صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

شيخ الأزهر: المتطاولون على الصحابة يغامرون بإيمانهم

30 يونيو 2015



كتب - صبحى مجاهد


قال د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف: سبق أن قلنا إن «عدالة الصحابة» ليست محل نقاش بين أهل السنة، وهى قضية مسلمة، فبعد تعديل الله - عز وجل - إياهم وثنائه عليهم فى نصوص واضحة من القرآن الكريم، لا يصح أى تعديل بعد ذلك من أحد، ولا يجوز التطاول عليهم، ومن يتطاول عليهم فإنه يغامر بإيمانه والعياذ بالله.. وأضاف فى حديثه اليومي، الذى يذاع فى هذا الشهر المبارك على الفضائية المصرية قبيل الإفطار وفق بيان الأزهر الشريف: إن الأدلة على عدالة الصحابة فى القرآن الكريم كثيرة منها قول الله تعالي: «والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضى الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجرى تحتها الأنهار وخالدين فيها أبدًا ذلك الفوز العظيم» فمن الآية بيانية: أى ما بعدها بيان لما قبلها، فكأن سائلًا قال: من هم السابقون الأولون؟ فقيل هم المهاجرون، والأنصار، ثم جاءت الآية بفرقة ثالثة غير المهاجرين والأنصار، وهى من التابعين لهم بإحسان، وهؤلاء الثلاثة وصفوا بأن الله تعالى بفرقة ثالثة غير المهاجرين والأنصار، وهى من التابعين لهم بإحسان، وهؤلاء الثلاثة وصفوا بأن الله تعالى رضى عنهم، ورضوا عنه، وأعد لهم جنات تجرى تحتها الأنهار.
وأوضح الإمام الأكبر أن رضا الله عن الصحابة من المهاجرين والأنصار، وفى المقابل رضاهم عن الله عز وجل - دليل على عدالتهم، وهذا الفضل الذى بلغوه ليس بالعمل،وانما بسبب صحبة النبى - صلى الله عليه وسلم .







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss