صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

رمضان فى أرجاء المعمورة «عودة إلى كل جميل»

10 يوليو 2015



كتبت- مروة مظلوم
الإفطار الجماعى بين الجاليات الإسلامية فى بلاد الغربة ملمحًا بارزًا فى هذا الشهر الكريم؛ إذ يحرص المسلمون هناك فى هذه المناسبة على الالتقاء والتعارف لتوطيد العلاقات الأخوية بينهم، واستماع بعضهم لهموم بعض ومشكلاته، ومد يد المساعدة لمن يحتاجها.. وبعضهم يشارك عاداته مع أهالى البلد الأصليين.
احتفظ المسلمون المقيمون فى المجتمع الأمريكى- سواء من يحملون الجنسية الأمريكية أو غيرهم- بالعادات والتقاليد الإسلامية فى خلال الشهر الكريم، فكل أسرة تحمل تقاليدَ مجتمعها، وتعمل على إحيائها فى بلادِ الغربةِ، فعلى سبيل المثال لا تزال الأُسر تحرص  على التجمعِ على مائدةٍ واحدةٍ للإفطار معًا من أجلِ تقوية العلاقات بين جميع أفرادِ الأسرة والمجتمع الإسلامى هناك عامة، كذلك يشهد الشهر الفضيل إقبال المسلمين غير الملتزمين على الصيام.. الأمر الذى يشير إلى الدفعةِ الروحية التى يُعطيها الصيام للمسلمين فى داخل وخارج أوطانهم، كذلك تمتلئ المساجد بالمصلين وخاصةً صلاة التراويح، إلى جانبِ تنظيم المؤسسات والجمعيات الخيرية الإسلامية العديدَ من الأنشطة التعريفية بالصيام وفضله وبالإسلام عامة، فيتحول الشهر الكريم إلى مناسبةٍ دعويةٍ إرشاديةٍ للمسلمين وغير المسلمين.
أما  المساجد فى اليابان فتحرص على فتح أبوابها أمام المسلمين وغير المسلمين خلال شهر رمضان من أجل تعريفهم بالدين الإسلامى، ومن أبرز مظاهر شهر رمضان فى اليابان هو تنظيم مآدب الإفطار الجماعى، وذلك من أجل زيادة الروابط بين المسلمين فى هذا المجتمع الغريب وخاصةً بين العرب الذين يكونون قادمين لأغراض سريعة ولا يعرفون فى هذه البلاد أحدًا تقريبًا، وتكون هذه المآدب بديلاً عن التجمعات الإسلامية المعروفة فى أيٍّ من البلدان الأخرى بالنظر إلى غياب هذه التجمعات فى اليابان. كما يحرص المسلمون على أداء صلاة التراويح والقيام فى أيام الشهر الكريم، ويأتى الدعاة من البلاد العربية والإسلامية ويحظى المقرئون الراحلون الشيخ عبدالباسط عبد الصمد ومحمد صديق المنشاوى بأهمية عندهم.
الهند تزداد مبيعات الشعرية فى شهر رمضان، وهى وجبة حلوة ضرورية خلال رمضان. وذكر أصحاب مصانع إنتاج الشعرية أن شهر رمضان يعنى زيادة الإنتاج. ومن الحلويات المنتشرة فى شهر رمضان «الخجلا»، و«الفيني»، والشعرية بالحليب والسكر.. ولا يكتمل شهر رمضان بدون الأكلة الشهيرة المعروفة باسم «حليم» التى تعتبر ضرورية فى الإفطار وهى عبارة عن شربة من القمح واللحم والبقول.. وتصل شهرة حليم فى عدد من الدول الأخرى مثل باكستان وبنجلاديش ودولة الإمارات العربية وغيرها من الدول الإسلامية.
وفى المناطق المحيطة بأحد المساجد فى دلهي، تزدحم المطاعم قبل الفجر لتناول السحور، ثم يتوجهون للمسجد للصلاة، أما الإفطار فيتميز بالفخامة.وتجهز سيارات بميكروفونات للطواف بالأحياء الإسلامية لإيقاظ الناس لتناول السحور. وفى كل أجزاء الهند، يمكن مشاهدة المسلمين الذين يرتدون زى كورتا التقليدى وغطاء الرأس فى طريقهم إلى أقرب مسجد، ولا سيما صلاتى العصر والعشاء. وبعد الإفطار يتوجه المسلمون لأداء صلاة المغرب، إضافةً إلى صلاة التراويح.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى

Facebook twitter rss