو الماضى بما يعد مخالفة للقانون رقم 6 الخاص بإنشاء الهيئة القومية للإنتاج الحربى والنظم المعمول بها منذ خمسين عامًا.
وطالب سعيد النقيب رئيس النقابة العامة ونائب رئيس اتحاد العمال جميع العاملين الالتزام بأداء دورهم الوطنى فى العمل وعدم الانصياع لمروجى الفتنة.
وأشار النقيب إلى أنه سيبحث مطالب العاملين مع المهندس إبراهيم يونس وزير الدولة للإنتاج الحربى، والمهندس سعيد الجوهرى نائب رئيس الهيئة القومية والعضو المنتدب، مؤكدًا أن العاملين مشمولون بنظام العمل بلائحة خاصة ويحصلون على العلاوة الدورية الثانوية بنسبة 7% من الأجر أسوة بالمنشآت الإنتاجية وليست الوحدات الخدمية بالدولة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss