صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

12 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

خيمة رمضان

ممنوع الضحك.. فاصل كوميدى يسخر من سلوكياتنا الرمضانية

14 يوليو 2015



يحرص الكثير من السيدات على صلاة التراويح بالمسجد فى العشرة الأواخر من شهر رمضان فى خطوة لحصد أكبر قدر من الحسنات قبل انتهاء رمضان، وفى كثير من الأحيان تصدر مجموعة من التصرفات والحركات والسلوكيات من هؤلاء السيدات لا نلقى لها بالا، إلا أن الكاتبة حنان لاشين دعت القراء للضحك فى كتابها «ممنوع من الضحك» داعية القراء لتأمل أمور بسيطة مثيرة للضحك.

توجه الكاتبة نصائحها للسيدات والبنات الذاهبات لصلاة التراويح فى المسجد فى رمضان، فتقول:
- بلاش علبة الكيك وصنية الكنافة، وترمس الشاى مش ﻻزم تاكلوا بين الصلوات كلوا لما تروحوا.
- بنتك الصغيرة فرحانة بصوتها زى أصالة وماجدة الرومي، وبتغنى فى المسجد وتنط على رأس البنات وأنت بتصلي، وابنك اللى بيسنن سخن وبيصرخ الظاهر سنانه بتاكله والناس مش بيسمعوا الإمام. (اتفقى مع جارتك أنت تصلى فى المسجد يوم وهى يوم واقعدوا بالوﻻد وارحموهم).
- مافيش حاجة اسمها محجوز، ما تحطيش الشنطة جنبك وتبرقى للبنات وتقولى محجوز وتستنى جارتك على بال ما تخلص المواعين وتيجى (المسجد مش أوتوبيس).
- بالنسبة للغلبانة اللى جنبك، مش ﻻزم صباعك الصغير يلزق فى صباعها لو بعيدة وبطلى تزغزغيها، رجليك شكلها كده غلط وشكلها وحش وهم بعاد قوى عن بعض، (مش هاتستحملى وهاتقعى فى الآخر).
- بلاش تلبسى العباية اللى بتلمع وتبرق بالترتر والخرز، لأنها بتنور فى الضلمة والناس بتتخض (ده مش فرح).
- بلاش تنزلى تصلى بالإسدال بتاع البيت قماشته خفيفة، البسى أحسن عباية عندك (أنت مش طالعة تنشرى فى البلكونة).
- بطلى تبحلقى فى البنات وتدورى لابنك على عروسة وتنادى عليهم بصوت عالى.
- بلاش يا بنات الكعب العالى لأنه لافت. (تريك تراك تريك تراك قدام المسجد والمصلين واقفين ها يبصوا غصب عنهم ويتفرجوا).
- روج وكحل وأحمر خدود وأنت رايحة تصلى.. ليه! (يا رب الإمام يخشع فى الدعاء وتعيطى والكحل يسيح).
- البارفان بلاش منه فى المسجد، وعلى فكرة ما فيش واحد ها يشمه يقوم يحبك فجأة ويجرى وراك وأنت طالعة من المسجد علشان يخطبك من بابا (اللى بييجى فى الإعلانات كله كدب).
- لو الفطار كان فيه فتة وخل توم خليك مكانك ما تتحركيش من البيت.
- «آمين»، الرجال اللى يعلوا صوتهم فيها، أنت صوتك حلو وناعم ومسمسم وده مسجد، وبلاش أوبرا عايدة قوليها بصوت واطى علشان ربنا يكرمك.
- فى السجود ادعى فى سرك، المسجد كله عرف إن ركبك بتوجعك وجوز أختك ضربها بالقلم وإنك بتدعى عليه.
- بطلوا تتعاركوا على النور، وشوية تطفوه علشان الخشوع وشوية تنوروه وتدوروا على العيال، وما تنسوش تنضفوا المسجد وبلاش ترموا مناديل ورق فى الأرض علشان ده بيت ربنا.
رمضان كريم للرجال
مثلما توجهت الكاتبة بنصائح للسيدات، أفردت فصلاً لتوجه نصائحها للرجال فتقول:
- بمناسبة رمضان، الإخوة والشباب اللى رايحين يصلوا فى المسجد، ممنوع منعا باتا تروح المسجد بالشراب اللى كنت لابسه طول النهار واتعمى تراب وبعدين مسحت عليه والمية والتراب والهوا عملوا جريمة، فى ناس بتصلى فى الصف اللى وراك وممكن تحصل إغماءات.
- فى اختراع اسمه “عطر” و أحيانا يدعى “بارفان “وبينادوه فى بعض العائلات “كالونيا” يا ريت تستخدمه علشان تسعد الناس وتدارى الأحزان.
- الصنادل والشباشب اللى بتركن على باب المسجد بطريقة عشوائية وتكعبل اللى رايح واللى جاي، وفى الآخر تتعاركوا على الشباشب اللى شبه بعض وأنتم مروحين... رصوها بنظام... كل شبشب جنب أخوه علشان الزحمة، ولو ما فيش مكان ممكن الصندل يركن صف تاني. وممكن حد من الشباب يتطوع وينظم المرور.
- اللبس اللى حضرتك قاعد بيه طوال النهار (التريننج المخطط)، ونمت بيه، وصحيت بيه، وأكلت ابنك حمادة بيه، والشوربة وقعت عليه وبقعته، ما ينفعش تروح بيه المسجد لأن ريحته طبيخ وعرق، إلبس أحسن لبس عندك وأنت رايح المسجد.
- لو مدام “شلبية”أبدعت فى الفطار النهاردة، وفى قنابل ومتفجرات فى المحشى يبقى أنت “إرهابي”، والكوارع كانت ممتازة والخل والتوم والفتة كانت حكاية بلاش تنزل أو أجلها بعد التراويح رفقا ورحمة بالمصلين.
- انزل بدرى مش لازم تتأخر على بال ما برنامج المسابقات يخلص أو شيكابالا يجيب جون، والإمام يكون بدأ الركعة الأولى ودخل فى السورة اللى بعدها، وتجرى فى الشارع علشان تلحقه قبل ما يركع، رمضان مش بييجى كل يوم، وكده كده مصر مش ها تلعب فى كاس العالم ريحوا نفسكم.
- الشباب الصاعد، بلاش البنطلون الهابط، والسلسلة والانسيال، وبلاش تلبس الـ«تى شيرت» اللى عليه صورة مادونا وأنت رايح تصلى التراويح.
- أكيد لازم تركن العربية وتلحق الصلاة بس بلاش فى وسط الشارع، الناس ها تدعى عليك، وممكن حماتك تتعب والإسعاف تيجى ويكونوا عاوزين يعدوا من الشارع ده تحديدا لإنقاذ حياتها بعد ما ضربت صنية الكنافة لوحدها والسكر علي، اركنها بعيد أو روح مشى وما تضايقش الناس وتسد الطريق، وساهم فى إنقاذ حماتك.
- بعد ما تصلى وحضرتك واقف منتظر المدام مش لازم تبين لها إنك قلقان عليها قوى وبتدور عليها فى وشوش كل الستات، وقال إيه باعرفك من العباية اللى أنت لابساها يا شلبية، ومن شوقك ليها بتبص علشان بس تعرف هى مين، هى واضحة جدا بالعباية المشجرة أم كسر والشبشب البرتقانى.. بلاش تبحلق وتبص قوى وتدور عليها هى ها تلاقيك ها تلاقيك... وبتراقبك على فكرة، علشان الأخوات بتتحرج ولازم تغض بصرك.
- ابنك اللى واخده معاك تعلمه الصلاة وهو لسه لا يعقل، دخله الحمام قبل الصلاة، علشان ما يجيش فى وسطها ويقول لك (عاوز أروح الحماااااام) والناس تضحك وتروح طالع من صلاتك وتجرى بيه، وطبطب عليه وفهمه، لو عمل دوشة وحد بص لك شذرا وقال لك سكته، بلاش تديله بالبونية وتنزل فيه ضرب، وخليه يبطل يزغزغ الناس فى رجليها وهما ساجدين.
- الراحة اللى بين الركعات الإمام بيقول نصيحة قصيرة، لو شفت أستاذ كمال اللى ساكن فى الشارع اللى وراكم مافيش داعى تنط من فوق رقبة اللى قاعدين وتاخده بالحضن، وتسأله عن سوسن هى خلاص إتجوزت وها تولد وألف مبروك، وأقعد إسمع الإمام.
- اعمل الموبايل صامت، أو اقفله، وما تطلعوش تلعب «Games» بين الركعات ولا تبعت رسايل لحد، وبلاش رنة غير لائقة فى المسجد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

محدش يقدر يقول للأهلى «لا»
مصر تحقق آمال «القارة السمراء»
الأقصر عاصمة القيم
«100 مليون صحة» تطرق الأبـواب
القاهرة.. بوابـة استقـرار العـالم
وزير الداخلية: الإرهاب «عابر للحدود» وتداعياته تؤثر على أمن واستقرار الشعوب
3وزراء تحت القبة

Facebook twitter rss