صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

النائب العام توقف أمام منزله قبل اغتياله بعشر دقائق لتحية المواطنين

2 يوليو 2015



كتب ـ أيمن غازى


مازالت عملية استشهاد المستشار هشام بركات النائب العام فى عملية التفجير التى أودت بحياته بالقرب من منزله بضاحية مصر الجديدة تلقى بظلال قاتمة على أعضاء النيابة العامة ورجال القضاء فى مصر.. كونها نالت من ممثل الشعب والقائم على أمر الدعوى العمومية فى المجتمع «النائب العام».
وفى هذا السياق قال المستشار محمدى قنصوة رئيس محكمة جنايات القاهرة: أن عملية استشهاد المستشار «هشام بركات» على أيدى جماعة إرهابية وجبانة لن يثنى القضاة أو أعضاء النيابة العامة عن القيام بدورهم فى الحكم بين الناس «بالحق والعدل».. وأن الرسالة التى حاولت جماعات إرهابية توجيهها للقضاة وأعضاء النيابة العامة من عملية استشهاد المستشار هشام بركات لن يكون لها مردود سلبى على الأحكام الصادرة ضد «أعضاء الجماعات الإرهابية» الذين تورطوا فى أحداث متنوعة على أرض الدولة المصرية.
وأشار «قنصوة» إلى أن عملية الاغتيال موجهة ضد الدولة وليس ضد المؤسسة القضائية فقط.. وإذا كانت العملية قد نالت من النائب العام فإنها لن تثنى القضاة وأعضاء النيابة العامة عن أداء واجبهم.
وأضاف: إن الرسالة التى وجهت باغتيال النائب العام رسالة خاطئة.. لأن القضاء لا يحكم على أى متهم تحت أى ضغط أو تأثير نفسى.. والكل أمام القضاء سواء «الرئيس والوزير والخفير».. فيما قال المستشار عبدالعال السمان نائب رئيس محكمة النقض ورئيس نادى قضاة سوهاج السابق أن عملية استشهاد المستشار «هشام بركات» لا يمكن أن تثنى القضاة عن عقيدتهم «الحق والعدل» وتطبيق القانون بغض النظر عن الأحداث التى يتعرضون لها.
أشار إلى أن هناك أمرًا بات ملحا الآن وعلى مجلس القضاء الأعلى أن يطبقه على وجه السرعة وهو عملية «توطين القضاة ووكلاء النيابة العامة» فى أقرب أماكن سكنهم.
وقالت مصادر من شهود العيان إن النائب  العام المستشار هشام بركات توقف قبل استقلاله سيارته ما بين خمسة وعشر دقائق لتحية بعض المواطنين الذين ذهبوا لإلقاء السلام عليه قبل اغتياله مباشرة. 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص

Facebook twitter rss