صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

الدراما مصدراً للعملة الصعبة.. وليس لإهدار المال العام

6 يوليو 2015



كتبت-نسرين علاء الدين
تحاول روجينا دائما التدقيق فى اختياراتها وترك بصمة واضحة فى كل موسم رمضانى وفى السنوات القليلة الماضية شهدت أسهمها ارتفاعا بعد مشاركتها النجاح من خلال «كلام على ورق» و«حكاية حياة» وغيرها إلا أنها قررت الظهور بثلاثة وجوه خلال رمضان الحالى من خلال «بين السرايات» و«حالة عشق» و«بعد البداية» عن تواجدها المكثف هذا العام والعديد من التفاصيل حدثتنا روجينا فى حوار خاص:
■ فى البداية كيف وقع اختيارك على ثلاثة أعمال دفعة واحدة للتواجد من خلالهم على الساحة هذا العام؟
ــ يعتبر العام الحالى من أكثر المواسم التى عرض على خلالها أعمال منذ  بداياتى ومنذ أن قدمت فيلم المصير فاخترت أفضل الذى عرض علىَّ رغم أن معظم ما عرض علىَّ جيد ولكنى اخترت الثلاث شخصيات التى شعرت عندما أقدمهم أنها من طبقات مختلفة لديهم تجارب مختلفة وتعاطفت معها واحبتها.
■ أول عام تقررين التواجد بأكثر من وجه لماذا لم تختر عملا واحدًا؟
ــ منذ خمسة أعوام كنت اقدم اربعة وخمسة مسلسلات فى الموسم الواحد.
■ تعتبرين نفسك محظوظة هذا العام؟
ــ طبعا بشدة لأنى لم أقدم كم هذه الأعمال منذ سنوات طويلة وسعيدة بالتواجد والأعمال جيدة وردود الأفعال أبهرتنى.
■ ألم تشعرين بالمغامرة بسبب مشاركة طارق لطفى فى أولى بطولاته الدرامية مسلسل «بعد البداية»؟
ــ منذ أن عرض عليَّ المسلسل وأنا لدى يقين بالله أن هذا العمل سوف يحقق نجاحا كبيراً وطارق هيكسر الدنيا وراهنت عليه وانا اكثر من كان مصدق انه هيقلب مصر خاصة أنه يقدم دورًا بعيدًا عنه ملىء بالأكشن والمصداقية وورق عمرو سمير عاطف رائع والمخرج أحمد خالد على الرغم من صغر سنه موهوب وهايل وكنت مبهورة بالموضوع وطاقتى إيجابية أكثر منهم ومن حقنا أن نتصدر ومن حقه أن يكون بطل أول.
■ كيف تقيمين حالة الجدل التى خلقها مسلسل «حاله عشق»؟
ــ حالة عشق من أول حلقة شد الناس لأن العريس اتغير من أول حلقة واستشفيت أن العمل هيجذب الجميع وحتى الآن اللغط مستمر هى عشق ولا ملك هى واحد ولا توأم والحدوتة المحبوكة فقد تعلمت ذلك من المعهد أن القصة هى الأساس على الرغم أن رمضان طرأ عليه الصورة المبهرة والإضاءة الضخمة لكن القصة هى الأساس ولا يوجد ثمن لكل ذلك لو القصة سيئة.
■ بقدر نقص وعى جمهور السينما تضاعف وعى جمهور الدراما نحو الأعمال الجيدة كيف ترين ذلك؟
ــ موسم الدراما أصبح مثل موسم السينما ورمضان موسم مهم وضخم وموسم للعملة الصعبة الدراما تتحكم فى الدخل القومى لمصر هذه الأعمال تسافر بالخارج وتدر دخلا لا أحد يتخيل أن الدراما للتسلية عندما وقف قديما طلعت حرب بجانب السينما وبنا استوديو مصر لم يكن للتسلية والمتعة ولكنه اقتصاد لأنه يتحكم فى المشاعر لأنى اسمع نغمه هذا العام تقول نصرف 700 مليون على المسلسلات ليه؟؟ أولا ليست  الدولة هى التى تصرف ده قطاع خاص والفن عندما يعمل فاتح بيوت عمال كثيرة والمهنة من أهم مهن العملة الصعبة النجم يستحق الأجر لأنه بيعمل جهد ورأس المال لا يغامر والمنتج لا يدفع لأحد إلا بعلمه أنه سيربح.
■ أسماء النجوم لم تعد هى الاساس لنجاح الأعمال كيف تلمسين ذلك واقعيًا؟
ــ موضوع أن النجم هو الجاذب سقطت بالفعل اصبح العمل المتكامل هو الجاذب المخرج القوى فريق عمل قوى بلا شك.
■ عندما سمعنا عن مسلسل بين السريات شعرنا انه جزء ثان من مسلسل الحارة بسبب الثلاثى القائم على العمل هل تشعرين بذلك؟
ــ الفكرة مختلفة تماما المسلسل يناقش قضية حساسة جدًا وهى التعليم فى مصر ونحن تراجعنا بسبب تراجع التعليم فأنا درست فى مدرسة حكومية ولكن تعلمت القيم منها واكتشفت عندما علمت أولادى فى مدارس أمريكية اننى أعلمهم تاريخ أمريكا فقط من أجل الفرنجة من أجل تحسين اللغات أمام أصدقائهم فلماذا نفقد هويتنا فللاسف لا يوجد كوادر فى مصر بعد دمار التعليم وأتمنى أن يكون القادم أفضل أهم حاجتين لو لم يتلحقوا عليه العوض فى البلد التعليم والصحة.
■ تتابعين مَن مِن نجوم دراما رمضان بعيدا عن مشركاتك؟
ــ بخطف من أعمالى ولكنى لم أتابع عمل بعينه لأننا نصور حتى الآن ومواعيد التصوير من ثلاثة صباحا لثلاثة عصرا أو من ثمانية مساءً لثمانية صباحا والوقت اللى بعيد عن التصوير أكل ونوم فقط.
■ لماذا هجرتى السينما؟
ــ بالطبيعة لم أجد عملا فى السينما يشبع طاقتى التمثيلية مثل الفيديو والدليل على ذلك إقبال نجوم السينما على الدراما ولكن فى المقابل الموضوعات الجيدة فى السينما تلقى نجاحا كبيرا مثل: الفيل الأزرق والفرح وكباريه وخاصة الفرح وكباريه وبكم نجوم بدون بطل كلهم أبطال.
■ تعجب الكثيرون ان السبكى قادر على تقديم هذه النوعية وفى المقابل يشجع تدنى الأذواق؟
كل لون له جمهوره فقديما كان يوجد عبد الحليم حافظ ويوجد شكوكو.
■ هل ترين ان شكوكو يقدم فنا هابطا؟
ـــ لم أقصد ذلك ولكن أفلام خفيفة وهناك جمهور لهذه الأشياء مثل فيلم عنتر ولبلب وغيره.  
■ كيف ترين تقدير منتج  السينما ان  لديه مسئولية تشكيل رأى عام؟
ــ بالضبط فمن المفترض ألا يفرح بالسكاكين والأسلحة فى الأفلام والناس تموت بعضها فالمشاهد هيخرج يعمل كده فمن الأفضل اعمله يشتغل ويحب البلد لأن السينما تاريخ للواقع غير الدراما فرصد تاريخ مصر فى السينما فملابس الخمسينيات فى السينما والسيارات فى السينما فلابد ان يكون هناك توازن فهذه القوة الناعمة من المفترض ان تغزو بها العالم شخص مغربى قال له كنا نركب حمير ونرى لديكم فى السينما الترام فأنتم ثقافة أعلى فكان لنا الريادة.
■ كيف تقيمين مشاركة النجوم العرب فى الدراما ؟
ــ هذا رزق من الله ليس لنا حق التحكم فيه لكنى لا أنظر لهذه الامور بهذه الطريقة.
■ كيف شعرتى بفوز اشرف زكى بالمنصب كنقيب للممثلين؟
ــ كنت سعيدة يوم الانتخابات بحب الناس لأشرف واللى حصل أنه تأكد من حب الناس ليه ومن يوم نجاحه لم أراه لأنه نفسه يعمل حاجة حلوة للناس اللى انتخبوه.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss