صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

رئيس حزب النور: الدعوة السلفية بريئة من «الجهاديين».. وتطهير الوعظ من أصحاب الفتن ومحاسبتهم

22 اغسطس 2012

كتب : ناهد سعد





قال عماد عبدالغفور رئيس حزب النور: الدعوة السلفية بريئة ممن يطلقون على أنفسهم السلفية الجهادية وإنه كان ينوى تقديم استقالته من الحزب لكن الأعضاء تمسكوا به لحين إجراء الانتخابات داعيا لتطهير مسئولي الوعظ والإرشاد وانه يجب تنقية الوعاظ ومحاسبتهم على ما يصدرونه من أقوال حتى لا يحدثوا بلبلة فى المجتمع.. في حواره مع «روزاليوسف» سألناه بصفته أحد قيادات الأحزاب السلفية وأحد قيادات الدعوة السلفية عن رأيه فيمن يطلقون على انفسهم «سلفيو الجهاد» وما مردود ذلك على شعبية التيار السلفى بصفة عامة خاصة قبل الانتخابات البرلمانية القادمة فقال:
 
- هناك بعض العناصر التكفيرية بسيناء ينسبون أنفسهم إلى السلفية، قائلا: «السلفية ليست فرض الأفكار بقوة السلاح ولا الاعتداء على الآمنين وكذلك فكل تيار وكل جماعة بها أفراد أسوياء وغير اسوياء وبالتالى فالتيار السلفى برىء من هؤلاء لانهم لا يتبعون سنة النبى «ص» التى حرم فيها دماء المسلمين بعضهم على بعض والسنة النبوية هى أساس العقيدة السلفية وبالتالى فهم عصابات مأجورة يتحدثون باسم الدين لاستقطاب الشباب الذى ليس لدية وعى ولا دراية، ونحن الحزب الوحيد الذى توجه إلى سيناء عقب الاحداث وألتقينا عددا من شيوخ القبائل هناك وكذلك الكثير من الشباب السيناوى لإعلان أن هؤلاء لا ينتمون إلى التيار السلفى ومطالبتهم بالتصدى لهؤلاء المخربين.. ونحن نطالب بأن تستمر الحملات الأمنية فى سيناء على البؤر الإجرامية من العناصر التكفيرية بسيناء..
 
■ وما استعداداتكم للأنتخابات البرلمانية المقبلة، وما سبب اعلان حزب النور انه لن يتحالف مع أى من التيارات السياسية أو أى من الأحزاب فى الانتخابات؟
 
- لقد شكلنا لجنة برئاسة د. السيد مصطفى نائب رئيس الحزب لفرز أعضاء الهيئة البرلمانية السابقة من الأعضاء الذين لم يكن لهم دور فى الاستجابة لمطالب دوائرهم، وكذلك ممن ساهموا فى تشويه الصورة التى لحقت بالحزب فى الفترة الأخيرة ودراسة الأعضاء الذين يرى الحزب أنهم من المتوقع ان يقدموا جديدا بمساهمتهم فى الهيئة البرلمانية الجديدة. وعن عدم مشاركتنا فى أى تحالفات فى الانتخابات القادمة فإن التحالفات اثبتت عدم جدواها وأدت إلى صعود بعض أعضاء الأحزاب السلفية الأخرى على حساب شعبية حزب النور حيث أخذ حزبا الاصالة والبناء والتنمية من نصيبنا فى المقاعد نتيجة خوضنا الانتخابات بقائمة موحدهة، كذلك فنحن نعمل فى الشارع المصرى وخاصة فى المناطق النائية التى لا تصل اليها خدمات كافية وبالتالى فالمواطن سينتخب من يحقق آماله ومتطلباته.
 
■ وما رأيك فى الفتوى التكفيرية التى ظهرت مؤخراً باستباحه دماء متظاهرى 24 أغسطس؟
 
- تلك الفتاوى فتاوى مريضة وغير مسئولة ولابد من محاسبتهم حتى لا يحدثوا بلبلة فى المجتمع.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss