صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

ظافر العابدين: ظهورى فى رمضان بـ3 وجوه أضاف لى .. وزوجتى الإنجليزية تقدر عملى

5 يوليو 2015



حوار -مريم الشريف

شارك الفنان التونسى ظافر العابدين فى ثلاث اعمال درامية وهى مسلسل «تحت السيطرة»، و«أريد رجلا» بالاضافة الى تجربته الدرامية الاولى فى لبنان من خلال «24 قيراط» ، كما ينتظر عرض فيلمه العالمى مع النجم توم هانكس خلال الفترة المقبلة، وعن هذه الاعمال الفنية، بالاضافة الى كيفية موازنته بين عمله وحياته الشخصية يتحدث «ظافر» فى حواره التالى:


■ كيف جاءت مشاركتك فى «تحت السيطرة»؟
جاء ترشيحى من قبل المخرج تامر محسن  وعرض على الفكرة وبقراءتى للورق، عجبتنى شخصية «حاتم» كثيرا لذلك وافقت عليه.
■ ما الذى جذبك للمشاركة فى هذا العمل؟
بالتأكيد الشخصية مختلفة عما قدمته العام الماضى، فهى شخصية اجتماعية انسانية، ودور مبنى على مشاعر وأحاسيس، غامضة وهذا كان حافزاً لى، والظروف الاستثنائية التى تجد  الشخصية، شئياً مختلف وليس نمطياً بالإضافة الى الحدوتة نفسها والتى تدور حول الإدمان.
■ ألم تقلق من تناول العمل للادمان بهذا العمق؟
اطلاقا، حيث إن العمل مختلف وطريقة الكتابة والإخراج مهمة جدا به، من الكاتبة مريم نعوم والمخرج تامر محسن اللذين قدمو عملاً بطريقة غير تقليدية، وتتسم بالدقة، كما ان الموضوع مرتبط بالانسانيات وكيفية حياة هؤلاء الأشخاص المدمنين، وتعاملاتهم مع المحيطين بهم أكثر من المخدرات.
-كيف ترى تعاونك مع نيللى كريم خلال العمل؟
نيللى كريم  معروفة من خلال الاعمال الدرامية التى قدمتها من قبل وهى ممثلة شاطرة ومميزة،  وعلى المستوى الانسانى محترمة كثيرا، والتعامل معها سهل جدا يجعل العمل معها سلساً، وأظن الجمهور لاحظ ذلك على الشاشة، ونحن فى النهاية نعمل كفريق واحد، وكل ذلك يأتى فى مصلحة العمل، كما اننى سعيد كثيرا بالتعاون مع الكاتبة مريم نعوم والمخرج تامر محسن بالاضافة الى شركة الانتاج.
-ما تعليقك على استفتاء احد المواقع حول أنك أثرت غيرة النساء من شخصيتك فى «تحت السيطرة»؟
فى البداية قالوا ذلك، لكن حينما ترك «حاتم» «مريم» فى الحلقة السادسة من المسلسل وتغير سير الاحداث تساءلوا لماذا تركها، حيث ان العلاقة تتطور فى البداية  حيث يكون شىء وفى النهاية شىء آخر، ولا ننسى أنهما تزوجا بعضهما عن حب فى دبى، وأهم شىء رد فعل الجمهور، وهذا يعنى ان العمل وصل لهم، وهذه آراء شخصية، وأرى ان كلام الجمهور يعد نجاحاً فى حد ذاته، وانا سعيد جدا بردود فعل الجمهور على العمل، وخاصة انه منجذب الى العلاقات فى العمل سواء شخصية«حاتم» التى اقدمها و«مريم» او  طارق وزوجته، وكل الشخصيات لها تركيبة مختلفة.
■ كيف ترى تقديمك البطولة المطلقة من خلال «تحت السيطرة»؟
لا أشاهده  كبطولة مطلقة وانما أراه عملاً جماعياً، من خلال شخصية طارق التى يجسدها احمد وفيق، وشريف التى يقدمها هانى عادل.
■ ما معايير قبولك للمشاركة فى عمل معين؟
اهم شىء الدور، بالإضافة الى ان يكون معى فريق عمل جيد، وهذا ما يجعل العمل ناجحاً، أى أنه لا يوجد شخص يمكنه أن ينجح العمل بنفسه وانما لابد ان يكون وسط فريق عمل مناسب.
■ هل انتيهت من تصوير العمل؟
يتبقى لى اسبوع وانتهى من كل مشاهدى به.
-وماذا عن مشاركتك فى مسلسل «أريد رجلا»؟
اجسد به شخصية مختلفة تماما عن اعمالى السابقة سواء فى تونس او مصر، حيث اقدم شخصية محام، والذى يستطيع ان يفرق بين عمله من خلال تقديمه مرافعات امام المحكمة ومنزله وعلاقته بزوجته، وذلك فى اطار اجتماعى .  
■ هل اثناء تقديمك المحامى استعنت بشخصيات من الواقع؟
استعدادى لهذه الشخصية من واقع خبراتى الشخصية حيث شاهدت اشياء فى حياتى وقابلت محامين، بالاضافة الى الورق المكتوب امامى، مع وجهة نظر المخرج، وفى النهاية لابد أن أعطى بصمتى للعمل وليس تقليداً، اى خليط من هذة الاشياء.
■ ما السر فى العمل الذى جعلك تقبله رغم رفضك السوب اوبرا؟
جذبنى الورق بشكل كبير، وطريقة الكتابة أكثر من رائعة، لان الحدوتة قريبة من الجمهور، حيث انه يتناول علاقات عاطفية، ومشاكل يعيشها الاشخاص كل يوم، وسبب رفضى لاعمال الستين حلقة من قبل لاعتقادى بان الجزء الاول منها وهو الثلاثون حلقة الذى يجذب الجمهور ويتضمن الاحداث وان باقى الستين حلقة، يكون اعادة لما حدث فى البداية، وهذا كان تخوفى، لكن هذا لم يحدث فى «اريد رجلا»، حيث انه عمل يتضمن مزيداً من الاحداث وشخصيات كثيرة تجعل الموضوع متطوراً دائما.
■ إلى أى مدى انتهيت من تصوير العمل؟
اقتربت على الانتهاء من الستين حلقة، حيث من المقرر يكون قبل نهاية رمضان، ومن المحتمل استمرار عرضه عقب رمضان على قناة osn، من خلال 15 حلقة تقريبا.
■ كيف ترى مشاركتك فى مسلسل «24 قيراط»؟
سعيد كثيرا بردود فعل الجمهور على هذا العمل الجارى عرضه فى لبنان،حيث حقق نسبة مشاهدة جيدة، وأجسد خلاله دوراً مختلفاً ايضا من خلال رجل اعمال غامض كثيرا وغير مفهوم بالنسبة للمحيطين به.
■ ما الذى شجعك على قبول العمل؟
كل العناصر به متوفرة، من الشخصية التى اقدمها ومعى فريق عمل  مهم من ماجى بوغصن فنانة مميزة كثيرا وسيرين عبدالنور، عابد فهد بالاضافة الى مخرج العمل الرائع الليث حجو، وكلها عناصر تساهم فى نجاح العمل، فضلا عن ان العمل يتم عرضه فى سوق مختلف فى لبنان لاول مرة اشارك فى مشروع لبنانى.
■  هل انتهيت من تصوير العمل؟
انتهيت من كل مشاهدى به الفترة الماضية.
■ أين انت من السينما فى مصر؟
عرض على عمل سينمائى ولكنى اعتذرت، واعتقد ان العام المقبل سيكون لدى فيلم فى مصر، حيث اننى اعشق السينما ولكن لابد ان يكون دخولى لها بالشكل الصحيح، والسينما لها نكهة مميزة عن التليفزيون، والذى ارى انه شهد نقلة كبيرة من خلال اعمال درامية مميزة يتم عرضها.  
■ ماذا عن أعمالك الفنية فى تونس؟
للاسف انشغالى فى ثلاث اعمال درامية، ادى الى غيابى عن الشاشة التونسية، والتى أتمنى اكون بها.
■ وما حقيقة وجود موسم آخر من المسلسل التونسى «مكتوب»؟
غير مضبوط خاصة اننا قدمنا اربعة مواسم منه، وانا شعرت بسعادة كبيرة من النجاح الذى حققه لدى عرضه فى تونس، حيث انه من الاعمال القريبة لقلب المشاهد.
■ هل تتدخل فى تعديلات أثناء مشاركتك فى عمل معين؟
انا مقتنع بان المخرج والكاتب هما اللذان يكونون لديهما وجهات نظر فى القصة، ولكن هو تعاون جماعى واحيانا يكون لدى اقتراحات او رأى ، لكن فى النهاية وجهه نظرهما التى يتم العمل بها، وخاصة ان المخرج هو قائد السفينة، وكل شخصيات العمل فى تفكيرة.
■ ألم تقلق من تواجدك فى أكثر من عمل درامى فى رمضان؟
لست قلقاً خاصة ان «تحت السيطرة» العمل الوحيد الذى يعرض فى مصر، و«اريد رجلا» على قناة مشفرة، اما «24 قيراط» فى لبنان، بالاضافة ان دورى فى كل عمل مختلف عن الاخر .
■ ماذا عن السينما العالمية؟
هذا العام حاولت التركيز على العالم العربى، ولكن اشارك كضيف شرف فى عمل سينمائى مع الفنان توم هانكس، والمقرر عرضه خلال سبتمبر.
■ من الأقرب لديك من النجوم العرب الذين اتجهوا للعالمية من «واكد» و«النبوى»؟
هما فنانان ممميزان كثيرا، والمقارنات صعبة جدا وخاصة ان كل فنان له طريقته وشخصيته، وكل شخص له جمهوره.
■ هل لديك أعمال فنية مقبلة؟
ليس حاليا حيث اننى قررت اخذ اجازة ، وهذا ليس اجهادا لدى خاصة اننى استمتع اثناء اداء عملى، ولكننى اصور منذ 7 شهور، وارى الآن وقتا مناسبا لكى استمتع باجازة مع عائلتى خلال شهر رمضان.
■ كيف توازن بين عملك واسرتك فى انجلترا؟
اسرتى حريصة على زيارتى مكان تواجدى ، واحيانا اقوم بزيارتهم فى انجلترا، وهذا طبيعة عملى كممثل، واحرص ان يكون تركيزى وقت اجازتى مع عائلتى، وهناك تفاهم بينى وبين زوجتى خصوصاً أنها ممثلة انجليزية معروفة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss