صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الليثى يتحدث عن رمضان قبل الإذاعة

29 يونيو 2015



يطل علينا الاعلامى د. عمرو الليثى اليوم من خلال برنامج «كلمة ونص» ويذاع فى السادسة والثلث قبل الافطار بإذاعة الشرق الاوسط
وتحت عنوان «رمضان قبل الاذاعة» يقول الليثى نحن فى رمضان امام قنوات تليفزيونية ومسلسلات وسهل جدا اننا نسمع قراءات القرآن فى الإذاعة والتليفزيون وعلى الانترنت. لكن انتوا عارفين ان اجدادنا لحد التلاتينات من القرن العشرين، ماكانش عندهم لا كهربا ولا إذاعة.
ويضيف الليثى: اجدادنا كانوا بيصوموا ويفطروا ويتسحروا فى نور الكلوبات واللمبات الجاز. وماكانش فيه البوتاجاز، كانوا بيطبخوا ويخبزوا على مواقد تسمى «الكانون» أو الفرن البلدى، بتشتغل بالحطب والقش، ولما ظهر وابور الجاز، كان نقلة كبيرة. وقبل الفطار كل الافران والبيوت تستعد وتنطلق روائح الأكل.
وبعد الفطار، وصلاة المغرب والعشاء، يتجمعوا خصوصا فى الصيف حوالين المساجد وحوالين الراوى اللى كان بيحكى سير الرسول عليه الصلاة والسلام، والصحابة، أو شاعر الربابة اللى بيروى السيرة الهلالية.. وكان المصريون يمشوا بالمسافات علشان يستمعوا لكبار قراء القرآن الكريم فى مساجد زى سيدنا الحسين والسيدة زينب ومساجد المحافظات والقرى والمدن. وكان يقرأ كل يوم مقرئ يتجمع عليه الناس. وكانت الجوامع بتتزين بفوانيس كبيرة هى وسيلة الإضاءة الوحيدة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss