صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

الإخوان يسيطرون على ديوان عام الإسكندرية ولدينا قائمة بأسمائهم

8 يوليو 2015



الإسكندرية ـ نسرين عبد الرحيم
أرجع  طارق محمود الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر أسباب وجود خلل ومشاكل فى محافظة الإسكندرية إلى سيطرة مجموعة من القيادات الوسطى للجماعة الإرهابية على بعض مراكز قيادية ومؤثرة فى صنع القرار داخل ديوان المحافظة.
وأشار طارق إلى أن الائتلاف يمتلك أسماء تلك القيادات الإرهابية تفصيلياً، مؤكدا أن أغلبهم شارك فى اعتصام رابعة الإرهابى وكانوا يجتمعون داخل شقة بالإسكندرية لإدارة عملياتها لأجهزة الأمن.
وحذر طارق محمود من أن وجود تلك القيادات فى تلك المناصب الحساسة يشكل خطرا داهما على الدولة المصرية باعتبارهم أدوات مؤثرة فى صنع القرار وأن قربهم من صانع القرار فى محافظة الإسكندرية أمر ينذر بكارثة.
واستطرد أمين عام الائتلاف أن تلك العناصر الإخوانية تقوم بنقل جميع المعلومات وما يدار داخل الغرف المغلقة بديوان المحافظة إلى الجماعة الإرهابية والتى تنقلها بدورها للتنظيم الدولى للإخوان لافتا إلى أن لدى الائتلاف معلومات مؤكدة تفيد قيام بعض تلك القيادات بذرع أجهزة تنصت داخل مكاتب قيادات المحافظة ما يشكل خطورة بالغة على الأمن القومى المصرى .
وأكد طارق محمود أن أغلب تلك العناصر الإخوانية قد تم زرعها فى ديوان المحافظة والإدارات المختلفة والحساسة فى عهد السكرتير العام السابق حسين رمزى وأضاف أنه سيتقدم ببلاغ للسيد المستشار القائم بأعمال النائب العام للتحقيق العاجل فى تلك الوقائع واتهام تلك القيادات بالانتماء لتنظيم إرهابى يستهدف نشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار الداخلى.
وعلى صعيد آخر طالب الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر محافظ الإسكندرية بالتحقيق العاجل فى تلك الوقائع على ضوء البيانات التفصيلية التى يملكها.
من ناحية أخرى انتقد محمد سعد خيرالله مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة الاخونة بالاسكندرية رفض المحافظ هانى المسيرى مقترح الطالب أحمد ناجى بكلية الهندسة بميكنة الجهاز الإدارى لمحافظة الإسكندرية.
وإسناد الفكرة لشركة مايكروسوفت الامريكية مما سيترتب عليه إضرار بالامن القومى وإهدار للمال العام مما دفع  الطالب إلى تقديم بلاغ إلى المستشار المحامى العام أول بالإسكندرية يحمل رقم 2955 لسنة 2015. .
وأشار خيرالله إلى أن حثيثات الحكم فى عودة نعمة عبد العاطى لمنصبها فى جهاز حماية أملاك الدولة وتضمن هناك سوء استغلال السلطة من قبل المحافظ مما يستوجب المساءلة خصوصا وأن إقالتها جاءت على خلفية رفضها تخصيص أرض للقنصلية الأمريكية بالإسكندرية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss