صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

البابا يحتوى أقباطًا تظاهروا بالكنيسة لرفع يدها عن قانون الأحوال الشخصية

28 يونيو 2015



كتبت ـ ميرا ممدوح
احتوى البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مساء أمس الأول احتجاج متضررى الأحوال الشخصية المطالبين بالحق فى الزواج الثاني، بعد تنظيمهم مظاهرة فى الكاتدرائية، والتهديد بالدخول فى اعتصام مفتوح وإضراب عن الطعام، لحين ايجاد حلول لمشاكلهم.
وألتقى البابا المتظاهرين، ساعة ونصف الساعة بحضور الأنبا دانيال أسقف المعادى ومسئول المجلس الاكليريكى بالقاهرة، والقس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة، والقس امنيوس سكرتير البابا والمحامى باسم زاهر.
ودعا البابا المتظاهرين لفض اعتصامهم، واستمع لمشكلة كل متضرر، شارحاً لهم عمل المجلس الاكليريكى فى ضوء اللائحة التنظمية الجديدة، مؤكدا فى الوقت ذاته أن الكنيسة تسعى لحل كل المشاكل العالقة لمتضررى الأحوال الشخصية، فى أقرب وقت.
من جانبه قال المستشار باسم زاهر، محامى المتضررين، شهد اللقاء مع البابا  تقديم مبادرة صلح مع المحتجين، والبابا  قابلهم بصدر رحب واستمع إلى مشكلة كل شخص على حدة، وأكد لهم أن المجلس الأكليريكي الجديد سيعمل على حل المشاكل العالقة للمتضررين.
ونفى زاهر ما ردده بعض مسئولى  الكنيسة عن منح تصاريح زواج للأربعة المتضررين الذين التقوا البابا، مشيرًا إلى أن البابا أكد أن كل شخص سوف يأخذ حقه فى أسرع وقت.
كانت مظاهرات متضرري قانون الأحوال الشخصية بالتزامن مع عظة البابا الأربعاء الموافق 3 يونيو، قد دفعت  البابا لإلغاء عظته، وسط هتافاتهم المطالبة بأن ترفع الكنيسة يدها عن قانون الأحوال الشخصية، فقامت الكنيسة بتحرير محضر ضدهم، يتهمهم بالتجمهر بمقر الكاتدرائية وتعطيل الصلاة، تم القبض عليهم، وأفرجت عنهم النيابة بكفالة 100 جنيه لكل متظاهر، إلا أنهم عاودوا التظاهر مساء أمس الأول، فاحتوى البابا الموقف وأجرت الكنيسة مصالحة فى المحضر السابق تحريره ضدهم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
قصة نجاح
اقتصاد مصر قادم
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss