صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

النقابات العمالية لـ«الإرهابية»: كيدكم فى نحوركم

28 يونيو 2015



كتب ـ إبراهيم جاب الله
أعلنت قيادات العمال رفضها الدعوات التى وجهتها جماعة الإخوان الإرهابية للعمال والشباب للتظاهر فى الميادين العامة فى ذكرى ثورة 30 يونيو.
وأكد رؤساء النقابات العمالية وقيادات اللجان النقابية فى المصانع والشركات أن هذه الدعاوى هدفها تخريب مؤسسات الدولة واستغلال العمال فى تحقيق أهداف سياسية.
وقال جبالى المراغى رئيس اتحاد العمال أن هناك دعوات مستمرة من الجماعة الإرهابية لتحريض العمال على الإضراب فى مؤسسات الدولة المختلفة وفى شركات القطاع العام والخاص بهدف إحراج الدولة وعدم استكمال خارطة الطريق إلا أن العمال على وعى تام بهذه المؤامرات ولن يستجيبوا لها.
ودعا  المراغى عمال مصر إلى استغلال ذكرى ثورة 30 يونيو فى العمل على زيادة الإنتاج لدعم الاقتصاد الوطنى بدلاً من الإضرابات والاعتصامات التى دعت إليها الجماعة الإرهابية بعد فشلها فى تحقيق أهدافها السياسية.
وأوضح المراغى أن اتباع جماعة الإخوان للعنف ومحاولة توصيل صورة للخارج بأن هناك عدم استقرار سياسى فى مصر واضطرابات سياسية وعمالية سوف تبوء بالفشل كعادة الجماعة دائما بسبب وعى المصريين والعمال.
وشدد المراغى على ضرورة قيام الأجهزة الأمنية بالضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه الإضرار بمصلحة مصر والدعوة للتظاهر والعنف وتشويه صورة مصر معتبرًا أن مخططات هؤلاء الخونة لن تفلح فى زعزعة استقرار مصر.
وأكد مصطفى نايض القيادى العمالى وعضو اللجنة النقابية بشركة الحديد والصلب أن هذه الدعوات تستهدف فى المقام الأول أمن واستقرار البلاد وأنها سياسية فى المقام الأول ولكن هناك محاولات لجر العمال إلى هذه الإضرابات باعتبارهم الطبقة المؤثرة والقادرة على تحريك الأمور خاصة أن الثورة قامت بعد حراك عمالى كبير من المظاهرات، لافتًا إلى أن العمال لن يستجيبوا لهذه الدعوات المشبوهة وأنهم على دراية تامة بمصلحتهم.
وأضاف نايض قائلاً:  يجب على الإدارات المسئولة عن الشركات فى القطاعين العام والخاص أن تتخذ إجراءات بالتنسيق مع الحكومة لتحسين أحوال العمال وحل مشاكلهم المالية حتى لا تقوم هذه التيارات السياسية باستغلال المشاكل فى إثارة العمال.
وفى السياق ذاته حذر شعبان خليفة رئيس نقابة عمال القطاع الخاص من محاولات استغلال العمال فى تحقيق أهداف سياسية من خلال الدعوة للإضراب والتظاهر فى ذكرى ثورة 30 يونيو، موضحًا أن هذه الدعوات هدفها توصيل رسالة سلبية للمستثمرين والعالم الخارجى عن سوء الأوضاع فى مصر والإضرار بالاقتصاد الوطنى.
ولفت نايض إلى أن وزارة القوى العاملة والهجرة وكذلك قيادات اتحاد العمال عليهم أن يتواصلوا بشكل أكبر مع العمال ويتم تفعيل جلسات الحوار الاجتماعى لحل النزاعات بين العمال والإدارة فى جميع القطاعات حتى لا تصطاد التيارات السياسية فى الماء العكر.
ويأتى ذلك فى ظل تحريض مستمر ودعوات وجهتها جماعة الإخوان الإرهابية إلى المصريين والعمال للنزول فى الميادين والتظاهر فى ذكرى ثورة 30 يونيو.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
وداعًا يا جميل!
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss